القبض على طبيب سوري يعمل في عيادة إجهاض بواجهة حلاق نسائي في اسطنبول!

ألقت السلطات التركية قبل أيام القبض في حي “أرناؤوط كوي” على طبيب سوري يعمل في عيادة نسائية للإجهاض، بواجهة لمحل “حلّاق نسائي”.

وعن تفاصيل الحادثة أشارت صحيفة حرييت التركية إلى أنّ مديرية أمن “أرناؤوط كوي” حصلت على بلاغ بافتتاح عيادة نسائية غير مرخصة من قبل سوريين، بأحد شوارع الحي، ولكن بواجهة “حلاق نسائي”.

وعقب البلاغ الذي حصلت عليه مديرية الأمن، داهم عناصر من مديرية أمن المنطقة المحل ذي الرقم 24 في شارع “نوربان”، والذي يوحي من خلال اليافطات الموضوعة في الخارج بأنّه مركز متخصص بالتجميل النسائي، ليتبيّن لهم بأنّ المحل هو عيادة نسائية تُجرى فيها عمليات إجهاض.

وبحسب حرييت عثرت عناصر الشرطة على العديد من المستلزمات الطبية، بالإضافة إلى جهاز تصوير ” الألتراسون” والعديد من الأدوية ومواد التعقيم وسرير مريض.

وألقت السلطات التركية القبض على الطبيب السوري “عبد الله، أ” الذي كان متواجدا في المركز، حيث طلبت منه الشرطة قراءة البطاقة التعريفية بالمركز والمكتوبة باللغة العربية، ليخبرهم بأنّه كُتب على البطاقة “عيادة أطفال ومركز مراقبة الحمل”.

وإلى جانب الطبيب السوري، ألقت السلطات التركية القبض على “عبدو، م”  صاحب المحل وهو سوري أيضا، و”سيدرا، م” العاملة في المركز.

وحصلت الشرطة على إفادة 4 نساء ممن كن في المركز بهدف العلاج لحظة المداهمة، حيث تمّ اقتياد المتهمين إلى مديرية أمن إسطنبول العامة، ليتم إطلاق سراحهم بعد الحصول على إفادتهم.

اورينت

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً