بوتين يتحدث عن اتفاق 1998 بين دمشق وأنقرة لمكافحة الإرهاب

قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين في مؤتمر صحفي بعد لقاءه نظيره التركي، رجب طيب أردوغان، إن اتفاقية العام 1998 بين دمشق وأنقرة حول مكافحة الإرهاب وضمان الحدود الجنوبية لتركيا لا تزال قائمة.

ولفت إلى أن الاتفاقية يمكن أن تساعد في ضمان أمن تركيا.

وأشار إلى أنه والرئيس التركي ناقشا الخطوات التي يمكن لهما اتخاذها للحفاظ على استقرار الوضع في محافظة إدلب السورية.

وقال بوتين إن وزيري الدفاع الروسي والتركي أجريا بالفعل محادثات بشأن تحرك محدد للبلدين في إدلب على أن يتم تنفيذ إجراءات على الفور، دون أن يحدد ماهية تلك الإجراءات.

وأضاف: “لسوء الحظ هناك مشكلات كثيرة هناك، ونحن ندركها”، وتابع بأن محاربة “الإرهاب” هناك مستمرة، بغض النظر عن الاتفاق.

وتابع بوتين بأنه مستعد لاستضافة قمة بشأن سوريا مع تركيا وإيران.

وعن الانسحاب الأمريكي من مناطق شمال سوريا، قال بوتين إنه سيكون خطوة إيجابية.

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً