خطير.. 9 أشياء لا تلمسها خلال وجودك في المستشفى

مع وجود العديد من المرضى، والعاملين في مجال الرعاية الصحية، والزائرين الذين يدخلون ويخرجون، يمكن للمستشفيات أن تكون من أكثر الأماكن المليئة بالجراثيم.لذا ننصحك بأن تتجنب لمس تلك البقع التالية المليئة بالجراثيم، وإن لمستها فاحراص على غسل يديك جيدًا.

ستائر الخصوصية

ستائر الخصوصية

البكتيريا والفيروسات والميكروبات الأخرى تمتلك قوة عظمى تشبه سبايدرمان لتلتصق بأي سطح، وذلك وفقاً لمجلة ميكروبيولوجي الإكلينيكي.

 ففي المستشفى، وبسبب التدفق المستمر للمرضى، والعاملين في مجال الرعاية الصحية، والزائرين داخل وخارج الغرف، يمكن لهذا التدفق بشكل متكرر أن يتسبب في كميات هائلة من البكتيريا والميكروبات الأخرى التي تلتصق بكل تأكيد بستائر الخصوصية التي تحيط بأسرّة المرضى.

 قام الباحثون بتتبع تلوث عشر من الستائر التي تم تنظيفها حديثًا خلال أسبوعين، تم استعمار حوالي 90٪ من الستائر بواسطة بكتيريا Staphylococcus aureusالمقاومة للمضادات الحيوية الخطيرة (MRSA).

قضبان السرير

تظهر الدراسات أن البكتيريا والميكروبات الأخرى يمكن أن تعيش لأسابيع على الفولاذ المقاوم للصدأ وغيرها من الأسطح الصلبة في المستشفيات.

يمكن للجرثومة العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين أن تستمر لمدة عام تقريبًا، وأنواع معينة من البكتيريا مثل المطثية المسببة للإسهال يمكن أن تعيش كلوستريديوم لأشهر.

 كل من المرضى والعاملين في مجال الرعاية الصحية يتعاملون مع قضبان السرير، التي تأوي كميات كبيرة من البكتريا الخطرة.

 من غير المحتمل تنظيف قضبان السرير أثناء إقامتك في غرفة المستشفى كمريض أو حتى زائر، لذا إذا كنت مريضًا أطلب من أحد الأقارب تنظيف هذه القضبان بالمطهر يوميًا، وإذا كنت زائرًا فأغسل يديك جيدًا بعد ملامسته.

عربات فوق السرير

عربات فوق السرير

هذه العربة المتدحرجة الصغيرة التي تضع فيها صينية الغداء وكأس الماء عندما تكون في سرير المستشفى هي ما يسميه الباحثون الجسم “عالي اللمس”. وهذا يعني أن البكتيريا يتم إيداعها – والتقاطها من – تلك الأسطح عدة مرات في اليوم.

العمود الرباعي

إن الأعمدة المعدنية الموجودة في غرفة المريض والتي تحمل المحاليل وأكياس الدم والأكياس الوريدية بشكل عام لإمدادها للمريض، يمسك بها العاملون في مجال الرعاية الصحية والمرضى على حد سواء بشكل يومي ومتكرر، مما يجعلها مكانًا مثاليًا  لإيواء مستعمرات من البكتيريا المسببة للأمراض مثل الجرثومة MRSAوبكتيريا Enterococciالمقاومة للمضادات الحيوية (VRE) )، وذلك وفقًا لدراسة 2012 في مجلة علم الأحياء الدقيقة السريرية.

يصعب علاج العدوى التي تسببها البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية، أو “الجراثيم الفائقة”، لأن الأدوية الشائعة لن تقتلها، وللمساعدة في مكافحة العدوى، يوصي الدكتور Gerbaالمرضى باستخدام مطهر اليد الطبي على فترات منتظمة طوال اليوم، حيث قد يكون من الصعب غسل اليدين في كثير من الأحيان، خاصة بعد الجراحة أو إذا كان المريض مريضًا للغاية”.

أزرار المصاعد

ازرار المصاعد

يستخدم الأطباء والممرضات وغيرهم من العاملين في الرعاية الصحية المصاعد باستمرار، ويمكن من خلال أزرار المصاعد نقل أي جراثيم موجودة على أيديهم للمريض أو الزائر.

عندما قام الباحثون ببحث 48 زرًا مختلفًا للمصاعد من أجل دراسة في دورية مقاومة مضادات الميكروبات ومكافحة العدوى، وجدوا أن أكثر من ثلثها ملوثة بالجرثومة.

وشملت البكتيريا المسببة للأمراض الأخرى الموجودة على الأزرار الإشريكية القولونية المسببة للإسهال والبق Acinetobacterالتي يمكن أن تسبب الالتهاب الرئوي والتهاب السحايا.

وذكر الباحثون أن “أزرار المصعد هي واحدة من المواقع المهملة في المستشفى، وغالبًا ما لا يتم تنظيفها أو تطهيرها ويمكن أن تصبح موقعًا محتملاً للاستعمار البكتيري”.

حاول أن تتذكر تعقيم يديك بعد ركوب مصعد بالمستشفى – أو إذا كنت تملك مناديل أو مناديل يدوية، استخدم ذلك لدفع الأزرار، ثم تخلص منها.

مساند كراسي الزوار

عندما تقوم بزيارة مريض في المستشفى قم بمسح كراسي الزائرين باستخدام مطهر قبل الجلوس.

وجد الباحثون الذين يدرسون أثاث ومعدات المستشفيات أن مستوى خطورة البكتيريا المعوية المقاومة للمضادات الحيوية الموجودة على المقاعد في المستشفيات يمكن أن تسبب إصابات جروح يصعب علاجها أو عدوى في المسالك البولية.

صنابير المياه

صنابير المياه

تتلوث الأسطح الصلبة في الحمامات بالمواد البرازية وبكتيريا أخرى من قطرات مطرودة من المراحيض المفتوحة أثناء التنظيف.

 لكن يجب أن تفترض أن أي صنبور في غرفة المستشفى – حتى تلك الموجودة خارج غرفة الاستراحة – تمتلك كم هائل من الجراثيم.

مقابض الصنبور هي واحدة من الأشياء عالية اللمس التي وجد الباحثون في المستشفى أنها ملوثة ببكتيريا مسببة للأمراض.

مقابض الباب

ﯾﺟب ﻋﻟﯽ اﻟﻌﺎﻣﻟﯾن ﻓﻲ ﻣﺟﺎل اﻟرﻋﺎﯾﺔ اﻟﺻﺣﯾﺔ واﻟزوار واﻟﻣرﺿﯽ ﻟﻣس ﻣﻘﺎﺑض اﻟﺑﺎب ﻋﻧد اﻻﻧﺗﻘﺎل ﻣن اﻟﻐرﻓﺔ إﻟﯽ اﻟﻐرﻓﺔ ﺣول ﺟﻧﺎح اﻟﻣﺳﺗﺷﻔﯽ، ولكن تشير الدراسات إلى أن ما يصل إلى 30 بالمائة من مقابض الأبواب قد تكون ملوثة بالجرثومة.

تذكير جيدًا تعقيم يديك عند دخول أو مغادرة أي غرفة داخل المستشفى.

أي شيء تستخدمه الممرضات

أي شيء تستخدمه الممرضة

كلما كان ذلك ممكناً، تجنب ملامسة أجهزة شاشة اللمس، لوحات المفاتيح، وغيرها من الأشياء التي يستخدمها عمال الرعاية الصحية طوال اليوم.

كما يوصي الدكتور Gerba، باستخدام مطهر اليد على فترات منتظمة كلما كنت في المستشفى.

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً