الرئاسة التركية تفند مزاعم التوصل إلى اتفاق بشأن المنطقة الآمنة في سوريا

فند المتحدث الرسمي باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالن اليوم الإثنين، مزاعم توصل تركيا إلى اتفاق بشأن المنطقة الآمنة في الشمال السوري.

تصريح كالن هذا جاء في مؤتمر صحفي عقده بالمجمع الرئاسي في العاصمة أنقرة، عقب اجتماع للحكومة.

وأوضح كالن أن تركيا تتطلع أن تكون السيطرة على المنطقة الآمنة المزمعة في سوريا بيد أنقرة.

وعن خارطة الطريق حول منبج السورية، قال كالن إن بلاده توصلت إلى تفاهم مع روسيا بشأن تطبيق خارطة الطريق حول منطقة منبج السورية، وفق الاتفاق المبرم بين أنقرة وواشنطن.

وأضاف أن الإسراع بتنفيذ خارطة طريق منبج مهم جدا للعلاقات الثنائية مع واشنطن وأمن المنطقة ومسار الحل في سوريا.

وأشار إلى أنه كان من المفترض أن تنفّذ خارطة طريق منبج منذ وقت طويل، لافتا أن تكتيكات المماطلة لن تفيد أحد. 

وفي يونيو/حزيران الماضي، توصلت واشنطن وأنقرة، لاتفاق “خارطة طريق” حول منبج التابعة لمحافظة حلب، تضمن إخراج إرهابيي تنظيم “ي ب ك/بي كا كا” من المنطقة وتوفير الأمن والاستقرار فيها. 

ترك برس

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً