وزير الخارجية التركي يحذر من استغلال الإرهابيين للفراغ في سوريا لتهديد جيرانها

دعا وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، الأربعاء، إلى منع الإرهابيين من استغلال فراغ السلطة في سوريا لتهديد وحدة أراضيها وتقويض الأمن القومي لجيرانها.

جاء ذلك في كلمة له خلال الجلسة الافتتاحية لاجتماع وزراء خارجية التحالف الدولي ضد داعش المنعقد في العاصمة الأمريكية واشنطن بمشاركة ممثلين عن 79 دولة.

وقال تشاووش أوغلو: “يجب تطهير فلول تنظيم “داعش” الإرهابي في سوريا وأن تنسحب الولايات المتحدة من هذا البلد بطريقة منظمة ومنسقة”.

وأضاف “يجب الابتعاد عن منح الإهاربيين فراغا في السلطة يمكن أن يستفيدوا منها لتهديد وحدة أراضي سوريا وتقويض الأمن القومي لجيرانها”.

وأشار إلى أن تركيا حاربت الإرهاب في الصفوف الأمامية بسوريا، وأن مئات الآلاف من اللاجئين السوريين عادوا إلى مناطقهم المحررة.

وأوضح تشاووش أوغلو أن التنظيم تعرض للهزيمة في العراق وهو على وشك الهزيمة في سوريا.

وأضاف “المهم حاليا هو اتخاذ التدابير للحيلولة دون ظهور التنظيم مجددا ومساعدة هذين البلدين (العراق وسوريا) في تحقيق استقرارهما”.

ونوه إلى ضرورة فهم الأسباب الأساسية لكارثة ظهور التنظيم المذكور.

وشدد أن إعادة إنشاء البنية التحتية وإعادة بناء الهوية العراقية وفق نظام سياسي اجتماعي شامل سيكون البند الأساسي لمرحلة ما بعد داعش.

وطالب باتخاذ الاجراءات الكفيلة لمنع سيطرة التنظيمات الإرهابية على مناطق آمنة مجددا لتوفير عناصر بشرية لها.

وأعرب عن استعداد بلاده لتقديم كافة المساعدات إلى العراق وسوريا لتحقيق استقرارهما.

الاناضول

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً