أنباء متضاربة عن سقوط آخر معقل لـ”داعش” شرقي دير الزور

أفادت شبكة “فرات بوست” المحلية أن مفاوضات تجري (السبت)، بين قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، وما تبقى من عناصر “داعش” في مخيم بلدة “الباغوز” الجيب الأخير للتنظيم بريف دير الزور الشرقي.
من جانبها، ذكرت وكالة الأناضول التركية، أن مقاتلي “داعش” وافقوا على تسليم أنفسهم وإلقاء السلاح، مشيرة إلى أن القوات الأمريكية بدأت بنقل العشرات من العناصر الذين سلموا أنفسهم إلى قاعدتها في مدينة دير الزور، بعد أن سيطرت ميليشيا “قسد” مدعومة بالتحالف الدولي على آخر معقل لهم شرقي المدينة، مشيرةً إلى أن عناصر من ميليشيا “قسد” رافقت عناصر “داعش” أثناء نقلهم إلى القاعدة الأمريكية.
ونقلت وكالة رويترز  (السبت)، عن قيادي في ميليشيا “قسد” قوله، إن “الميليشيا ستنتزع السيطرة على آخر جيب لداعش في وقت قصير جدا”.
وفي وقت سابق أمس، أفادت مصادر متطابقة، أن آخر مجموعة من “داعش” في الباغوز، توصلت لاتفاق استسلام مع ميليشيا قسد والولايات المتحدة الأمريكية.
وذكرت أن نحو 500 عنصر من “داعش”، كانوا محاصرين في بساتين ومعسكرات خارج مركز البلدة، وافقوا على الاستسلام.
ومع فقدان “داعش” آخر معاقله شرقي دير الزور، تراجعت مساحة سيطرته، إلى نحو 2 بالمائة من الأراضي السورية.
يشار إلى أن أكثر من 200 عنصر تابعين لداعش غالبيتهم من الجنسيات الأجنبية قاموا بتسليم أنفسهم لقوات التحالف الدولي قبل نحو يومين في إحدى أكبر عمليات الاستسلام الجماعي لعناصر التنظيم في الجيب الأخير له بريف دير الزور الشرقي.

اورينت

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً