احتفال في أعزاز شمالي سوريا بعيد “الطفولة والسيادة الوطنية”

أقيم في منطقة أعزاز شمالي سوريا، الثلاثاء، احتفال بمناسبة عيد “الطفولة والسيادة الوطنية” الذي يوافق في تركيا 23 أبريل/نيسان من كل عام.

وجرى الاحتفال في بلدة صوران التابعة لمدينة أعزاز حيث قدم مهرج وساحر عروضا ضاحكة ومسلية.

كما تم توزيع هدايا على مئات الأطفال الذين قدموا من مدارس صوران وعدد من البلدات المجاورة.

وقال القائمون على الحفل، الذي رعته ولاية كيليس التركية، لمراسل الأناضول، إن الهدف من الحفل هو إخراج الأطفال من أجواء الحرب ودفعهم للتركيز على التحصيل الدراسي.

وتقع بلدة صوران ضمن المناطق التي تم تحريرها من تنظيم داعش” بفضل جهود الجيش التركي والجيش السوري الحر، ضمنعملية “درع الفرات” التي انطلقت في أغسطس/آب 2016؛ حيث فتحت المدارس فيها أبوابها هذا العام شأنها في ذلك شأن باقي البلدات والمدن المحررة من التنظيم الإرهابي.

ويوجد في المناطق التي تم تحريرها من تنظيم “داعش” شمالي وشرقي حلب نحو 90 ألف طالب، حسب أرقام صادرة عن جهات رسمية تركية.

يذكر أن احتفالاً مماثلا أقيم في مدينة الباب شرقي حل، أمس، وشارك فيه مئات الطلاب.

يذكر أن مؤسس الجمهورية مصطفى كمال أتاتورك، أهدى عيد السيادة الوطنية لأطفال العالم؛ لذلك تحول اسم العيد إلى “الطفولة والسيادة الوطنية”.

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً