النظام يدعو أهالي أشهر أحياء دمشق الراقية لإلقاء السلاح.. ما القصة؟

ألقت طائرات نظام (الأسد) فوق حي المالكي الدمشقي “عن طريق الخطأ” مناشير دعت فيها الأهالي “لإلقاء السلاح قبل فوات الأوان”، ومغادرة “مواقع المسلحين حفاظا على سلامتهم”.

وأضاف موقع (هاشتاغ) الموالي، أن المناشير  يلقيها نظام الأسد على المواقع الخارجة عن سيطرته قبل البدء بأي عملية عسكرية جديدة لقواته في منطقة ما.

وتضمّنت كلمات المناشير التي ألقتها الطائرات على (حي المالكي أشهر الأحياء الراقية في قلب العاصمة، عبارات من شأنها التحذير والتأثير على الحالة النفسية: “أيها المسلح أصبحت وحيداً .. فكر بنفسك.. واكسب فرصة الحياة.. الحياة تستحق أن تعاش مع أحبتك .. هل سألت نفسك من يدفعك للموت”.

وبدأ نظام الأسد مدعوماً بحليفته روسيا عملية عسكرية تتواصل لليوم السادس على التوالي على أحياء العاصمة (مخيم اليرموك والحجر الأسود والقدم والتضامن)، الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش، وكذلك على أطراف بلدة يلدا الخاضعة لسيطرة الفصائل المقاتلة، والتي يسعى النظام من العملية لبسط سيطرته بشكل كامل على العاصمة، بعد تمكن روسيا من فرض التهجير القسري على جميع مدن وبلدات الغوطة الشرقية المجاورة.

يشار إلى أنه فشل الاتفاق بين تنظيم داعش من جهة والنظام والجانب الروسي من جهة أخرى، والذي يقضي بانسحاب التنظيم من (مخيم اليرموك، والحجر الأسود، وعدة أحياء جنوبي دمشق)  إلى البادية السورية جنوب شرق البلاد , ليبدأ النظام وحلفاؤه الروس (الجمعة) الماضية بحملة عسكرية على المنطقة.

 

إورينت

شارك الى منصات التواصل لديك:
“باب الهوى
هل يحق للسو
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً