HomeArticles Posted by Mega TV

أعلنت وزارة الدفاع التركية أن أنقرة وواشنطن اتفقتا على مواصلة بذل جهود مشتركة لإنشاء منطقة آمنة بمنطقة شرق الفرات في سوريا.

وجاء في بيان للوزارة التركية صدر عقب مباحثات وزير الدفاع خلوصي أكار مع وفد أمريكي برئاسة المبعوث الخاص لشؤون سوريا جيمس جيفري، اليوم الاثنين، أن الجانبين “بحثا إقامة منطقة آمنة شرق نهر الفرات، والأحداث الأخيرة في سوريا”

وأضاف البيان أن “الوفدين العسكريين للدولتين اتفقا على مواصلة بذل جهود مشتركة فيما يخص مسألسورية إقامة المنطقة الآمنة”.

واتفق الجانبان على تهئية الظروف لعودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم.

كما أعربت أنقرة خلال المباحثات عن قلقها إزاء مباحثات الأمريكيين مع ممثلي حزب العمال الكردستاني و”وحدات حماية الشعب”، حسب البيان.

وكان وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو قد أعلن في وقت سابق أن تركيا ستشن عملية عسكرية ضد “وحدات حماية الشعب” الكردية التي تعتبرها أنقرة تنظيما إرهابيا، بمنطقة شرق الفرات إن لم يتم إنشاء منطقة آمنة هناك.

تركيا الان

انفجار عبوة ناسفة في سيارة تابعة للشرطة الحرة في مدينة اعزاز شمال حلب.

وقال مراسلنا إن الانفجار وقع على طريق جارز بالقرب من البحوث العلمية شرقي مدينة اعزاز.

وأشار المراسل إلى أنه لم يقع ضحايا جراء الانفجار، واقترت الخسائر على اضرار لحقت بالسيارة المستهدفة.

وفي مطلع الشهر الجاري، ألقت شرطة اعزاز بالتعاون مع الأتراك، القبض على الخلية الإرهابية التي نفذت تفجير وقفة العيد في مدينة اعزاز والذي تسبب باستشهاد 23 مدنياً.

وشهدت مدينة اعزاز يوم  الأحد 2 حزيران/ يونيو 2019، تفجيرات داخل سوق المدينة، وقفة عيد الفطر حيث اكتظاظ الأهالي. 

قاسيون

أصدر المكتب الإعلامي لوالي مدينة إسطنبول التركية، اليوم الاثنين، بياناً حول الهجرة غير الشرعية، أكد فيه استمرار السلطات التركية بترحيل الأجانب الداخلين إلى البلاد بطريقة غير شرعية.

وجاء في البيان الذي نشر على موقع ولاية إسطنبول الرسمي، أن السلطات التركية مستمرة في إلقاء القبض على الداخلين إلى تركيا بطريقة غير شرعية، وتقوم بإخراجهم منها، في إطار مكافحة الهجرة غير الشرعية.

وأشار إلى أن عدد اللاجئين السوريين الذين يعيشون في إطار الحماية المؤقتة في إسطنبول يبلغ 547 ألف و479 شخصاً،

وأكد البيان أنّ الأجانب من الجنسية السورية الذين ليسوا تحت الحماية المؤقتة، (غير مسجلين، أو ليس لديهم إقامة) يتم ترحيلهم إلى المحافظات المحددة من قبل وزارة الداخلية، لافتاً إلى أنه تم إغلاق باب التسجيل الجديد على الحماية المؤقتة في إسطنبول.

وأعطت الولاية اللاجئين السوريين الذين يملكون بطاقات حماية مؤقتة (كمليك)  تم إصدارها في محافظات غير إسطنبول ويعيشون في إسطنبول، مهلة حتى تاريخ 20 آب /أغسطس القادم عام 2019 ، حتى يعودوا إلى محافظاتهم، والذين لا يعودون حتى المهلة المحددة يتم ترحيلهم إلى المحافظات المسجلين فيها، وفق تعليمات وزارة الداخلية.

 وطالب البيان الأجانب الذين يحق لهم الإقامة في إسطنبول أن يحملوا وثائق الحماية المؤقتة، أو جوازات السفر لإبرازها للسلطات حين الطلب، للحيلولة دون وقوع أي أضرار.

روزنا

أعلنت ولاية شانلي أورفة جنوبي تركيا، عن إصابة 5 أشخاص بجروح طفيفة جراء سقوط قذيفتين أطلقتا من الجانب السوري على الأراضي التركية.

وأوضح بيان صادر عن الولاية، الاثنين، أن قذيفتين سقطتا في قضاء جيلان بينار بولاية شانلي أورفة جنوب شرقي تركيا، في تمام الساعة 21.00 بالتوقيت المحلي.

وأشار البيان أن إحدى القذيفتين سقطت فوق سطح أحد المنازل في حي تورغوت أوزال بقضاء جيلان بينار.

وأضاف البيان أنه تم نقل الأشخاص الخمسة المصابين إلى مستشفى جيلان بينار الحكومي، لافتا إلى أن السلطات الأمنية بدأت اتخاذ تدابير واسعة النطاق في المنطقة.

وأكد ناشطون أن قوات الحماية الشعبية “بي واي دي” هي من قامت بقصف المنطقة المذكورة، وشددوا على أن الجيش التركي رد باستهدف مواقع “بي واي دي” في قرية علوك التابعة لمدينة رأس العين بريف الحسكة الشمالي الغربي بقذائف المدفعية.

ارتفعت معدلات الانتحار والأمراض النفسية داخل مدينة حلب منذ سيطر النظام على المدينة قبل نحو ثلاث سنوات.

وقال مدير مشفى ابن خلدون للأمراض النفسية والعقلية التابع لحكومة النظام في حلب “بسام حايك”، إن 100 حالة انتحار تتم أسبوعياً في حلب، يتم إنقاذ 99 منها.

وأضاف “حايك” في حديثٍ لصحيفة الوطن الموالية، أن حالات الانتحار ارتفعت بشكل كبير خلال السنوات الثلاث الماضية، مشيراً أن غالبية هذه الحالات تتم عن طريق شرب الأدوية، وتصل إلى المشفى في حالات إسعافية.

وذكر “حايك” أن عدد المرضى الذين تعرضوا لضغط نفسي شديد وتتم مراقبتهم حالياً في المشفى يصل إلى 42 مريضاً ومريضة، أغلبهم من الفتيات اللواتي تعرضن للتحرش الجنسي وحجز الحريات وغيرها من الأمور الأخرى.

وبيّن أن المشفى كان قد استقبل أكثر من 4000 طفل في عياداته، موزعين بين 2846 طفلاً و1215 طفلة، يعانون من اضطرابات خفيفة.

ووفق مدير المشفى فإنه يتم استقبال 800 حالة شهرياً يعانون أمراض نفسية كـ “اضطراب الشدة النفسية التالية للرض”، إضافة إلى الاكتئاب والقلق والصدمات النفسية.

وتعتبر هذه النسب مرتفعة ولم تكن موجودة أثناء سيطرة الفصائل الثورية على أجزاء واسعة من المدينة قبل عدة سنوات.

يذكر أن هناك نقص حاد في عدد الأطباء النفسيين في سوريا، إذ يبلغ عددهم 75 طبيباً فقط، منهم 7 أطباء موجودين في حلب، بينما تقدر حاجة البلاد بما لا يقل عن ألفي طبيب متخصص.

ارتكب طيران الأسد الحربي اليوم الأحد، مجزرة بحق المدنيين في قرية أورم الجوز بريف إدلب الجنوبي، بعد استهداف البلدة بعدة غارات، جل الشهداء من النازحين من ريف حماة.

وقال نشطاء إن طيران الأسد الحربي استهدف بلدة أورم الجوز بعدة غارات، طالت منطقة الكراج الرئيسي وسط البلدة، حيث يقطن نازحين من ريف حماة، ما أدى لمجزرة، تشير الأنباء الأولية لاستشهاد تسعة مدنيين وعدد من الجرحى.

ولفتت المصادر إلى أن فرق الدفاع المدني وصلت على الفور لموقع القصف، وبدأت عمليات انتشال الشهداء، في وقت واصلت طائرات النظام الحربية عمليات التحليق في اجواء المنطقة لرصد التجمعات المدنية.

وفي السياق، نعى نشطاء والدفاع المدني السوري في إدلب اليوم الأحد، استشهاد الناشط الإعلامي “أنس دياب”، أحد أبرز نشطاء الحراك الثوري، بقصف جوي روسي استهدف مدينته خان شيخون بريف إدلب الجنوبي.

وتشهد مدن وبلدات ريف إدلب منذ ساعات الصباح قصف جوي وصاروخي عنيف مركز على عدة مدن وبلدات أبرزها خان شيخون وسراقب وجبل الزاوية وريف إدلب الجنوبي، مسجلة المزد من القتل ونشر الموت.

1598 – مسرحية تاجر البندقية للأديب ويليام شكسبير تدخل السجل الملكي بأمر من الملكة إليزابيث.

1896 – صدور العدد الأول من صحيفة الشام في دمشق وظلت تصدر حتى عام 1908.

1906 – تتويج هاكون السابع ملكا على النرويج.

1921 – جمهورية الريف في المغرب تهزم الجنود الإسبان في معركة أنوال.

1944 – استقلال بولندا وإعلان الجمهورية فيها.

1952 – تشكيل حكومة جديدة في مصر برئاسة أحمد نجيب الهلالي واستمرت بعملها لمدة ساعات فقط وذلك بسبب قيام ثورة 23 يوليو في تلك الليلة وكانت بذلك أقصر الحكومات عمرا في مصر.

1987 – إطلاق النار على رسام الكاركتير الفلسطيني ناجي العلي في لندن.

من مواليد هذا اليوم

1478 – فيليب الأول ملك مملكة قشتالة.

1510 – ألساندرو دي ميديشي حاكم فلورنسا.

1887 – غوستاف هرتس .. عالم فيزياء تجريبية ألماني حاصل على جائزة نوبل في الفيزياء عام 1925.

1888 – سلمان واكسمان .. عالم كيمياء حيوية أمريكي حاصل على جائزة نوبل في الطب عام 1952.

من وفيات هذا اليوم

1908 – ويليام راندال كريمر .. سياسي بريطاني حاصل على جائزة نوبل للسلام عام 1903.

1936 – أحمد عزة الأعظمي كاتب وصحفي ومؤرخ عراقي.

يجري المبعوث الأميركي الخاص لسوريا، جيمس جيفري، مباحثات في أنقرة بعد غدٍ الاثنين تتعلق بآخر التطورات في سوريا، والانسحاب الأميركي، والمنطقة الأمنية المقترحة في شرق الفرات، وتنفيذ خريطة الطريق التركية – الأميركية بشأن منبج التي توصل لها الجانبان في 4 يونيو (حزيران) 2018، والتي تتعلق بانسحاب الوحدات الكردية من المدينة إلى شرق الفرات.

وقالت مصادر دبلوماسية لـ«الشرق الأوسط»، إن زيارة جيفري، الذي سيرافقه أيضاً أحد المسؤولين بالخارجية الأميركية تقررت خلال اتصال هاتفي جرى الليلة قبل الماضية بين المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالين، ومستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون.

واختتمت مجموعة عمل تركية – أميركية، في واشنطن أمس، اجتماعات استمرت ليومين لبحث التطورات في سوريا، ولا سيما فيما يتعلق بالانسحاب الأميركي والمنطقة الأمنية وانسحاب الوحدات الكردية من منبج.

وبحسب المصادر، سيلتقي جيفري والوفد المرافق كالن ووزير الدفاع خلوصي أكار، كما يجري مباحثات مع مسؤولين في الخارجية التركية.

والأسبوع الماضي، وصل إلى أنقرة السفير الأميركي الجديد ديفيد ساترفيلد، بعد أن ظل المنصب خالياً لمدة عامين، ويتوقع مراقبون أن يعطي وجوده في تركيا دفعة للعلاقات التركية – الأميركية، وأن يسهل من حل المشاكل العالقة بينهما في سوريا، كونه أحد خبراء الشرق الأوسط في الخارجية الأميركية، وكان يتولى منصب مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى قبل تسلمه مهام منصبه في تركيا.

وتجمعت في الفترة الأخيرة مؤشرات على حراك تركي – أميركي بشأن سوريا، عبّر عنها الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في تصريحات يوم الأحد الماضي أشار فيها إلى أن مسؤولين من الجانبين سيبحثون الملف السوري، ولا سيما فيما يتعلق بالانسحاب الأميركي من سوريا والمنطقة الأمنية ومنبج، مشيراً إلى تحضيرات تركية لعمليات في تل أبيض وتل رفعت شرق الفرات من أجل القضاء على الحزام الإرهابي.

ولفت إلى أن الولايات المتحدة قررت الإبقاء على بعض قواتها في سوريا، لكنها لم تتقدم خطوة بشأن المنطقة الأمنية وعرضت على كل من بريطانيا وفرنسا وألمانيا إرسال قوات إلى المنطقة المقترحة، لكن الإجابة جاءت بالرفض، وتركيا ستقوم بخطواتها إذا لم تتحرك أميركا.

وتحدثت تقارير ومصادر متعددة في الأيام الأخيرة عن استعداد تركي للقيام بعملية في منبج لإخراج الوحدات الكردية، وعمليات في تل أبيض وتل رفعت شرق الفرات، ووضع الفصائل السورية المسلحة لها في مناطق درع الفرات وغصن الزيتون في الشمال السوري في حالة تأهب، انتظاراً لنتائج مباحثات مجموعة العمل التركية – الأميركية التي أجريت على مدى اليومين الماضيين في واشنطن.

وكانت آخر زيارة قام بها جيفري لتركيا في 29 أبريل (نيسان) الماضي، حيث تم بحث الموضوعات ذاتها، ووقتها صرح بأن واشنطن تناقش إقامة منطقة أمنية محدودة تفي باحتياجات تركيا الأمنية، وتضمن أمن حلفاء أميركا الأكراد، وأنه لا بد من تواجد قوات من دول التحالف الدولي للحرب على «داعش» في هذه المنطقة.

شبكة شام

أعلنت وزارة الدفاع التركية اليوم عن وصول طائرة شحن جديدة تحمل مكونات بطاريات “إس 400” الروسية إلى قاعدة “مورتيد” الجوية قرب العاصمة التركية أنقرة.

ونشرت وزارة الدفاع التركية صورا لطائرة “إيل 76 إم دي” هبطت في القاعدة الجوية محملة بمكونات “إس 400”.

وقالت إن “عمليات تسليم الصواريخ مستمرة، وفقا للخطة”.

وتشير تقارير إعلامية إلى أن طائرتي الشحن الروسيتين الثامنة عشرة والتاسعة عشرة، قد وصلتا اليوم الجمعة إلى قاعدة “مورتيد” الجوية.

قال رئيس منبر الجمعيات السورية (مهدي داوود)، اليوم السبت، إن الهجرة التركية أوقفت عمليات ترحيل اللاجئين السوريين المخالفين لـ”بطاقة الحماية المؤقتة” (الكيملك) في مدينة إسطنبول غربي تركيا.

وأوضح “داوود”، أنه تواصل مع رئيس دائرة الهجرة في إسطنبول (رجب باتو)، وأعلمه أنّه عمّم على كل الجهات المعنية بوقف ترحيل السوريين، سواء كانوا يحملون “بطاقة الحماية المؤقتة” (كيملك) مِن الولاية نفسها أو مِن غيرها، مع الاكتفاء بإعادتهم إلى الولاايات المسجّلين فيها.

وأضاف “داوود” (وهو رئيس جمعية النور السورية للإغاثة أيضاً) لـ موقع تلفزيون سوريا، أن “باتو” تعهّد بإعادة اللاجئين السوريين الذين رُحّلوا إلى سوريا، رغم أنهم يحملون بطاقة “الكيملك”.

وحسب ناشطين، فإن السلطات التركية في إسطنبول رحّلت بعض السوريين الحاصلين على “كيملك” إلى سوريا، علماً أنه وحسب تصريحات لـ وزير الداخلية (سليمان صويلو) في لقاء مع عشرت الإعلاميين السوريين والعرب، قبل أيام، أكّد أن المخالفين سيتم نقلهم إلى الولايات المسجّلين فيها فقط، لا إلى سوريا.

وأضاف الناشطون، أن بعض الذين نقلوا إلى مراكز الاحتجاز، طُلب منهم التوقيع على أوراق مُرفقة مع الضبط، دون أن يعلموا ماهية تلك الأوراق، وهذا ما أدّى إلى اتخاذ إجراءات ترحيلهم إلى سوريا، حيث اكتشفوا لاحقاً أنهم وقّعوا على أوراق “خروج طوعي” مِن الأراضي التركية، والتنازل عن حق اللجوء لمدة خمس سنوات.

مدينة إسطنبول شهدت خلال الأيام القليلة الماضية، حملة أمنيّة واسعة في معظم أحيائها، ضد المخالفين الذين يحملون “بطاقة الحماية المؤقتة” (كيملك) صادرة عن ولاية غير إسطنبول، وغير الحاصلين على البطاقة أساساً.

يشار إلى أن منبر الجمعيات السوريّة سبق أن أطلق، يوم الأحد الفائت، رابطين اثنين بهدف جمع معلومات تتعلق بـ السوريين الذين رُحّلوا مؤخّراً إلى الشمال السوري، والسوريين غير الحاصلين على بطاقة “الحماية المؤقتة” (كيملك)، مِن أجل مساعدتهم.

يقيم في تركيا – حسب إحصاءات إدارة الهجرة التركية- نحو أربعة ملايين سوري معظمهم يخضعون لـ قانون “الحماية المؤقتة” وينتشرون في جميع الولايات التركية، وخاصة الولايات القريبة مِن الحدود مع سوريا، بينما يقطن نحو 400 ألف ضمن مخيّمات اللجوء على الحدود، وحصل قرابة 90 ألف سوري على الجنسية التركية “الاستثنائية”.

تلفزيون سوريا