Homeالصحة

كشفت دراسة طبية أن الإكثار من تناول البيض قد يؤدي إلى إلى التسبب في أمراض القلب، بسبب احتوائه على نسبة عالية من الكوليسترول، ونصح الأطباء بعدم تناول أكثر من 3 بيضات أسبوعياً.

وقام فريق بحث بتحليل بيانات حوالي 30 ألف شخص من الولايات المتحدة لنحو 31 عاماً، ووجد الباحثون أن 300 ملغ من الكوليسترول الغذائي يومياً يرتبط بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب والدورة الدموية بنسبة 17 في المائة.

كما كانت تلك النسبة (300 ملغ) مرتبطة بنسبة 18 في المائة من حالات الوفاة، بحسب ما نشره موقع “المؤسسة البريطانية للقلب”.

وأظهرت نتائج الدراسة التي نُشرت في مجلة الجمعية الطبية الأميركية “the Journal of the American Medical Association” أن الأشخاص الذين تناولوا بيضة كل 3 أيام قد أصيب 11 في المئة منهم بنوبة قلبية، حيث توفي من هذه الإصابات نحو 12 في المئة.

وقالت الدكتورة “نورينا ألين” وهي أستاذة مساعدة في الطب الوقائي شاركت في الدراسة: “نريد تذكير الناس بوجود الكوليسترول في البيض، وخاصة صفار البيض، وهو ضار”.

وأضافت “نورينا ألين”: يهمل الناس غالباً مخاطر الكوليسترول الذي يشكل السبب الرئيسي لأمراض القلب والوفاة المبكرة، بحسب ما نشره موقع صحيفة “الإندبندنت” البريطاني.

وقالت فكتوريا تايلور، أخصائية تغذية في مؤسسة القلب البريطانية: “إن الغذاء الصحي يتمحور حول التوازن في الأكل، فإذا كنت تفرط في تناول شيء، فهذا يعني عدم وجود مساحة لعناصر غذائية أخرى هامة للجسم”.

وأكدت تايلور على أهمية طريقة الطهي والتخلص من العادات غير الصحية المتعلقة بها كالإفراط باستخدام الزبدة، فبالنسبة للبيض، يعتبر سلق بيضة وتناولها مع قطعة من الخبز المحمص وجبة كاملة وصحية مع الانتباه إلى الكمية المتناولة أسبوعياً.

ذكرت دراسة حديثة أن الحصول على “فَطور الملوك” وهو الوجبة الصباحية الغنية بالطاقة، قد يعزز صحة القلب. ووجد الباحثون اليونانيون أن تناول 400 سعرة حرارية على الأقل في الصباح، مرتبط بمستويات أقل من تراكم الترسبات في الشرايين، ولم يحدد الفريق أي الأطعمة الأفضل لتناولها في الإفطار، لكنهم قالوا إن الجبن ومنتجات الألبان والحبوب والخبز هي الأطعمة الرئيسة التي ذكرها المشاركون في الدراسة.

وقام الباحثون في جامعة كابوديستريان في أثينا بتقييم بيانات ما يقارب 2000 شخص، بمتوسط ​​عمر 63 عاما. وقسم الباحثون المشاركين إلى ثلاث مجموعات بناء على كمية استهلاكهم اليومي من السعرات الحرارية: الطاقة العالية (أكثر من 20%)، الطاقة المنخفضة (5 إلى 20%) أو وجبة الإفطار (أقل من 5%).

وتنص هيئة الخدمات الصحية الوطنية على أن النساء يحتجن إلى 2000 سعرة حرارية في اليوم، بينما يبلغ متوسط السعرات الحرارية التي يحتاجها الرجال 2500.

ووجد الباحثون أن المشاركين الذين تناولوا وجبة فطور عالية الطاقة يميلون إلى أن تكون لديهم شرايين أكثر صحة من أولئك الذين تناولوا وجبات منخفضة أو منعدمة الطاقة.

وكان تصلب الشرايين غير طبيعي في 15% من هؤلاء الذين يتغاضون عن تناول وجبة الإفطار و9.5% ممن يتناولون وجبة إفطار منخفضة الطاقة، و8.7% فقط بالنسبة لأولئك الذين يتناولون وجبة إفطار عالية الطاقة.

واستنادا إلى هذه النتائج، قال الدكتور سوتيريوس تسالماندريس، معد الدراسة: “يجب أن يكون الإفطار عالي الطاقة جزءا من نمط الحياة الصحي”.

وأضاف سوتيريوس قائلا: “قد يكون تناول وجبة الإفطار التي تشكل أكثر من 20% من إجمالي السعرات الحرارية اليومية متساويا أو أكثر أهمية من النمط الغذائي المحدد للشخص، مثل ما إذا كان يتبع حمية البحر الأبيض المتوسط، أو اتباع نظام غذائي منخفض الدهون أو أي نمط غذائي آخر”.

ŞAHİNBEY NÖBETÇİ ECZANELER

B.ÖZDOGAN ECZANESİ Eyüpoğlu Mah. Değirmen Sok. NO:5/K(ERSİN ASLAN HASTANESİ YANI) / ŞAHİNBEY

Telefon : 0342 360 76 13

YENİ HOŞGÖR ECZANESİ Cumhuriyet Mah. (Ayla Alevli Sağlık Ocağı Yanı-Hoşgör İmam Hatip Arkası) / ŞAHİNBEY

Telefon : 03423395558

YAVUZLAR ECZANESİ Karayılan Mah. Karayılan Cad.N:210 (Yavuzlar) Yavuzlar / ŞAHİNBEY

Telefon : 0 342 230 76 45

AYDINER ECZANESI Deniz Mh.40 Nolu Cd.N:18(Üçler Halı Saha-M.Ali Özkara Asm Yanı) / ŞAHİNBEY

Telefon : 0342 3603099

ALPAYDIN ECZANESI KARATAS MAH. 386 NOLU CAD. (SAĞLIKÇILAR SAĞLIK OCAĞI YANI) didemevler b*2 blok / ŞAHİNBEY

Telefon : 0 342 3716340

KOLUKISA ECZANESİ Güneykent Mahallesi 102208 Nolu Cadde No:3 106/107 ÖZEL DEFA LIFE HASTANESi ACİL ÇIKIŞI KARŞISI / ŞAHİNBEY

Telefon : 0342-225-00-75

ŞEHİTKAMİL NÖBETÇİ ECZANELER

ELİT ECZANESİ Mücahitler Mah. 52009 Cad. No:34/E( Eski Primer Hastanesi Karşısı) / ŞEHİTKAMİL

Telefon : 03423241191

B. TABURLAR ECZANESI Güvenevler Mah.Maliye Lojmanları ve Osmanlı Parkı Civarı / ŞEHİTKAMİL

Telefon : 0342 322 75 76

ATAOGLU ECZANESI Çıksorut 29 Ekim Mh. Maaşkuyu Cd.(Fatih Camii Karşısı) / ŞEHİTKAMİL

Telefon : 0 342 2252646

ZELAL ECZANESI Pirsultan Mah. Çetin Emeç Cad.(Şehitkamil Dev.Hst.Kar.) / ŞEHİTKAMİL

Telefon : 03423248601

SEZER ECZANESİ Karşıyaka Dülükbaba Mh.Fedai Mehmet Cd.No:113(Karşıyaka Polis Karakolu Karşısı Vakıfbank Yanından Yukarı- Dülükbaba ASM yanı) / ŞEHİTKAMİL

Telefon : 0 342 324 64 10

NİSA KOÇAK ECZANESİ Çetinkaya-Kalyon Kavşağı Arası Alleben Tıp Merkezi Yanı) / ŞEHİTKAMİL

Telefon : 0342 321 26 26

NİZİP NÖBETÇİ ECZANELER

DERMAN ECZANESI Mimar Sinan Mah.(Özel ADN Hastanesi acili karşısı NİZİP /GAZIANTEP / NİZİP

Telefon : 517 25 44

OĞUZELİ NÖBETÇİ ECZANELER

Çiğdem Eczanesi Subaşı Mahallesi Alparslan Türkeş Bulvarı No:2/A (Belediye Binası Karşısı) / OĞUZELİ

Telefon : 5713100

İSLAHİYE NÖBETÇİ ECZANELER

BULUT ECZANESI Çamlıca Mah. İstasyon Cad. N:3/5 / İSLAHİYE

Telefon : 0342 863 20 45

ARABAN NÖBETÇİ ECZANELER

DAMLA ECZANESI Yeşilova Mah. Gaziantep Cad. No:94/C / ARABAN

Telefon : 0342 611 38 38

يعتبر الطفل مصاباً بارتفاع درجة الحرارة إذا تجاوزت حرارة الجسم 38 درجة مئوية، وفرط الحرارة إذا تجاوزت 40 درجة مئوية.

وقال أخصائي الأطفال الدكتور محمد أمير طليمات إنه ليس بالضرورة أن يكون الطفل الدافئ مصاباً بالحمى لأن الطفل يكون دافئاً بعد اللعب أو البكاء أو الطعام أو بعد أي فعالية فيزيائية للطفل.. ولكي نتأكد من أن الطفل لديه حرارة مرتفعة يجب أن نقيس ذلك بميزان الحرارة وليس عن طريق اللمس لأن اللمس يعطي إحساساً خاطئاً، وأفضل طريقة لأخذ درجة حرارة الطفل هي عن طريق الشرج.

وأضاف الدكتور طليمات إنه من المفاهيم الخاطئة لدى كثير من الأمهات أن الحمى تسبب أذية الدماغ أو نوبات الصرع أو الاختلاجات وهذا خطأ بحت، فالحرارة لدى الطفل لا تكون مزعجة إلا إذا كانت 39 درجة مئوية أما إذا كانت تحت ذلك فهي غير مزعجة، ومعظم الحرارة المرتفعة لدى الأطفال تكون ناتجة عن عدوى.

طليمات أوضح أنه من الممكن أن تسبب الحرارة اختلاجات عند فئة قليلة من الأطفال وبعمر معين، أي فقط حوالي 3 غلى 4 بالمئة من الأطفال تحدث لديهم اختلاجات عند ارتفاع حرارتهم، وعادة ما يكون اختلاج بسيط لا يدوم أكثر من 5 دقائق ويتوقف من تلقاء نفسه، ولكنه ليس صرعاً ولا يمت للصرع بصلة.

وأشار الدكتور محمد إلى أن الحرارة هي رد فعل الجسم في سبيل المناعة ضد الأمراض، لذا يجب ألا نعطي الطفل خافض حرارة إلا إذا ارتفعت الحرارة أكثر من 39 درجة وسببت إزعاجاً للطفل، ولا داعي لأخذ درجة حرارة الطفل مرات كثيرة ولا داعي لإيقاظ الطفل لأخذ حرارته إذا لم يستيقظ من تلقاء نفسه وأحس بالإزعاج من الحرارة.

وأكد طليمات أنه إذا لم تنخفض الحرارة فهذا لا يدل على وجود مرض خطير ولا يوجد أي علاقة بين شدة المرض وشدة الحرارة، فالخطورة تأتي من الأعراض المرافقة للحرارة مثل اضطراب الوعي وصعوبة التنفس أو علامات عصبية أو علامات تدل على مشكلة أخرى مثل التهاب السحايا أو التهاب الدماغ.. هنا يجب علينا ان ننتبه إلى هذه الأعراض. 

يؤكد أطباء الأسنان على أهمية فحص أسنان الأطفال ، بداية من التسنين الذي غالبا ما يكون من عمر  6 أشهر إلى عام واحد ، وأوصت الأكاديمية الأمريكية لطب أسنان الأطفال ، بأخذ الطفل إلى طبيب الأسنان ، في سن المشي والمدرسة ، والمراهقة ، وإجراء الفحوصات الطبية المنتظـَمة ، بحيث تكون الفترة الفاصلة العامة بين كل فحص هي  6 أشهر، ويتم تحديد الزيارات من قِبل طبيب الأسنان بحسب حالة صحة فم الطفل.

وتطلب العناية بالأسنان عمل فحص عام للأسنان قبل انشغالهم بالمواد الدراسية، حتى لا يتعرض الطفل الى نوبات مفاجئة من الألم وفي هذا الصدد توضح لنا الدكتورة نانسي بربر، طبيبة أسنان الأطفال في مركز سنو دينتال أن الاستمتاع بالعطلة الصيفية يمكن أن يؤدي في كثير من الأحيان إلى التوقف عن الروتين الطبيعي المعتاد، مما يؤثر على صحة فم الأطفال، وأكدت الدكتورة نانسي أن أفضل وقت لعمل فحص أسنان الأطفال هو قبل العودة إلى المدارس

حذر الباحثون من أن ارتفاع مستويات هرمون التستوستيرون قد يكون خطيرا للغاية على الرجال، وقد يؤدي إلى وفاتهم.

ووجد الباحثون أن الوفرة الطبيعية من الهرمون لدى الرجال مرتبطة بجلطات الدم وفشل القلب والنوبات القلبية.

وحذر الباحثون من أن النتائج لها آثار على الرجال الذين يتناولون مكملات هرمون تستوستيرون لزيادة مستويات الطاقة والدافع الجنسي.

ومع ذلك، لم يتمكنوا من إثبات ما إذا كان الهرمون يسبب مباشرة أمراض القلب، ودعوا إلى إجراء المزيد من التجارب.

الأعمار
وأجرى باحثون من المدينة الجامعية في نيويورك وجامعة هونغ كونغ هذه الدراسة، التي نشرت في المجلة الطبية البريطانية “British Medical Journal”.

وحللت الدراسة بيانات 400 ألف من الرجال والنساء الذين تتراوح أعمارهم بين 40 إلى 75 سنة، من دراسات سابقة وقاعدة بيانات “Biobank” في بريطانيا.

وأجرى الفريق بقيادة البروفيسورة، ماري سكولنج، تقييما للجينات التي تتنبأ بمستويات التستوستيرون وصلاتها بمشكلات القلب.

ارتفاع مستوى هرمون
ووجد الباحثون أن ارتفاع مستوى هرمون التستوستيرون الطبيعي لدى الرجال مرتبط بشكل واضح بزيادة خطر الإصابة بجلطات الدم وفشل القلب والنوبات القلبية.

ويقول الفريق إن هناك حاجة إلى المزيد من الأدلة لتوضيح ما إذا كانت النتائج ذات صلة بالمعدلات الأعلى لهذا الهرمون لدى الرجال أكثر من النساء.

كما أنهم يقترحون أنه قد يكون من المفيد النظر فيما إذا كانت العلاجات الحالية التي تخفض التستوستيرون، يمكن أن تساعد في الحماية من هذه الأمراض القاتلة.

 المصدر: ديلي ميل

نصحت أخصائية أمراض القلب، جانان قاراطاي، بتناول فطيرة اللحم المعروفة في تركيا باسم “لحمعجون/Lahmacun” بسبب قيمتها الغذائية المرتفعة والمتنوعة، وعدت تلك الفطيرة اللحم بعجين هو أفضل الوجبات السريعة على الإطلاق.

وأضافت في محاضرة للنساء بعنوان “الحياة الصحية” نظمتها بلدية “شانلي أورفة” جنوبي تركيا، الأحد، أن “لحمعجون” تحتوي على اللحم، والدهون، والخضروات، والبصل، والكربوهيدرات؛ ما يجعلها أفضل الوجبات السريعة على الإطلاق.

وأكدت جانان أن الدهون الطبيعية لا تزيد الوزن وفق ما يعتقد الكثيرون، بل بالعكس تُنقص الوزن، وتحرق الدهون المتراكمة على الكبد، وتخفض الضغط، وتحول دون الإصابة بالزهايمر والسرطان.

وأوضحت أن عوامل الخطر الغذائي التي يجب تفاديها هي السكر، والدقيق، والدهون المتحولة (المهدرجة)، والمشروبات الغازية.

كما حثت على الابتعاد عن الأطعمة المقلية، وعلى عدم تناول الخضروات والفاكهة في غير موسمها.

وأكدت أنه يمكن الأكل حتى الشبع من جميع الأطعمة الطبيعية التي لم يتم التدخل بها.

وفي تصريحات للصحفيين خلال تفقدها للأطعمة التقليدية لشانلي أورفة في “متحف المطبخ” التابع لبلدية المدينة، أشادت قراطاي بالسمن الطبيعي قائلة إن الجميع يمكن استخدامه دون خوف؛ حيث أنه يقوي الجسد ويحول دون الإصابة بالأزمات القلبية والسرطان.

وأوصت بتناول الدهون الطبيعية بشكل متوازن، قائلة إنها تجدد الجسم، و”تشحم” مفاصل الجسد.

وقالت إن الزبادي (اللبن) الجاهز لا يحتوي على بكتيريا نافعة، وإنما يصنع من بودرة الحليب بإضافة مواد كيميائية، وأوصت بصنع الزبادي في المنزل من الحليب الطازج.

خلصت نتائج دراسة حديثة إلى  ان نوم القيلولة يخفّض ضغط الدم المرتفع، ويحسن المزاج، ويجدد الإحساس بالطاقة. 

وأضافت الدراسة التي أجريت في مستشفى فولا باليونان أن النوم لمدة 60 دقيقة في منتصف النهار يؤدي إلى خفض الضغط بمعدّل 3 درجات.

وبحسب التقارير الطبية يساعد خفض قراءة الضغط بمعدل درجتين على تقليل احتمال الإصابة بأمراض القلب بنسبة 10 بالمائة.

ولا تقتصر فائدة نوم القيلولة على مرضى الضغط المرتفع، فقد أظهرت نتائج الدراسة أن من ينامون ولو فترة قليلة بعد الظهر تتحسن قراءة ضغط الدم لديهم حتى لو كانت ضمن الحدود الآمنة.

ومن المقرر مناقشة توصيات الدراسة قريباً في مؤتمر الجمعية الأمريكية لأمراض القلب الذي سيبدأ أعماله يوم 16 مارس في نيو أورليانز. ودعت النتائج إلى حث من لديهم خطر الإصابة بأمراض القلب وارتفاع الضغط إلى الحصول على قيلولة قدر الإمكان خلال ساعات النهار.

مع احتفال العالم بيوم المرأة الدولي ، حضت مؤسسة الرعاية الصحية لمرضى الإيدز (AHF) على أهمية تمكين المرأة بشكل أفضل لتحمل وطأة وباء فيروس نقص المناعة المكتسبة المعروف بالإيدز ، نظرا لتزايد عدد إصابات النساء وبلوغها نحو 870،000 الف حالة ْ إصابة بالعدوى حديثًا سنوياً . 

يعيش العالم معركة حرجة مع فيروس نقص المناعة المكتسبة / الإيدز، ولا سيما في الدول النامية . 

تقارير الطبية أكدت أن حوالى 19 مليون امرأة وفتاة مصابة بفيروس نقص المناعة البشرية في جميع أنحاء العالم 

البيانات والإحصاءات الحالية، أشارت إلى وجود نحو 37 مليون شخص مصاب بالفيروس 

كما يَلقى قرابة المليون منهم حتفهُم سنوياً بسببِ مرضِهم، وهو رقمُ/ على ضخامته/  يشكلُ تراجعاً ملحوظاً، مقارنة بوفيات عام 2005 والتي بلغت حينَها مليون وتسعمائة ألف،

 كما تراجعت أيضاً معدلات الإصابات والعدوى الجديدة، من 3 مليون ومائة ألف سنوياً عام 2001 إلى مليون و ثماني مائة ألف العام الماضي. 

لكن يظل فيروس الإيدز في مرتبة متقدمة حالياً على قائمة أسباب الوفيات الرئيسة بين البشر ، رغم شفاءِ ثلاثة مرضى في العالم منه. 

حذرت دراسة صينية جديدة أجريت في جامعة صن يات سين من أن الوجبات الغذائية الحديثة منخفضة الكربوهيدرات التي تحظى بشعبية كبيرة، تزيد من خطر حدوث ضربات القلب غير المنتظمة المرتبطة بالسكتات الدماغية.

وتشير نتائج البحث إلى أن الأشخاص الذين يحصلون على نسبة منخفضة من السعرات الحرارية اليومية من الكربوهيدرات مثل الحبوب والفواكه والخضروات النشوية هم أكثر عرضة للإصابة باضطرابات في ضربات القلب والذي يعرف بالرجفان الأذيني.

وقد حللت الدراسة السجلات الصحية لأكثر من 13 ألف شخص على مدار أكثر من عقدين من الزمن، في أكبر عملية تقييم للعلاقة بين تناول الكربوهيدرات والرجفان الأذيني الذي يعتبر أحد أكثر المشاكل القلبية شيوعاً، ويتسبب بخفقان القلب والدوخة والإرهاق وفشل القلب.

وقال كبير الباحثين في الدراسة الدكتور شياو دونغ تشوانغ “لا يزال الأثر طويل الأجل لتخفيض الكربوهيدرات في النظام الغذائي مثيراً للجدل، خاصة فيما يتعلق بتأثيره على أمراض القلب والأوعية الدموية”

وأضاف: ” بالنظر إلى التأثير المحتمل على عدم انتظام ضربات القلب، تشير دراستنا إلى وجوب الحذر من اللجوء إلى تخفيض نسبة الكربوهيدرات لتخفيض الوزن”

وتعتبر هذه النتائج جزءاً مكملاً للدراسات السابقة، التي ربطت العديد منها النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات بزيادة خطر الوفاة، بحسب ما ورد في صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.