Homeالصحة

تتعدد الفوائد الصحية لعصير الليمون الممزوج بالماء على معدة فارغة، لذا يوصي خبراء التغذية والمشاهير بتناوله على وجبة الإفطار

ونظراً لاحتواء الليمون على كمية كبيرة من فيتامين “C” والبوتاسيوم والألياف والكالسيوم وفيتامين” B6″ والحديد والماغنيسيوم، فهو خير ما تبدأ به إفطارك في رمضان، لكن مع الحرص على مزجه بالماء والقليل من العسل الأبيض للحصول على مذاق أفضل وحتى لا يضر أصحاب المعدة الحساسة.

وإليكم فيما يلي 7 فوائد صحية ستجعلكم تحرصون على تناول عصير الليمون في الإفطار، حسب ما جاء في موقع ” بولد سكاي” المعني بالصحة:

1- منع تكوّن حصوات الكلى

أثبتت الدراسات أن المواظبة على شرب ماء الليمون، يعمل على منع تكون الحصى في الكلى، كما يعمل على معالجتها، بسبب احتوائه على نسبة كبيرة من سترات البوتاسيوم الطبيعية، والتي تمنع الكالسيوم من الاتحاد مع المركبات الأخرى لتشكيل حصوات الكلى، هذا بالإضافة إلى تفتيت الحصوات الصغيرة لمنع تشكل حصوات أكبر.

2- تعزيز المناعة

يحتوي ماء الليمون على مضادات للأكسدة، مثل فيتامين “C”، والتي تحمي الخلايا من التلف، كما أن مركبات الفلافونويد الموجودة في الليمون تعمل على تحسين الدورة الدموية وتقليل الإجهاد.

3- إنقاص الوزن بفاعليه

أثبتت الدراسات أن تناول الماء بالليمون على معدة فارغة يبقيك ممتلئا ويعزز عملية الأيض، مما يساعد في إنقاص الوزن بفاعلية.

4- تعزيز عملية الهضم

يساعد تناول الليمون بالماء الدافئ على الإفطار في بدء تشغيل الجهاز الهضمي بكفاءة، مما يتيح لك هضم الطعام بسهولة أكبر ومنع تراكم السموم، كما يعمل ماء الليمون كمليّن طبيعي يمكن أن يساعد في منع الإمساك.

5- تحسين صحة الفم

يساعد حمض الأسكوربيك المتوفر في الليمون في منع نمو بكتيريا الفم، لذلك فإن شرب ماء الليمون يعد مفيدا في المحافظة على صحة الفم، بالإضافة إلى أنه يحفز إفراز اللعاب مما يساعد في منع حدوث جفاف الفم والذي يعد السبب الرئيسي في رائحة الفم الكريهة.

6- إمداد الجسم بالطاقة

يحتوي الليمون على كمية جيدة من البوتاسيوم الضروري لعمل الخلايا والتمثيل الغذائي، مما ينشط الجسم ويمنحه الطاقة اللازمة، كما أنه يساعد في تناغم العمل بين العضلات والأعصاب.

7- تعزيز صحة الجلد والشعر

يعمل فيتامين “C” الموجود في الليمون على تعزيز صحة البشرة والشعر، حيث أظهرت دراسة أن تناول الليمون يقلل من ظهور التجاعيد كما يحارب الجذور الحرة المسببة للسرطان، كما يساهم فيتامين “C” في إنتاج الكولاجين، مما يساعد على تكوين الأنسجة الضامة تحت الجلد، هذا بالإضافة إلى أنه يساعد في امتصاص الحديد بشكل أفضل، مما يعزز نمو الشعر.

ورغم الفوائد المذهلة لليمون إلا أن استهلاكه الزائد عن الحد قد يسبب تآكلا في مينا الأسنان على المدى الطويل وذلك لاحتوائه على حمض الستريك.

أما بالنسبة لحرقة المعدة فقد يسبب ماء الليمون هذه المشكلة لبعض الناس رغم أنه قد يعالجها لدى البعض الآخر، لذا ينصح بالتجربة قبل الإقدام على تناوله بشكل منتظم.

يقوم الأطباء والباحثون بالتجارب اليومية للكشف عن عيوب الجائر الالكترونية، حيث أن إحدى الجامعات بالولايات المتحدة قامت بتجارب عليها للوقوف على ضررها والوصول إلى حجم المخاطر الذي يتعرض لها الإنسان بسببها.

يقوم الأطباء والباحثون بالتجارب اليومية للكشف عن عيوب السجائر الالكترونية، حيث أن إحدى الجامعات بالولايات المتحدة قامت بتجارب عليها للوقوف على ضررها والوصول إلى حجم المخاطر الذي يتعرض لها الإنسان بسببها.

دراسة طبية حديثة كشفت أن السجائر الإلكترونية تؤثر على جهاز المناعة لدى الإنسان وتجعله هشاً يمكن لأي فيروس بسيط كالأنفلونزا أن يفتك بأجهزة الجسم.

ويرجِح الباحثون أن هذا النوع من التدخين يمكن أن يعطل استجابة الجسم على المدى الطويل الاستجابة للأدوية التي تعالِج الإنفلونزا إذا هاجمت الجسم نتيجة ضعف جهاز المناعة.

صحيفة “ميرور” البريطانية أكدت أن هناك خطورة كبيرة من السجائر الإلكترونية وأثرها القوي والبالغ على صحة الإنسان، ويقوم الأطباء والباحثون بالتجارب اليومية للكشف عن عيوبها حيث أن إحدى الجامعات بالولايات المتحدة قامت بتجارب على السجائر الإلكترونية للوقوف على ضررها والوصول إلى حجم المخاطر الذي يتعرض لها الإنسان بسببها.

وكشفت دراسة طبية حديثة عن شيء خطير وهام للغاية وخلصت إلى أن السجائر الإلكترونية تؤثر على جهاز المناعة لدى الإنسان وتجعله هشا يمكن لأي فيروس بسيط كالأنفلونزا أن يفتك بأجهزة الجسم.

ويذكر أن الباحثين يرجحون أن هذا النوع من التدخين يمكن أن يعطل استجابة الجسم على المدى الطويل الاستجابة للأدوية التي تعالج الإنفلونزا إذا هاجمت الجسم نتيجة ضعف جهاز المناعة.

لشهر رمضان المبارك فضل عظيم ومكانة كبيرة في الإسلام، فصيام هذا الشهر هو فرض عين على كل المسلمين، حيث يعتبر صيامه الركن الرابع من أركان الإسلام الخمسة، فهو شهر تُفتح فيه أبواب السماء وأبواب الجنة، وتغلق أبواب جهنم، وتسلسل وتصفد الشياطين.

وتتميز وجبة الإفطار في رمضان بالكثير من الأطباق الخاصة التي يقوم غالبية الأسر بتحضيرها كلا وفق عاداته وتقاليده، ولكن ما هو أفضل إفطار صحي في رمضان ولا يصيبك بالخمول؟.

وجبات صحية في رمضان

الوجبات الصحية فى رمضان تساعد على تنقية الجسم من السموم وتضمن نظام صحى بعد رمضان بالاضافة الى انها تمنع زيادة الوزن فى رمضان، ضرورة أن تكون الأطباق المحضرة صحية، وتحتوي على مختلف العناصر الغذائية التي يتطلبها الجسم، كطبق من شوربة الخضار، وطبق رئيسي من اللحم أو الدجاج أو ما شابه.

التمر فاكهة رمضان السحرية.. تعرف على فوائده الصحية للصائم

ويمكنك في رمضان أن تتناول على الإفطار دجاج مع أرز مسلوق وللتحلية سلطة الفواكه مع القليل من الكريمة، ويوم أخر تتناول سمك مشوي مع خضار مشوي أو سمك بالكاري مع أرز وقطعة من الحلوى للشرقية للتحلية، وأيضا هناك المعكرونة المطبوخة مع الخضار والدجاج أو السمك وللتحلية شريحة من الكيك مع الكسترد، أو قطعة لحم مشوي مع طبق سلطة خضراء وحمص وقطعة أو إثنين من الحلويات الرمضانية.

أما في وجبة السحور فيمكنك أن تتناول حبوب الإفطار المصنوعة من القمح مع الحليب أو كعكة صغيرة مع ثمرة من التفاح أو الموز، أو خبز من دقيقي القمح الكامل مع كوب من الزبادي وثمرة من البرتقال أو الكمثرى، أيضا يمكنك تناول شريحة من خبز التوست مع القليل من المكسرات مع كوب من الحليب، أو جبن ومربى مع شريحة توست والخضروات المجففة.

الافطار الصحي للرجيم

شهر رمضان فرصة كبيرة أمام الراغبين في خسارة الوزن والتخلص من الدهون، وإذا كنت تسعى لذلك عليك إتباع ريجيم خاص يتضمن تناول عصائر الفاكهة المحضرة منزليا فالفاكهة تحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات والألياف، وتناول الخضروات والبروتين والشوربة والسلطات.

يمكنك أن تتناول خلال رمضان على الإفطار طبق من الشوربة قليلة الدسم، وثلاث ملاعق من الأرز، مع قطعة من الدجاج مسلوقة، أو مشوية، وطبق من السلطة أو الخضار المشوية، وقطعة صغيرة من الكنافة، وفي يوم آخر قطعتان من الدجاج المشوي، وطبق من الشوربة بالخضار المسلوق، وحبتان من القطايف، أو البقلاوة، ولآخر خمس ملاعق كبيرة من الباستا، وشريحتان من اللحم، وطبق من السلطة الخضراء، أو قطعتان من السمك المشوي، وطبق من السلطة، وثلاث ملاعق من الأرز، وحبة من الفاكهة، ويمكنك أن تركز على تناول أسماك، أو لحوم، أو دجاج مشوية أو مسلوقة والكمية حسب الرغبة، وحبة من الجريب فروت، أو البرتقال.

افطار صحى فى رمضان

الكثير من الناس يعانون من مشاكل عسر الهضم، والانتفاخ، وعدم الراحة في شهر رمضان، ويعود ذلك إلى اتباعهم عادات غير صحية عند الافطار، كتناول الأطعمة الدسمة بكميات كبيرة بشكل مفاجىء، بالإضافة إلى الإكثار من المشروبات الغازية والعصائر طوال فترة الليل، وتناول الحلويات في ساعات متأخرة وحتى عند الإفطار، لذلك يجب اتباع طريقة الإفطار الصحية في هذا الشهر الفضيل لتجنب حدوث كل هذه المشاكل.

وتمكن طريقة الإفطار الصحية في الإفطار الصحي في رمضان بتناول طعام الإفطار بعد أذان المغرب مباشرة، وتجنب تأخيره إلى ما بعد ذلك، وتناول التمر أو كوب من الحليب قليل الدسم أو العصير الدافىء أولا، والانتظار قليلا قبل استكمال وجبة الإفطار كاملة، ومواصلة وجبة الإفطار بعد انقضاء فترة قصيرة، ويجب أن تحتوي الوجبة على كمية كافية من السعرات الحرارية، مع ضرورة تنوعها واحتوائها على المجموعات الغذائية كلها، وضرورة تناول طبق من السلطة مع أو قبل الوجبة الرئيسية، وشرب كمية كافية من السوائل، وبالأخص الماء، وتجنب الأطعمة الدسمة والمقالي قدر الإمكان، وعدم تناول الطعام لحد التخمة.

عادات صحية في رمضان

ولتحظي بشهر سهل وسلس دون أي مشاكل صحية في رمضان عليك إتباع عددا من العادات الصحية وفي مقدمتها شرب 8 أكواب من الماء يوميا من الإفطار إلى السحور لمنع الجفاف والإمساك، والنوم لمدة من 6-8 ساعات يوميا للحصول على الراحة العقلية والبدنية الكافية، فالنوم أقل يعني أنك سوف تشعر بالتعب خلال النهار ما يؤدي إلى إنتاجية أقل، وتناول إفطار متنوع متوازن يتضمن البلح والحساء والسلطة والطبق الرئيسي والفواكه وقطعة صغيرة من حلويات رمضان.

تعاني من الإمساك؟ إليك أسبابه وطرق العلاج منه

كما يجب عليك المشي أو المشاركة في أي نوع من النشاط البدني، وتناول السحور لملء جسمك بالطاقة والمساعدة على تنظيم نسبة السكر في الدم، وتجنب شرب السوائل الزائدة ليلا خوفا من العطش خلال النهار، حيث أن هذا يؤدي إلى ضيق في البطن، بالإضافة تجنب تناول كمية كبيرة من الحلويات التي سوف تؤدي إلى زيادة الوزن، واهتم بتناول السوائل سواء الماء أو غيرها خلال المساء فهي مهمة جدا لصحة وحيوية جسمك خلال فترة الصيام.

دراسة حديثة نشرت في دورية “جاما” لأمراض الجهاز العصبي، حذرت من أن تناول الأشخاص الذين لا يعانون من أمراض في القلب للأسبرين يومياً بهدف الوقاية من النوبات القلبية والجلطات، قد يزيد من خطر حدوث نزيف حاد في المخ.

وينصح الأطباء الأمريكيون منذ فترة طويلة البالغين الذين لم يتعرضوا لأزمة قلبية أو جلطة دماغية لكنهم معرضون بشكل كبير لهذه الأزمات، بتناول حبوب الأسبرين يومياً كنوع من الوقاية الأولية.

وعلى الرغم من وجود أدلة واضحة على أن الأسبرين يفيد في هذا الغرض، فإن العديد من الأطباء والمرضى يترددون في اتباع التوصيات، بسبب خطر حدوث نزيف داخلي نادر ولكنه قاتل.

وخلال الدراسة الحديثة راجع الباحثون بيانات من 13 تجربة سريرية عن تأثيرات الأسبرين شملت أكثر من 134 ألف بالغ، وكان خطر حدوث نزيف في المخ نادراً.

ووجدت الدراسة أن تناول الأسبرين يرتبط بحالتين إضافيتين من هذا النوع من النزيف الداخلي لكل ألف شخص، لكن مخاطر النزيف كانت أعلى بنسبة 37% لدى الأشخاص الذين يتناولون الأسبرين مقارنة بمن لا يتناولونه.

وكتب الباحثون في الدراسة، أنه بالنسبة للأشخاص الذين تعرضوا بالفعل لأزمة قلبية أو جلطة دماغية هناك أدلة تؤكد الاستفادة من تناول جرعة منخفضة من الأسبرين، لمنع حدوث مضاعفات كبيرة أخرى في القلب، لكن الباحثين كتبوا أن قيمة الأسبرين أقل وضوحاً لدى الأشخاص الأصحاء الذين قد تتجاوز مخاطر تعرضهم للنزيف أي أهمية من تناول الأسبرين.

وقال الدكتور مينج لي من كلية الطب في جامعة تشانج جونج في تايوان: “يمثل النزف داخل الجمجمة مصدر قلق خاص لأنه يرتبط بقوة بارتفاع مخاطر الوفاة وضعف الصحة على مدى سنوات العمر”.

وأضاف: “تشير هذه النتائج إلى ضرورة توخي الحذر فيما يتعلق باستخدام الأسبرين بجرعة منخفضة في الأفراد الذين لا يعانون من أعراض أمراض القلب والأوعية الدموية”.

أصدرت الكلية الأمريكية، لأمراض القلب وجمعية القلب الأمريكية، في اجتماعها السنوي الذي عقد مؤخرا، تعديلات على الإرشادات الخاصة بأفضل طرق الوقاية من الأزمات القلبية والسكتات الدماغية والجلطات.

وتضمنت التوجيهات الجديدة المحافظة على مستوى منخفض لضغط الدم واتباع نظام غذائي متوازن، واستخدام الأبرين فقط عند الحاجة، إضافة إلى مجموعة من نصائح أخرى.

وتهدف التوجيهات الجديدة إلى مساعدة الأطباء على تشخيص الأمراض القلبية بشكل أدق، فضلا عن تقديم العلاج الأنسب، ودفع المرضى لتغيير سلوكياتهم للحد من التداعيات الخطيرة المترتبة على تلك الحالات.

وتضمنت قائمة التوصيات الجديدة وفق ما ذكر موقع “التايم”، النصائح التالية:

المحافظة على مستوى منخفض لضغط الدم

واصلت التوجيهات الحديثة تأكيدها على ضرورة محافظة الأشخاص على مستويات منخفضة من ضغط الدم قبل تعرضهم لمشكلات قلبية.

كوليسترول أقل

من المهم للمحافظة على قلب سليم اتباع نظام غذائي متوازن وممارسة الرياضة والإقلاع عن التدخين لتخفيض نسبة الكوليسترول في الدم. وفي حال فشل كل تلك الأشياء في تخفيض الكوليسترول يصبح لزاما على الأشخاص اللجوء إلى الأطباء للحصول على استشارة لمعرفة فيما إذا كان عليهم أخذ عقار الأستاتين.

وزن مثالي

نصح القائمون على التعديلات بضرورة المحافظة على أوزانهم ضمن الحدود المقبولة عبر اتباع نظام غذائي غني بالفواكه والخضراوات والحبوب والأسماك، وتجنب السكر واللحوم المصنعة.

حركة أكثر

من الضروري للمحافظة على صحة القلب ممارسة الرياضة لـ150 دقيقة على الأقل أسبوعيا، أو 75 دقيقة من التدريبات البدنية القاسية، مع التشديد على أنه كلما مارست الرياضة أكثر كلما ضمنت وقاية أكبر لقلبك.

استخدام الإسبرين عند الحاجة

ركزت الدراسات الطبية السابقة على أهمية تناول المعرضين للإصابة بأزمات قلبية لجرعات منخفضة من الإسبرين، إلا أن أبحاثا حديثة حذرت من هذا الدواء باعتبار أنه يزيد من احتمالات حدوث نزيف في الأمعاء وخصوصا عند الأشخاص الذين يعانون من قرحة المعدة.

ونصحت التعديلات مرضى القلب بعدم اللجوء إلى الإسبرين إلا بعد علاج بعض الأعراض مثل الكوليسترول وضغط الدم والسكري، مع التأكيد على أنه لا ينبغي وصف هذا الدواء إلا للأشخاص فوق سن السبعين.

تعد وجبة السحور من الوجبات الرئيسية في شهر رمضان لأنها تمدّ الجسم بالطاقة لإكسابه القدرة على تحمل ما بين “11 إلى 18 ” ساعة – حسب الدولة التي تقيم فيها – صيام عن الطعام بمختلف دول العالم.

ولهذا ينصح الخبراء بتناول وجبة متكاملة وتحتوي على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم طول ساعات الصوم كالبروتينات والكربوهيدرات والفيتامينات والمعادن، وسنتناول في هذا التقرير كل ما يمكن أن نتناوله للحصول على وجبة سحور متكاملة وغنية بكافة العناصر الغذائية.

– كوبان من الماء، وكوب سلطة خُضار، وكوبان من شوربة العدس، وبيضة مسلوقة، ونصف كوب من اللّبن منخفض الدسم، وثلاث تمرات.

– كوبان من سلطة الخضار، ورغيف صغير من خبز القمح الكامل، و2/3 كوب من الفول المدمس، وكوكتيل مُحضّر من كوب من الحليب خالي الدّسم مع أربع – حبّات من الفراولة، وموزة صغيرة، وملعقة صغيرة من العسل، وكوبان من الماء.

– كوبان من شوربة الشّوفان الكامل مع الخضار، وصدر دجاج منزوعة الجلد، ونصف كوب لبن منخفض الدسم، وثلاث تمرات، وكوبان من الماء.

– شريحة من التوست الأسمر مع أفوكادو وجبنة الفيتا والقليل من الرمان٬ وثلاث تمرات، وكوبان من الماء.

– نصف كوب من الكينوا المطبوخة مع كوب من حليب جوز الهند مع رشة فانيلا وقرفة٬ حفنة من المكسرات النيئة والقليل من الفواكه المجففة٬ كوبان من الماء.

– شريحة من التوست الأسمر مع الأفوكادو والبيض المسلوق٬ وسلطة جرير وخيار٬ وثلاث تمرات وكوبان من الماء

أشارت دراسة حديثة إلى أن الكثير من المرضى الذين يعانون حصوات مرارية وآلاما في البطن، لا يشعرون بتحسن كبير بعد استئصال المرارة، بما يعني أن تلك العملية الجراحية قد لا تكون ضرورية على الدوام.

وتوصي إرشادات العلاج المتبعة في الكثير من البلدان باستئصال المرارة بالمنظار، عندما يعاني المريض ألما في البطن مرتبطا بوجود حصوات.

لكن عندما لا تكون الحالة طارئة، ليس هناك إجماع على المعايير التي يقرر الأطباء على أساسها من هم المرضى الذين يمكنهم تجنب الجراحة وتلقي العلاج بالأدوية وإرشادات تغيير أسلوب الحياة.

ولإجراء الدراسة الحالية، اختبر الباحثون ما إذا كان المرضى الذين يعانون مشكلات في المرارة ويتلقون العلاج في عيادات خارجية، سيتحسنون بشكل أفضل إذا اتبع الجراحون معايير أكثر صرامة لاتخاذ قرار الجراحةبدلا من الاعتماد على اجتهادات الأطباء فحسب.

وتلقى 537 مريضا من المشاركين في الدراسة رعاية طبية تقليدية، بينما وضعت شروط لخضوع 530 آخرين للجراحة، شملت تعرضهم لنوبات ألم حادة واستمرار هذا الألم لمدة تتراوح بين 15 و30 دقيقة، وامتداد هذا الألم للظهر ووجود ألم في أعلى البطن يستجيب للمسكنات.

ولم تختلف نتائج تخفيف الألم بين المجموعتين، إذ استمر لدى ما يزيد عن 40 بالمئة من المرضى بعد 12 شهرا.

لكن الشروط أسفرت عن تقليل عدد من خضعوا للجراحة في المجموعة الثانية مقارنة بالمجموعة الأولى بفارق 75 بالمئة، بما يشير إلى أن الجراحين بحاجة إلى إعادة النظر في ضرورة الاستئصال في كل الحالات، وفي المعايير التي يوصون على أساسها بالجراحة وفقا للدراسة المنشورة في دورية “ذا لانسيت”.

وقال الدكتور فيليب دو روفر، الباحث المشارك للدراسة وجراح الجهاز الهضمي في مستشفى “رادباود” الجامعي في نايمخن بهولندا، إن على المرضى “أن يعلموا أن هناك احتمالات مرتفعة بأن عملية استئصال المرارة لن تشكل حلا لكل آلام البطن التي يعانونها”.

وأضاف عبر البريد الإلكتروني: “المشورة والمشاركة في اتخاذ القرار طريقة جيدة لتقليل الجراحات غير الضرورية. يتعين على المرضى وضع الأعراض التي يعانونها في قائمة، وعلى أطبائهم أن يقولوا لهم الأعراض التي من المرجح أن تختفي بعد الجراحة، والأعراض الأقل ترجيحا، أو التي لا يمكن أن تحلها الجراحة”.

“عظمة الأمة تقاس بكيفية تعاملها مع أضعف أفرادها”، كلمات لزعيم الاستقلال الهندي المهاتما غاندي، تنطبق على تركيا التي فتحت أبوابها للاجئين وضحايا الحروب والفقراء.

لم يقتصر الأمر على الاستضافة بل قدمت تركيا للمرضى من هؤلاء العلاج المتطور بالخلايا الجذعية مجانًا، في حين لا تسمح لهم معظم البلدان بعبور حدودها.

ويمكن أن تصل تكلفة العلاج المستخدم لأمراض الدم ونخاع العظام إلى مئات الآلاف من الدولارات في الولايات المتحدة وأوروبا، ورغم ذلك فإن تركيا تقدمه مجاناً.

الشاب “بشار قبس”، لاجئ سوري يتلقى العلاج من مرض السرطان في مستشفى بالعاصمة أنقرة، يقول للأناضول: “بدأ المرض مع ظهور كتلة صغيرة بعنقي، تبعها تدهور بالبصر، وأخبرني الأطباء أنني أعاني من السرطان”.

ويضيف قيس (23 عامًا)، أن الأطباء في حلب كانوا على وشك نقله إلى مستشفى يديره النظام السوري، لكنه أصرّ على تلقي العلاج في تركيا، التي تستضيف 4 ملايين سوري منذ عام 2011.

ويتابع: “الحمد لله، الأطباء هنا في أنقرة يقدمون لي العلاج الطبي وأرى في عيونهم أمل الشفاء.. لقد أجروا لي أكثر من 5 عمليات جراحية، وجميعها كانت مجانية”.

ويستطرد قيس: “تأثرت كثيراً بالترحيب الحار الذي تلقيته والطريقة الرائعة التي تعامل معي بها الأطباء أثناء تلقي العلاج، لم أشعر أنني أجنبي أو لاجئ على الإطلاق”.

وتوجه قبس بالشكر إلى الرئيس رجب طيب أردوغان والحكومة التركية، “على هذه المساعدة التي لا تنسى (..) لن أنسى يوماً ابتسامات الأطباء والممرضات التي منحتني أمل الحياة مجدداً”.

سخيداد عبد الستار، مواطن أفغاني من أصل أوزبكي من مقاطعة جوزجان الشمالية، أصيب بالمرض عندما كان في السابعة عشرة من عمره وتلقى علاجا لفقر الدم اللاتنسجي في أنقرة.

وبعد 4 أشهر مضنية من تلقي علاج الخلايا الجذعية وسنوات من العلاج المنتظم، يقول للأناضول: “بعد تشخيص إصابتي بفقر الدم، نُقلت لأول مرة إلى باكستان لتلقي العلاج بسبب نقص المراكز الصحية المتقدمة في أفغانستان”.

ويشير أن تكلفة العلاج في باكستان كانت باهظة جداً وأنه لم يتمكن من توفيرها.

ويتابع: “أحالت وزارة الصحة الأفغانية ملفي الصحي إلى تركيا، التي قامت بدورها باستقبالي وتقديم العلاج المجاني لي (..) امتلأ جسدي الميئوس من شفاؤه فجأة بالبهجة والأمل”.

ويؤكد “عبد الستار”، أن “الأطباء الأتراك مذهلون، وقلوبهم مليئة بالرحمة والحب والإنسانية”.

من جانبه يوضّح الطبيب سنان دال، الذي يشرف على حالة “عبد الستار”، إن عملية علاجه كانت صعبة ومؤلمة للغاية.

فيما أثنى “دال” وهو أستاذ مشارك في أمراض الدم، على كرم ضيافة تركيا، والخدمات المذهلة التي تقدمها للاجئين من اليمن وفلسطين وأفغانستان وسوريا وأماكن أخرى.

ويبيّن أن تركيا تطورت “من بلد واجه صعوبات في علاج مواطنيه بشكل جيد، إلى بلد يوفر علاجا متقدما لضحايا الحروب واللاجئين في أقل من عقدين من الزمن”.

ويختتم حديثه بالقول: “يجب أن نفتخر ببلدنا، لأنها تعتبر أعظم دولة على وجه الأرض من حيث الطريقة التي تتعامل بها مع الفقراء والمحتاجين من جميع الألوان والأجناس والأديان في مستشفياتنا”.

وفي تصريح سابق، قال “فوزي ألتونطاش” أستاذ تركي في أمراض الدم، إن بلاده “تحاكي البلدان المتقدمة في الغرب في حملتها لتقديم خدمات طبية متطورة للمرضى”.

و”ألتونطاش”، هو مؤسس البنك التركي لتخزين دم الحبل السري ونخاع العظام “تورك كوك”، ورئيس الجمعية العالمية لفصل الدم، منذ عام 2018، أحد المهندسين الأساسيين لعملية التقدم الطبي في تركيا.

وأضاف: “علاج السرطان وخاصة أبحاث الخلايا الجذعية هي مصدر فخر لتركيا، وربما كانت هي الممارسة الطبية الأسرع نمواً بها العقد الماضي، حيث ارتفع عدد عمليات زراعة الخلايا الجذعية من 200 إلى أكثر من 4600 عملية سنوياً”.

ترك برس

في حالة صحية نادرة حدثت لرجل في بريطانيا فقد وعيه وأثار حيرة المسعفين البريطانيين، إذ عانى الرجل من نوبات صداع عنيفة دون وجود أي أسباب سابقة ، بالأضافة إلى أنه نسي أسماء الأشخاص قبل أن يفقد وعيه.

وبعدها تم نقله إلى المستشفى، حيث اكتشف الأطباء وجود خراجين مليئين بالقيح على بطانة دماغه، وبعد إجراء مزيد من الفحوصات عثر الأطباء على قطعة من برعم القطن في عمق الأذن اليسرى، ما أدى إلى التهاب الأذن الخارجية: وهو التهاب بكتيري يبدأ في قناة الأذن قبل أن يزحف إلى الجمجمة، حيث يتغذى على العظام.

وقال الرجل للأطباء بأنه عانى من ألم الأذن اليسرى وفقدان السمع، على مدار السنوات الخمس الماضية حسبما نقلت مجلة “BMJ Case Reports” تفاصيل حالته الصحية.

إذ قام الأطباء بعد ذلك بإستخراج البرعم من أذن المريض تحت التخدير، وتعافى بالكامل بعد علاجه مدة 8 أسابيع بالمضادات الحيوية عن طريق الوريد.

ويذكر الأطباء جمة من التأثيرات السلبية لأعواد القطن بمجموعة من المشكلات، بما في ذلك الالتهابات وطنين الأذن وثقب طبلة الأذن، وكذلك فقدان الأشخاص شمع الأذن الذي يقوم بوظيفة الفلترة، والذي يمنع وصول الغبار والأوساخ إلى داخل الأذن، ويصد الماء ويقتل البكتيريا بسبب طبيعته الحمضية.

وينصح الخبراء باستخدام قطرات بيكربونات الصوديوم، لحل الشمع المتراكم، مرة واحدة أو مرتين في اليوم ثم مرة أسبوعيا. كما يمكن استخدام قطرات زيت الزيتون الدافئ لتمييع الشمع بدلا من تذويبه.

استعادت طفلة لاجئة أفغانية معاقة بصرياً، لجأت مع أسرتها إلى تركيا منذ ثلاث سنوات، بسبب نقص العلاج الطبي اللازم في بلدها، بصرها بعد عملية زراعة قرنية ناجحة قام بها أطباء أتراك.

الطفلة البالغة من العمر 7 سنوات مصابة بضعف البصر كأختها التوأم. تعيش العائلة في ولاية “نيفشهير” بوسط تركيا منذ ثلاث سنوات بعد مجيئها من إيران المجاورة، حيث بحث الوالدان هناك، عن علاج لابنتيهما، لكنهما لم يستطيعا تغطية تكاليف العملية.

وجاءت العائلة إلى تركيا بعد ذلك، على أمل الحصول على العلاج اللازم لأطفالها، وتقدمت بطلب إلى مؤسسة كابادوكيا للمعاقين جسدياً والمعاقين في “نيفشهير”.

بعد أن أبلغ “محمد يورتسيف”، رئيس المؤسسة، السلطات عن حالة التوأم، خضعت زهره أحمدي، وهي واحدة من التوأم اللتين كانتا على وشك فقد بصرها تماماً، لعملية جراحية في إحدى عينيها في مستشفى في العاصمة التركية أنقرة، بفضل جهود محافظة نيفشهير ووزارة الصحة.

خالده أحمدي، والدة التوأم، قالت لوكالة الأناضول إن طفلتيها أصيبتا بالمرض عندما كان عمرهما عاماً واحداً، حينما تم حقنهما لعلاج ارتفاع درجة الحرارة، في مستشفى في أفغانستان، بعدها أصبحتا عمياوين جزئياً.

شكرت أحمدي جميع السلطات التركية على منح أطفالها الفرصة لرؤية العالم مرة أخرى.

تنتظر العائلة الآن العثور على القرنيات المناسبة حتى تتمكن زهرة من إجراء عملية جراحية ثانية لعينها الأخرى، ولشقيقتها فاطمة أحمدي، كي تتمكن هي أيضاً من استعادة بصرها.