Homeتكنولوجيا

بعد أن تعطل موقع فيسبوك خلال الساعات الأخيرة، بدأت حملة من الشائعات بالانتشار بين مستخدمي الموقع بشكل كثيف، فقد تلقى مستخدمو الموقع آلاف الرسائل التي تدّعي تقديم حل لإعادة تشغيله .

وفي التفاصيل، فبمجرد حصول العطل تلقى عدد من مستخدمي فيسبوك وابلا من الرسائل التي تروج أخبارا كاذبة بشأن مستقبل الموقع وطريقة حل العطل التقني، فعلى سبيل المثال، لفتت احدى الرسائل الى أن الموقع  لن يظل مجانيا بل سيصبح مدفوعا. وزعمت رسالة أخرى أن هناك طريقة لـ”إعادة تفعيل الحساب” تتمثل بأحد الرموز الذي يجب إرساله إلى 20 مستخدم آخر. وحذّر خبراء من الضغط على روابط غير معروفة لأجل حل مشكلة فيسبوك، وأكدوا على ضرورة تجاهل كل الرسائل الواردة لهم وعدم تمريرها إلى الآخرين، ونصحوا باتباع ما يعلنه فيسبوك بشأن العطل.

يُذكر أن شركة فيسبوك أكدت، الأربعاء، أن بعض المستخدمين في دول مختلفة يواجهون مشكلة في تصفح تطبيقاتها الواسعة الانتشار مثل إنستغرام وواتساب وفيسبوك.

ولجأ الموقع الأشهر في العالم إلى موقع تويتر حتى يخبر المستخدمين بأنه يعمل على حل المشكلة التي تأثر بها بعض المستخدمين منذ أكثر من عشر ساعات في أقرب وقت ممكن، وأكد أن المسألة ليست ناجمة عن هجوم لحجب الخدمة. كما قالت الشركة، التي تجني أغلبية دخلها من الإعلانات، لوكالة “بلومبرغ”  إنها ما زالت تدرس الأثر الكامل لهذا العطل “بمافي ذلك احتمال رد الأموال للمعلنين”.

اخبار الان

نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية تقريرا أشارت خلاله الى قيام  فيسبوك بجمع المعلومات الشخصية بالغة الأهمية من خلال عدد من التطبيقات الشائعة، غالبا بدون معرفة المستخدمين. اذ أن هناك 11 تطبيقا شائعا على الأقل كانت ترسل البيانات إلى فيسبوك، وهي تطبيق Flo Period وOvulation Tracker وRealtor للتسويق العقاري، ومقياس معدل ضربات القلب الفوري: HR Monitor، وفقا لما أسفرت عنه تحقيقات تمت بمعرفة صحيفة “وول ستريت جورنال”، اذ انها اختبرت أكثر من 70 تطبيقًا ووجدت أن 11 تطبيقا على الأقل قامت بتوصيل المعلومات الشخصية إلى فيسبوك.

واستخدمت وول ستريت جورنال في إجراء التحقيقات برامج لمراقبة اتصالات الإنترنت المرسلة من التطبيقات، وعملت بالتعاون مع شركة لبرمجيات حماية الخصوصية “Disconnect” لاختبار بعض التطبيقات. وأثبتت التحقيقات أن على الأقل 6 من أفضل 15 تطبيقا في مجال الصحة واللياقة البدنية نقلت المعلومات الشخصية مع فيسبوك.

وقال كبير مسؤولي التقنية في شركة Disconnect باتريك جاكسون للصحيفة: “إن ما يحدث هو فوضى كبيرة، ولا يرتبط بشكل أو بآخر بوظائف التطبيقات التي يتم استخدامها من أجلها”.

ومن بين الحالات التي تم رصدها، قام تطبيق قياس “معدل ضربات القلب الفوري”: بنقل معدل ضربات قلب المستخدم إلى فيسبوك في غضون ثوانٍ من تسجيلها، في حين حصل فيسبوك على بيانات التبويض الخاصة بإحدى المستخدمات لتطبيق FLO، بخاصة عندما بدا أنها في بداية مرحلة الحمل.

وتقوم التطبيقات بجمع بيانات ذات طبيعة خصوصية، تراوحت ما بين معلومات حول متوسط وزن المستخدمين وأطوالهم إلى ضغط الدم، ودورات التبويض وحالات الحمل.

وفي بعض الحالات، كانت “المعلومات الدقيقة للغاية” يجري إرسالها إلى فيسبوك بعد ثوانٍ من إدخالها في التطبيق، حتى إذا لم يكن لدى المستخدم حساب على منصة التواصل الاجتماعي، وفقا لما ورد في وول ستريت جورنال.

وتبين أن التطبيقات لا تقوم غالبا بتنبيه المستخدمين إلى أن البيانات تتم مشاركتها مع فيسبوك. وبينما يمكن للمستخدمين التحكم في كيفية جمع التطبيقات للبيانات من أجهزتهم، مثل الموقع أو جهات الاتصال أو ملفات تعريف الارتباط، فلا يمكنهم إيقافها عن مشاركة البيانات الشخصية بالغة الخصوصية المسجلة في التطبيقات مع جهات خارجية مثل فيسبوك.

قال مؤسس موقع “فيسبوك” مارك زوكربرغ، إن عملاق التواصل الاجتماعي يتجه إلى تشفير المحادثات في المزيد من تطبيقات التراسل في المستقبل، حتى يضمن درجة عالية من خصوصية المستخدمين.

واعتبر خبراء هذا التصريح من زوكربرغ بمثابة تلميح إلى دمج مستقبلي بين تطبيق التراسل الفوري “واتساب” المملوك لـ”فيسبوك”، وتطبيق “فيسبوك ماسنجر”، وهو الاحتمال أثار غضبا عارما حين أثير أول مرة.

وأضاف زوكربرغ، في تدوينة على موقع “فيسبوك”، أن التشفير عبر نظام “end to end” في كافة المراسلات الخاصة بين المستخدمين هو “الشيء الوجيه الذي ينبغي القيام به”.

وفي وقت سابق، أعرب مستخدمون لـ”فيسبوك” عن خشيتهم من دمج “واتساب” مع تطبيق “ماسنجر”، الذي لم يجر تزويده بخاصية التشفير حتى الآن.

ونبه زوكربرغ إلى أن “فيسبوك” قد يحدث تغييرات في بعض خططه استنادا إلى المشاورات التي سيقوم بها مع خبراء الأمن المعلوماتي خلال العام الجاري، وفق ما نقل موقع “نيوز 18”.

ويرى خبراء أن مساعي التشفير من شأنها أن تضعف قدرة السلطات التي تنتقد “فيسبوك” بشكل دائم إثر ما تراه تقصيرا في مراقبة المحتوى الذي يحرض على العنف والإرهاب.

ويدفع زوكربرغ باتجاه خطة الدمج، من أجل جعل الخدمات أكثر فائدة، فضلا عن إطالة الوقت الذي يقضيه المستخدمون على هذه التطبيقات.

يواجه كثير من مستخدمي تطبيق التراسل الفوري الأشهر “واتسآب”، مشكلة خطيرة من أن استهلاك التطبيق لقدر كبير من باقة الإنترنت الخاصة بهم، علاوة على استهلاكه قدر كبير من بطارية هواتفهم الذكية أيضا.

ونشر موقع “ذا نيكست ويب” التقني المتخصص تقريرا مفصلا عن الطريقة السحرية، التي يمكن من خلالها إيقاف استهلاك “واتسآب” لباقة الإنترنت وبطارية هاتفك.

وسيمكن لأي مستخدم “واتسآب” تنفيذ ذلك عن طريق إيقاف “واتسآب” من التحميل التلقائي للصور والفيديوهات والصوت وأي مادة إعلامية بصورة تلقائية على هاتفك، والذي سيمكن المستخدم أيضا من الحفاظ على سعة التخزين الخاصة بهاتفه.

ويمكن تنفيذ ذلك الأمر عن طريق خطوات بسيطة عبر تطبيق “واتسآب”:

هواتف آيفون:

— اذهب إلى الإعدادات.

— اختر أيقونة “استخدام البيانات والتخزين”.

— انقر على أيقونة الصور والمالتميديا.

— ستجد مجموعة من الخيارات المتاحة أمامك، اختر خيار “إيقاف تنزيل الصور”.

— كرر تلك الخطوات مع مختلف وسائط المالتميديا، من فيديوهات وصوت.

هواتف أندرويد:

— اذهب إلى الإعدادات.

— اختر أيقونة “استخدام البيانات والتخزين”.

— قم بالتمرير لأسفل حتى تصل إلى خيار “التحميل التلقائي للوسائط”.

— اختر بداخله على أيقونة “استخدام بيانات الهاتف المحمول”.

— قم بإلغاء التحديد الموجود على الصور والفيديوهات والصوت والمالتميديا من مربعات الخيارات.

— أما بالنسبة عند الاتصال بـ”الإنترنت اللاسلكي (واي فاي) أو خيارات “التجوال”، فيمكنك تغيير تلك الخيارات حسب رغبتك وتفضيلك.

نشر موقع “إنترستنغ إنجينيرينغ” الأمريكي تقريرا تطرق فيه إلى مجموعة من الاختراعات التي من شأنها أن تفيدنا كثيرا في حياتنا اليومية، ولكننا نجهل وجودها.

وقال الموقع، إن هناك عددا لا يحصى من الأفكار أو المنتجات أو الخدمات الممتعة والغريبة في الوقت ذاته.

وأفاد الموقع، أولا، أن الروبوت “أوفي” يعتبر الحل الأنسب للأشخاص الذين يواجهون مشاكل في تنظيف المنزل. فهو عبارة عن مكنسة كهربائية ذاتية الحركة تعمل على الحفاظ على المنزل، خاليا من الأوساخ والأتربة، أو أي جزيئات أخرى.

وأورد الموقع، ثانيا، إن سماعات الرأس “جايبرد ران” الجديدة، توفر جودة صوت عالية وشحن بطارية يدوم لنحو 12 ساعة، كما أنها مقاومة للأوساخ والعرق والدماء. وتعتبر هذه السماعات بديلا لسماعات “آيربود” اللاسلكية من أبل المثيرة للجدل.

وذكر الموقع، ثالثا، أن الكيس البلاستيكي “باغو” يساهم في جعلك صديقا للبيئة، إذ إنك عندما تريد الذهاب إلى التسوق، يعتبر هذا الكيس طريقة بسيطة وسهلة للحد من استعمال الأكياس البلاستيكية المضرة بالبيئة.

وأشار الموقع، رابعا، إلى جهاز دايسون، الذي لا يقوم بتبريد المنزل خلال فصل الصيف فحسب بل بتدفئته أيضا خلال فصل الشتاء. كما يمكن لهذا الجهاز أن يساعدك في التخفيض من فاتورة الكهرباء.

وأورد الموقع، خامسا، أن لوح التزلج الكهربائي “بوستت ميني” يختلف كثيرا عن ألواح التزلج الكهربائية الأخرى، التي غالبا ما تكون كبيرة الحجم. ويمكن لهذا اللوح أن يقطع مسافة 20 ميلا في الساعة كما أنه صغير الحجم وتتسع له حقيبتك.

وذكر الموقع، سادسا، جهاز “نانيت بلس” الذي يساعد الأمهات في مراقبة الأطفال حديثي الولادة خلال نومهم، حيث يقدم توصيات حول كيفية جعل الطفل ينام بشكل أفضل.

وأفاد الموقع، سابعا، أن “سايكلي” هو عبارة عن جهاز يعكس إشارات ضوئية على ظهر سائق الدراجة لتنبيه سائقي السيارات بالخطوة التالية التي سيقوم بها راكب الدراجة. أما الاختراع الثامن فيتمثل في المقص متعدد الشفرات الذي يساعد في تقطيع الأعشاب بشكل سريع دون إحداث أي فوضى.

وقال الموقع، تاسعا، إن “ستوديو أن أل داسك” هو كل ما تحتاج إليه في حال كنت من الأشخاص الذين يعملون لساعات طويلة ليلا. ويمكن أن يتحول هذا المكتب إلى سرير صغير الحجم بحيث تستطيع أخذ قسط من الراحة. ويتجسد الاختراع العاشر في مصباح “لونا” الفريد من نوعه والمُصمّم على شكل قمر، وهو في الواقع، وسيلة رائعة للإضاءة ليلا.

وذكر الموقع أن الاختراع الذي يعرف باسم “نمبرلا” يساعدك على المشي تحت عاصفة ممطرة دون القلق من البلل والحاجة إلى استخدام يديك. ويقوم هذا الاختراع المميز بتغطية جسمك وحمايتك من الأمطار. ولن تخاف من انكسار مظلتك بفعل الرياح القوية. أما اختراع المرتبة المخصصة للعناق فيعد كذلك من أهم الاختراعات التي قد تجهل وجودها، حيث تسمح لك الشقوق الموجدة في السرير بتمرير ذراعيك تحت شريكك دون مواجهتك لمشاكل على غرار تنميل اليدين.

وأشار الموقع إلى أن اختراع “تمبرسكوب” لصاحبه المخترع كين كواموتو، يعد من بين أهم الاختراعات المخصصة لمعرفة أحوال الطقس. ويعمل هذا الجهاز على تصور الأحوال الجوية المختلفة على غرار المطر والسحب والبرق. أما في حال أردت أي مساعدة في النوم، فيمكنك استخدام سدادات الأذن “بوس سليب بادس”. ويقدم لك هذا الاختراع الموسيقى الهادئة المفضلة لديك لاسلكيا حتى تتمكن من النوم.

وأفاد الموقع أن أحدث العدسات اللاصقة “أكوفيو أوازيس” المتلونة بالضوء، تعتبر من أروع الخيارات بالنسبة للأشخاص الذين يفضلون استخدام العدسات المتلونة بالضوء على النظارات. على صعيد آخر، يمكن استخدام آخر جهاز عرض ليزر “سيني بيم 4 كيبي” المقدم من شركة إل جي كسينما منزلية.

وفي الختام، أكد الموقع أن اختراع عصا التعقيم يمكن أن يكون مفيدا جدا عند ذهابك إلى الفندق أو حتى في المنزل، حيث يستخدم هذا الاختراع ضوء الأشعة فوق البنفسجية لقتل الفيروسات والبكتيريا والكائنات الدقيقة الأخرى، ومساعدتك على تطهير جميع الأماكن في منزلك.

لا يطرح الاتصال بشبكة الإنترنت في منزلك أي إشكال لأنها آمنة، لكن عندما يتعلق الأمر بواي فاي في الأماكن العامة فإن الأمر مختلف.

بهذا التقرير -الذي نشرته مجلة “وايرد” الأميركية- قال الكاتب ديفيد نيلد إن الاتصال بشبكة واي فاي بالأماكن العامة أصبح متاحا أكثر من أي وقت مضى، ولكن ذلك ليس آمنا تماما لأنك لا تعرف من قام بإعدادها أو من يتصل بها.

وفي حال اضطررت لاستخدام شبكة واي فاي العامة، فإنه بإمكانك الحد من الضرر المحتمل من خلال اتباع بعض الخطوات البسيطة.

اعرف من تثق؟
شدد الكاتب على ضرورة الحرص على الاتصال بشبكات واي فاي في الأماكن المعروفة لأن شبكتها أكثر أمانا مقارنة بأماكن أخرى، خاصة أن الشركة والأشخاص العاملين فيها يحصلون على أموال مقابل هذا النوع من الخدمات.

ولا توجد شبكة واي فاي عمومية آمنة تماما، بيد أن الشبكات المعروفة أكثر أمانا مقارنة بشبكات واي فاي العمومية العشوائية التي تظهر على هاتفك عندما تكون بمركز التسوق، أو تلك الشبكات التي يديرها طرف ثالث لم تسمع به من قبل.

وبين الكاتب أن هذه الشبكات قد تكون موثوقة، ولكن إذا كانت متاحة لجميع المارة مجانا فما فائدة الأشخاص الذين يديرونها؟ وكيف يربحون المال منها؟ وفي الحقيقة، لا توجد قاعدة أو خطوات سريعة يمكن تطبيقها لاكتشاف شبكات واي فاي الآمنة، ولكن التفكير بشكل منطقي لا يضر.

حاول الاتصال بأقل عدد ممكن من شبكات واي فاي العمومية، وفي حال ذهبت إلى مدينة جديدة فيمكنك استخدام شبكة واي فاي لأحد المتاجر أو المقاهي التي سبق لك وأن اتصلت بها من قبل.

بروتوكول نقل النص التشعبي الآمن (HTTP)

وأشار الكاتب إلى أن غوغل كروم يتيح لك معرفة ما إذا كان الموقع الذي تزوره يستخدم بروتوكول نقل النص التشعبي الآمن المشفر أو غير المشفر من خلال إظهار علامة “غير آمن”.

وتظهر علامة التحذير عندما تتصل بشبكات واي فاي العمومية. وعندما تتصفح الإنترنت عبر استخدام بروتوكول نقل النص التشعبي الآمن المشفر، لن يكون باستطاعة المتصلين بنفس الشبكة التجسس على بياناتك التي تنتقل بين جهازك وخادم موقع الويب الذي تتصل به. ولكن عند استخدام بروتوكول غير مشفر سيكون من السهل عليهم متابعة كل نشاطاتك على الإنترنت.

لا تشارك العديد من المعلومات
وينصح الكاتب بتوخي الحذر عند الاتصال بشبكة واي فاي عمومية، لاسيما إذا طُلب منك تقديم مجموعة من المعلومات الشخصية، مثل عنوان بريدك الإلكتروني أو رقم هاتفك. وفي حال كنت مضطرًا للاتصال بشبكة واي فاي عمومية فاستخدم تلك المتوفرة بأماكن معروفة، وفكّر في استخدام عنوان بريد إلكتروني بديل وليس الأصلي.

وعموما، تقوم المتاجر والمطاعم بطلب معلومات عنك حتى تكون قادرة على التعرف عليك من خلال العديد من نقاط اتصال واي فاي التي تستغلها في التسويق. لذا فإن الأمر يعود لك لتقرر ما إذا كانت هذه المقايضة تستحق الاتصال بشبكة الإنترنت مجانا.

وحاول قدر الإمكان التقليل من الاتصال بشبكات واي فاي العمومية، وتذكر أن استخدام هاتفك -الذي يوفر خدمة واي فاي مجانية بموقعك أو الاتصال بشبكة واي فاي سبق لك أن استخدمتها- أفضل من تقديم معلوماتك الخاصة لمجموعة من الشركات.

الحد من استخدام خدمة مشاركة الملفات
عندما تكون متصلا بشبكة الإنترنت بمكان عام، فمن الأفضل ألا تستخدم المزايا التي تسمح بمشاركة الملفات الموجودة على أجهزتك. وبالنسبة لجهاز الحاسوب، يعني ذلك الانتقال للشبكة ومركز المشاركة ثم تغيير إعدادات المشاركة المتقدمة، وإيقاف تشغيل مشاركة الملفات ومشاركة الطابعة.

أما بالنسبة لأجهزة الماك من آبل، انتقل إلى تفضيلات النظام، ثم انقر على زر مشاركة، وقم بإلغاء تحديد كل شيء، ثم توجه إلى الباحث وانقر على خدمة إير دروب، واختر ميزة “اسمح لي بأن يتم اكتشافي من قبل”: لا أحد. أما بالنسبة لنظام التشغيل آي أو أس، فابحث عن خدمة إير دروب في مركز التحكم وأوقف تشغيلها. وهكذا لا يمكن لأحد بالقرب منك الولوج إلى ملفاتك، أو إرسال ملف أنت لا ترغب به.

تحقق قبل الدخول
ولفت الكاتب إلى أنه من المهم جدا قراءة الشروط والأحكام المرفقة قبل الاتصال بشبكة واي فاي في مكان عام. قد لا تفهم كل كلمة مدرجة فيه، ولكن يجب أن تكون قادرا على تحديد مجالات الخطر بالشبكة، لا سيما فيما يتعلق بنوع البيانات التي يمكن تجميعها من الجلسة الخاصة بك، وفيما يمكن للآخرين استغلالها.

شبكة خاصة افتراضية
أكد الكاتب أن تثبيت شبكة خاصة افتراضية حيلة أكثر فعالية للبقاء آمنا عندما تكون متصلا بشبكة واي فاي عامة. فهي تعمل على تشفير البيانات التي تُنقل من وإلى الحاسوب المحمول أو الهاتف، وتربط جهازك بخادم آمن، مما يصعب على الآخرين المرتبطين بنفس الشبكة أو أي شخص يستخدم نفس الشبكة معرفة ما تقوم به أو الاطلاع على التفاصيل الخاصة بك.

وأوضح الكاتب أن الشبكات الخاصة الافتراضية ليست متشابهة، حيث إن بعضها محفوف بالمخاطر. وهذه الخدمة تستحق الدفع مقابل الانتفاع بها، فمن المرجح أن الحلول المجانية يتم تمويلها من خلال بعض شركات التسويق أو تجميع البيانات المشبوهة التي يُفضل الابتعاد عنها. ويمكن لمواقع المراجعة التي تعمل بشكل مستقل -على غرار موقع “ذا وايركاتر” وموقع “ذات وان برايفسي”- مساعدتك.

ويكون الاتصال بالشبكة الخاصة الافتراضية مباشرا، وبمجرد قيامك بتنزيل مقدم الخدمات الذي تختاره سيوجهك بشكل تدريجي خلال هذه العملية، سواء كنت تستخدم الحاسوب المحمول أو سطح المكتب. وإذا كنت تتنقل كثيرا وتتصل بالكثير من الشبكات المختلفة، فإنه يجدر بك اختيار شبكة افتراضية جيدة.

نصائح إضافية
خلال السنوات القليلة المقبلة، عندما يصبح بروتوكول تشفير وحماية واي فاي من الاختراق (WPA 3) متوفرا على شبكة الإنترنت، ستتيح شبكة واي فاي بالأماكن العامة المزيد من وسائل الحماية المدمجة.

لكن حتى ذلك الحين، تعتمد العديد من عمليات حماية الأجهزة على برامج قديمة، لذا تأكد من تشغيل أحدث برامج التصحيحات وتحديثات البرامج على الحاسوب المحمول أو الهاتف قبل المجازفة. ولا تقم بتنزيل أو تثبيت أي تطبيق جديد موجود على شبكة واي فاي بأماكن عامة إلا إذا كنت مضطرا لذلك.

ومرة أخرى، إن أفضل طريقة لتجنب المشاكل الأمنية المتعلقة بشبكة واي فاي بالأماكن العامة هي عدم استخدامها على الإطلاق. وعوضا عن ذلك، فكّر في تنزيل مقاطع الفيديو والموسيقى قبل مغادرة المنزل، أو استخدم خاصية النقطة الساخنة الموجودة على هاتفك الذكي.

نشر موقع “يو أس توداي” الأميركي تقريراً، كشف فيه عن عددٍ من محرّكات البحث غير محرّك “غوغل” الشهير، وهي تعدّ أنّها أفضل منه وقد تجد فيها ما لا يمكن أن تجده في “غوغل”.

ويشرح التقرير طريقة استخدام هذه المواقع وميزاتها، وهي:

الأفلام المطروحة حديثاً

يزخر الإنترنت بخدمات بث الأفلام، ومع ذلك يظل السؤال دائمًا: ما الذي يجب أن نشاهده الليلة؟ في بعض الأحيان نتصفح الخيارات، فإما أن نبحث عن بعض الكلاسيكيات المفضلة أو عن الأفلام المرشحة لجوائز الأوسكار، وهذا البحث يحتاج التنقل من منصّة لأخرى، وبالتالي يأخذ جهداً ووقتاً. وهناك محرك بحث يقوم بهذا العمل نيابة عنك، وهو “JustWatch”، حيث يقوم هذا الموقع بتمشيط مواقع عرض الأفلام ومنها “نيتفليكس”، وسيقوم بإظهار الأفلام المتاحة، سواء مجانية أو مدفوعة الثمن.

تسريبات تجبر “غوغل” على اتخاذ القرار الصعب

هذه أبرز إخفاقات “غوغل” عبر السنين

كما يمكن ضبط نتائج بحث الموقع، وتصنيفها بالطريقة التي تريدها، حسب السنة والتقييم والسعر والنوع والجودة وتصنيف العمر، ويقوم أيضاً الموقع بعرض كل ما هو جديد على أي موقع بث للأفلام.

ويقدم موقع آخر أيضاً الخدمة ذاتها واسمه “GoWatchIt”.

صور متحركة

قد تجد بعض الصور المتحركة GIF في “غوغل” أو في مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن يمكنك بدلاً من التنقل من موقع لآخر، أن تجد المئات من الصور المتحركة في مكان واحد، وهو موقع “Giphy”. قم فقط بإدخال اسم أو وصف ما تريد البحث عنه في شريط البحث، وستجد الكثير من الصور المتحركة في هذا الموقع، ولمشاركة أي صورة منه، قم بالضغط عليها، وابحث عن زر النسخ، وانسخ رابطها، وأرسلها لمن تريد.

ويوجد للموقع تطبيق على نظامي تشغيل الهواتف الذكية “أندرويد” و”ios”، تستطيع من خلاله مشاركة الصور مع أصدقائك.

برمجيات حرة

قد لا يهتم الكثير بالبرمجيات مفتوحة المصدر، ولكن المبرمجين ومطوري البرامج سوف يفعلون بالتأكيد، يحتوي موقع “Libraries.io” على الآلاف من البرمجيات المجانية ومفتوحة المصدر، كما ينبهك الموقع إلى تحديثات البرامج، ويرسل إشعارات حول مشكلات عدم التوافق والتبعية.

كسب المال باستخدام موقع البحث

طورت شركة “مايكروسوفت” محرك البحث الخاص بها “BING”، كمنافس مباشر لمحرك البحث “غوغل”، ونعم لا يمكن أن يدعي أحد بأن شعبية محرك “بينغ” توازي شعبية “غوغل، لكن المميز فيه أن الشركة ستكافئك على عمليات البحث فيه.

يطلق على هذا النظام اسم “مكافآت مايكروسوفت”، وللاستفادة منه قم بإنشاء حساب على موقع الشركة، ثم قم بتسجيل الدخول على محرك البحث “BING” باستخدام الحساب، وابدأ البحث لكسب نقاط المكافأة، ثم يتتبع النظام نقاطك في الجزء العلوي الأيسر من الشاشة، بحيث يمكنك تتبع أرباحك أثناء القيام بما تفعله عادةً.

محرك البحث السري

قد يتشابه موقع البحث “startpage” مع محرك “غوغل” بالشكل وبطريقة البحث وطريق عرض النتائج، إلا أنه صُمم ليحافظ على خصوصيتك، فهو لا يقوم بجمع بياناتك، ولا يحفظ علامات التبويب التي دخلتها.

يمكنك فتح حساب على الموقع، واستخدام خدمة البريد الإلكتروني المجانية الخاصة به.

كشف تقرير حديث صدر من موقع “بلومبيرغ” عن أبرز الميزات والأنواع التي ستصدرها شركة “أبل” لهواتف آيفون الجديدة في 2019.

ووفقا للتقرير فإن أبرز التغييرات التي ستطرأ على آيفون هي إضافة ميزة التصوير ثلاثي الأبعاد في الكاميرا الخلفية، مشابهة للكاميرا ثلاثية الأبعاد الأمامية التي تستخدم في تقنية التعرف على الوجه.

 وجاء في التقرير أن الكاميرا ثلاثية الأبعاد على تحديد مسافات الأشياء الظاهرة في الصورة، كما ستحسن الشركة من خاصية تقريب الصورة في الكاميرا الجديدة.

ووفقا للتقرير فأن أبل ستعرض 3 هواتف جديدة في أيلول، أولها الهاتف المطور من هاتف آيفون XS، مع شاشة “أو إل أي دي” مطورة عن الموجودة حاليا.

 أما الهاتف المطور من آيفون XS ماكس، فستتوفر فيه كاميرا بـ3 عدسات، للمرة الأولى في هواتف آيفون، وهي كاميرا مشابهة لكاميرا هاتف هواوي مايت 20 برو.

كما ستعرض الشركة هاتفا جديدا من سلسلة XR “الاقتصادية” بشاشة “إل سي دي”، ولكن بكاميرا ذات عدستين، عوضا عن كاميرا العدسة الواحدة الموجودة في النسخة الحالية.

المصدر: سكاي نيوز عربية

تواصل شركة “واتساب” إضافة مزايا جديدة لتطبيق التراسل الفوري الذي يستخدمه أكثر من 1.5 مليار مشترك شهرياً.

أحدث هذه المزايا، التي بدأت الوصول إلى مستخدمي “واتساب” على أنظمة “iOS” الخاصة بأجهزة “آبل”، و”أندرويد” الذي تطوره شركة “غوغل”، تتيح “الرد الخاص” على الرسائل في المجموعات.

وقد يحتاج المشترك في إحدى مجموعات “واتساب”، إلى الرد على رسالة أحد أعضاء المجموعة بشكل خاص، بدون أن يرى الأعضاء الآخرون ردّه، ولهذا الغرض أطلقت الميزة الجديدة.

عندما يرغب المستخدم في ذلك، يكفي أن يضغط على الرسالة التي يريد أن يردّ عليها بشكل خاص داخل المجموعة، ويختار “Reply Privately” أي الردّ بشكل خاص.

وعند الضغط على هذا الخيار، يظهر المربع الخاص بكتابة الرسالة، وعند كتابتها وإرسالها يقوم واتساب بإرسال الردّ مع الرسالة الأصلية بشكل خاص إلى ذلك الشخص

وتشبه ميزة الردّ خاص إلى حد بعيد، إرسال رسالة مباشرة إلى شخص ما، لكنّ الفارق هنا أن الرد يكون مرفقاً مع الرسالة الأصلية التي وصلت إلى كلّ مشتركي المجموعة.

أكد تقرير نشرته نيويورك تايمز أن المدير التنفيذي لشركة فيسبوك، مارك زوكربيرغ، ينوي دمج خدمات التراسل في تطبيقات ماسنجر وواتساب وإنستغرام أواخر هذا العام أو أوائل عام 2020.

وأضاف التقرير أن كل تطبيق، رغم دمج التراسل، سيبقى مستقلًّا بذاته، ولكن البنية التكنولوجية لخدمة التراسل سوف تُوحد بين المنصات الثلاث، وهو ما بدأت الشركة بالفعل في العمل عليه حاليًّا. 

وكمثال على ما سيحدث بعد الدمج، فيمكن لمستخدم فيسبوك أن يرسل رسالة حصرية إلى مستخدم لديه حساب على واتساب فقط، ويعمل ضمان الخصوصية، على عدم اطلاع أي شخص على الرسالة غير مستقبلها فقط.

وهدف التوحيد على ما يبدو هو إبقاء المستخدمين داخل منظومة فيسبوك، والتي ستحتفل الشهر القادم بميلادها الـ15 ، وأيضا سيسمح لشبكة التواصل الأكبر بالتعامل بصورة افضل بالتنافس أمام عمالقة التكنولوجيا- مثل جوجل وآبل.