Homeصحف

نمت غازي عنتاب بنسبة 30٪ بسبب فرار القادمين الجدد من الأزمة عبر الحدود في سوريا ، لكنها تظل نموذجًا للتسامح والواقعية.

تخيل أنك تعيش في مدينة متوسطة الحجم مثل برمنغهام أو ميلان. الآن تخيل أن عدد السكان يزداد بين عشية وضحاها بنحو 30 ٪. الناس الجدد هم في الغالب معدمون وليس لديهم مكان للبقاء فيه وهم لا يتحدثون اللغة حتى.

ثم تخيل أنه بدلاً من طردهم فقد تم الترحيب بهم واستيعابهم قدر الإمكان.

مرحبًا بكم في غازي عنتاب ، وهي مدينة صناعية مترامية الأطراف على الحدود الجنوبية لتركيا مع سوريا ، حيث ظهر هذا السيناريو الدقيق على مدار الأعوام القليلة الماضية.

يشتهر طعامها جيدًا لدرجة أن الناس يسافرون من إسطنبول لتناول طعام الغداء فقط كما تبعد 60 ميلاً فقط عن حلب المدينة السورية التي دمرتها الحرب.

في أبريل 2011 وصل 252 لاجئًا إلى تركيا من منطقة حلب.

وبعد سنة واحدة ، كان هناك 23000 في البلاد ؛ بحلول عام 2015 ، 2 مليون.

يوجد اليوم 3.6 مليون لاجئ سوري بحماية مؤقتة في تركيا ويعيش غالبيتهم في الجنوب في أماكن مثل غازي عنتاب.

في فترة واحدة مدتها 24 ساعة استقبلت غازي عنتاب 200000 شخص.

ولتوضيح ذلك ، تستضيف إسطنبول ، كبرى مدن تركيا ، التي يبلغ عدد سكانها 15 مليون نسمة ، ما مجموعه 560،000 لاجئ.

يقول أزهر العزاوي ، الذي يدير برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة في المدينة: “قبل الحرب ، كانت هناك علاقات وثيقة بين الناس هنا في جنوب شرق تركيا وسوريا”. “وبصفة عامة يسميهم الناس هنا بالضيوف وليس باللاجئين فالثقافة متشابهة وكذلك الدين “.

وفي عهد الإمبراطورية العثمانية و قبل وجود الدولتين الحديثة في تركيا وسوريا ، كانت غازي عنتاب وحلب جزءًا من المنطقة نفسها.

يميل اللاجئون إلى البقاء في جنوب تركيا على مقربة من بلادهم لأن لديهم تاريخًا مشتركًا وهناك طلب على العمالة غير الماهرة.

ومع ذلك لا شك أن القادمين الجدد قد فرضوا عبئًا هائلاً على موارد المدينة – وعلى رأسها الإسكان والمياه والنقل العام والرعاية الصحية.

مع كون الأزمة الآن في عامها السابع ووجود عدد كبير من اللاجئين تحت سن 18 بات التعليم هو مصدر قلق.

يقول أوندير يالجن، رئيس مكتب الهجرة في المدينة: “في البداية كان علينا توفير الغذاء والملبس والمأوى المؤقت”.

وفي البدايات اتبعت الحكومة التركية سياسة دمج القادمين الجدد في المناطق الحضرية بدلاً من السماح لهم بالعيش في مخيمات اللاجئين. 4٪ فقط ما زالوا يعيشون في المخيمات.

لكن هذا شكل ضغطًا على سوق الإسكان الحالي في غازي عنتاب مما رفع الإيجارات.

في هذه الأثناء ، استغل أرباب العمل الزيادة المفاجئة في القوى العاملة لخفض الأجور. كما كان هناك صراع حول الحصول على مياه الشرب ، والاستياء المتزايد من المساعدات التي كانت تتدفق و تذهب إلى السوريين وليس إلى الأتراك الفقراء.

يقول خليل عمرشة من فرع غازي عنتاب بالمكتب الدولي للهجرة (IOM) ، الهيئة العالمية الرئيسية المكلفة بإعادة التوطين: “إذا ذهبت إلى أحد الأحياء في سيارة تابعة للأمم المتحدة ، فإن كل شخص يعرف من يحصل على المساعدات وهذا يسبب التوتر”

أنشأت العمدة فاطمة شاهين قسم إدارة الهجرة و كانت الفكرة هي أن الأتراك والمهاجرين سيحصلون على معاملة وفوائد متساوية.

لقد أقنعت الحكومة بإدخال المياه على بعد أكثر من 80 ميلاً لمعالجة أزمة المياه ، ثم وضعت خطة لبناء 50000 منزل جديد ، فضلاً عن مستشفيات جديدة وخدمات عامة أفضل

إن غازي عنتاب مزدهر وقد قامت المدينة بعمل جيد في مدج اللاجئين ولم تحدث أي مشاكل كبيرة.

لا تزال المدينة نموذجًا للتسامح والبراغماتية.

الغارديان

كشفت صحيفة “يني شفق” أمس الجمعة عن مؤامرة تخطط لها الولايات المتحدة بمساعدة 7 دول عربية وأوروبية ضد تركيا في سوريا.

وذكرت الصحيفة في تقريرٍ لها، أن دولاً تحركت لنشر قواتها في شمالي سوريا في الوقت الذي تستعد فيه تركيا لشن عملية عسكرية ضد الوحدات الكردية في منبج وشرق الفرات.

وأضافت أن وزراء خارجية الولايات المتحدة ومصر وفرنسا وألمانيا والأردن والسعودية وبريطانيا اجتمعوا في واشنطن أخيراً وأصدروا بياناً اتهموا فيه تركيا أنها “قوة تهدد استقرار المنطقة”.

 ولفتت إلى أن هذا الاجتماع عُقد بالتزامن مع المؤتمر الذي جمع 79 دولة عضواً في التحالف المضاد لـ “تنظيم داعش” في واشنطن، وقد استهدف الاجتماع بشكل غير مباشر سياسة تركيا في سوريا ومكافحتها لـ “الإرهاب”.

وجاء في البيان المشترك للدول السبع: “نؤمن بشكل قاطع بأن الراغبين في زعزعة استقرار المنطقة أو البحث عن حل عسكري سيزيدون من التوتر في المنطقة وسيرفعون من خطر نشوب المزيد من الصراعات”.

والأسبوع الماضي نشرت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية خبراً قالت فيه: إن واشنطن شكلت في سوريا قوة جديدة مؤلفة من حلفائها الغربيين، وإنها تخطط لتكليف هذه القوة بتولي زمام الأمور في المنطقة العازلة المخطط إقامتها في شرق الفرات على الحدود مع تركيا.

قالت صحيفة “يني شفق” التركية إن أولوية تركيا في تشكيل المنطقة الآمنة شمالي سوريا تتمحور أولا حول إعلان مدن منبج وتل أبيض ورأس العين مناطق آمنة، والتحقق من سكان هذه المدن، وتوفير البنية التحتية الطبية والأمنية في هذه المدن.

ونقلت الصحيفة عن مصادر أمنية أن المنطقة الآمنة التي تسعى إليها تركيا بالتعاون مع الولايات المتحدة ستنفذ على مراحل متعددة، وأن البدء في التنفيذ بات وشيكا جدا.

وتضيف أن احتمال شن عملية عسكرية باق حتى الآن، حيث ستبدأ الخطة من مدينة منبج، وبعدها تنفذ تباعا في تل أبيض ورأس العين، حيث سيتم تطهير المنطقة من الوحدات الكردية والعمال الكردستاني، والسيطرة عليها وبدء تنفيذ البنية التحتية للخدمات فيها.

وأوضحت أنه بمجرد السيطرة على هذه المدن، فإنه سيجري التحقق من هويات السكان القاطنين فيها، واختيار مجالس محلية من السكان، وتحديد متطلبات المنطقة من البنى التحتية الصحية والخدماتية، وأنه سيتم بعدها تدريب الفرق الأمنية، كما ستشكل تركيا فريقا خاصا لحماية أمن الحدود مع تركيا.

وأشارت الصحيفة إلى أن من أولويات تركيا طرد المقاتلين الأجانب الذين جاؤوا للقتال في سوريا إلى جانب تنظيم الدولة أو إلى جانب الوحدات الكردية، وإعادتهم إلى بلدانهم الأصلية.

وتضيف أن قوات نظام الأسد وزعت أكثر من 20 ألف لباس عسكري خاص بها في مناطق الدرباسية ورأس العين ومنبج والحسكة، وأن النظام سيعمل على تسويق كذبة “استلمنا الأراضي من الوحدات الكردية” من خلال العناصر الذين سيرتدون هذه الملابس.

وبينت الصحيفة أن تركيا قدمت تقريرا لروسيا بشأن هذه المعلومات واستعدادات النظام، وقالت إنها ستقوم باللازم في حال محاولة إفشال العملية التركية.

قالت صحيفة (الغارديان) البريطانية، إن (بشار الأسد) لا ينوي ترك إدلب على وضعها الحالي بيد الثوار؛ إلا أن موقف حلفائه الروس والإيرانيين المتردد حيال المعركة يضعف موقفه، بسبب وضع قواته المترهلة والتي لا يمكنها أداء هذه المهمة بمفردها بدون مساعدة هؤلاء الحلفاء.

 

وأشارت الصحيفة إلى التصريح الصادر عن نظام (الأسد) حيال اتفاق إدلب، والذي اعتبره “مؤقتاً” ويهدف فقط إلى تجنب حدوث قتلى بين صفوف المدنيين. حيث يرغب النظام بحدوث مواجهة كبرى تشارك فيها القوات الجوية الروسية والمليشيات البرية المدعومة من إيران؛ إلا أن كلا الداعمين يبدو متردداً من المعركة النهائية، الأمر الذي يشكل مصدر إحباط كبير لنظام الأسد.

 

وأدت الخسائر المستمرة لقوات النظام، بالإضافة إلى عمليات الفرار والانشقاق إلى التسبب بحدوث خسائر فادحة بين صفوف قواته، وعلى هذا الأساس، يرى نظام (الأسد)، الاتفاق الحالي، بمثابة فرصة له يحاول من خلالها العمل على تقوية قواته المنهارة.

 

الصحيفة نوهت في تقريرها إلى أن تغيير القواعد التي كان يعمل بها سابقاً في الجامعات، يظهر يأس النظام الذي يحاول سوق الذكور إلى الخدمة العسكرية بشتى الطرق، حيث أعلن عن إلغاء الدورة التكميلية بدون إعلام الطلاب في محاولة منه لسحب الطلاب الذكور إلى قواته المسلحة.

 

وبحسب الصحيفة، فإنه وحتى مع محاولات النظام التي تهدف إلى تجنيد أكبر عدد ممكن من الطلاب في الجامعات، إلا أن قواته العسكرية لن تكون قادرة على استعادة إدلب بدون مساعدة طهران وموسكو، والذي يبدو أنه لا تتوفر لديهم النية الكافية لخوض هذه المعركة.

 

كما أن النظام -بحسب الصحيفة – لن يتمكن من العودة إلى وضعه السابق، حيث كانت قواته تضم الخريجين والمتطوعين. ويعاني أيضاً مع مجنديه الحاليين، والذي على الرغم من خبرتهم الحربية، إلا أنهم منهكون والبعض منهم يقاتل بدون توقف منذ عام 2011.

 

مستقبل معركة إدلب

 

ومع استعادة ميليشيا النظام السيطرة على معظم الأراضي السورية، أصبحت قواته أكثر تمدداً بسبب انتشارها بين الأراضي التي كانت تخضع سابقاً لسيطرة الثوار أو تلك التي استعادها من سيطرة “تنظيم داعش”.

 

وتقدر القوة الحالية للنظام بين 20 ألف إلى 25 ألف مجند فقط، سيشكلون القوة الضاربة لأي معركة جديدة تفتح ضد إدلب والتي يقدر عدد المقاتلين فيها بحوالي 70 ألف مقاتل.

 

وبحسب ما قال دبلوماسي أوروبي للصحيفة، تبدو معركة إدلب هي المعركة الأقوى للنظام، “ومن المحتمل أن يتكبد فيها خسائر فادحة، لأنه لن يضع قوات النخبة في الخط الأمامي”، وأكد على عدم التزام إيران بالقتال مع النظام على الأرض.

 

وتواجه روسيا وإيران وقوات “حزب الله” ضغوطاً محلية كبيرة للانسحاب من العمليات المكلفة والدموية في سوريا، بعد أن لعبوا دوراً عسكرياً مهماً في تامين حكم (الأسد).

 

وقالت الصحيفة، إنه وحتى مع رفض الجماعات المتشددة في إدلب الاتفاق الروسي – التركي، وفي حال فشلت الدول في نزع سلاحها أو إلزامها على وقف إطلاق النار، فإنه من غير المحتمل أن يتمكن النظام من اتباع تكتيك الأرض المحروقة في حلب والغوطة، كما أن شن عملية عسكرية سيتطلب من (الأسد) تعزيز صفوف قواته أولاً ومن ثم العمل على الرفع من معنوياتها.
صحيفة الغارديان

 

صحيفة : PUSULA

 

فاطمة شاهين تحلق إلى الولايات المتحدة الأمريكية

 

 

توجهت السيدة فاطمة شاهين رئيس بلدية غازي عنتاب مع رئيس الجمهورية التركي السيد رجب طيب أردوغان إلى الولايات المتحدة الأمريكية وجاء هذه الخطوة لزيارة السيدة شاهين مسؤلين من جامعة بولين غرين وترغب شاهين من هذه الزيارة أخذ الأجزاء المفقودة من الفتاة الغجرية والتي تعتبر من معالم مدينة غازي عنتاب علما ان أجزاء من تلك اللوحة الفسيفسائية تم التنقيب عنها بطريقة غير قانونية وتم نقل أجزاء منها إلى الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1960 وتقدر عدد الأجزاء المفقودة ب 12 قطعة وتطالب السيدة شاهين المسؤلين في تلك الجامعة بتنفيذ بنود الاتفاق التي تم إبرامها معهم وأن يعيدوا القطع المفقودة .

 

صحيفة : Telgraf

 

 

وحشية

 

 

يقوم قوات الأمن بالتحريات لمعرفة والد الطفلة الصغيرة التي تم شنقها بالحبل وثم تم إلقائها من أعلى البناء علما ان الحدث وقع يوم أمس في منطقة شهيد كاميل في ولاية غازي عنتاب عندما لاحظ الجيران بأنه يوجد جثة طفلة صغيرة في حديقة البناء وقاموا على الفور باستدعاء قوات الأمن وفرق الإسعاف إلى المكان وبعد الفحص الأولي تبين أنه تم شنق الفتاة الصغيرة وثم تم إلقائها من مكان مرتفع يتوقع من أعلى المبنى وبدء قوات الأمن بالتحقيقات لمعرفة والد ووالدة الطفلة الصغيرة .

 

 

 

صحيفة : HAYAT

 

اقتصاد تركيا قوي جدا والمستقبل مشرق

 

تحد السيد وزير العدل التركي السيد عبد الحميد غول عن البرنامج الاقتصادي الجديد التي تستقوم تركيا باتعباعها وأكد غول بان خارطة الطريق التي ستقوم الحكومة بإتباعها ستكون شفافة وبأنهم يعملون على هذا النحو .

خلُصت نتائج دراسة حديثة اجريت في كوريا الجنوبية، إلى أن المدخنين يواجهون مخاطر الإصابة بالخرف بنسبة 20 % أكثر من غير المدخنين، عند بلوغهم سن الشيخوخة.

قال الباحثون في جامعة سيول الوطنية، إن الإقلاع عن التدخين يمكن أن يحمي الملايين في العالم من الإصابة بالخرف في سن الشيخوخة.

من جهتها قالت المشرفة على الدراسة، الدكتورة سانغ مين بارك: “الإقلاع عن التدخين مرتبط بشكل واضح بإبعاد خطر الخرف على المدى الطويل، وهذا يجعل من واجبنا تشجيع المدخنين على الإقلاع عن هذه العادة السيئة”

ولم يتمكن العلماء من تحديد سبب ارتباط التدخين بالإصابة بالخرف، إلا أن التجارب على مدى العقد الماضي، أظهرت أن التدخين والكحول يمكنهما التسبب في انكماش المنطقة الرمادية المسؤولة عن الذاكرة في الدماغ.

وتتبعت الدراسة الجديدة حياة 46 ألف رجل فوق الستين لحوالي 11 سنة، ووجد الباحثون أن الذين لم يدخنوا قط، تقل نسبة إصابتهم بالخرف بـ 19% مقارنةً مع  المدخنين.

وكشفت الدراسة أن المدخنين السابقين الذين أقلعوا عن التدخين أربع سنوات على الأقل، تنخفض لديهم نسبة الإصابة بالخرف بـ 14%.

يذكر أن الدكتورة بارك وزملاؤها قاموا بنشر نتائج الدراسة في مجلة: “علم الأعصاب السريرية والمتحولة”، وفق ما نقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

 

صحيفة : PUSULA

 

 

زيادة عدد الرحلات

 

 

في نتيجة اللقاء الذي جمع بين رئيس الهيئة الإدارية لغرفة التجارة السيد تونجاي يلدرم ورئيس شركة طيران أناضول في هذه المنطقة السيد سعيد شاميل ومع تدخلات السيد يلدرم تم رفع عدد الرحلات الجوية بين أنقرة وغازي عنتاب والتي تقام في تمام الساعة 6:00 صباحا إلى خمس رحلات خلال الأسبوع الواحد .

 

صحيفة : GÜNCEL

 

 

بدء التسجيل في جامعة سانكو

 

 

بعد أن قام الطلبة بالمفاضلة على الجامعات بدء انتظار التلاميذ لنتائج المفاضلة وبعد صدور النتائج بدء التلاميذ وعائلاتهم بالتوجه إلى الجامعات التي تم قبولهم فيها وتلك الجامعات هي التي ستعطي لمستقبل الطالب الشكل التي يرغب فيه ومن بين تلك الجامعات التي تستقبل الطلبة هي أيضا جامعة سانكو في مدينة غازي عنتاب .

 

 

صحيفة : HABER

 

 

 

تصليح سورية بغازي عنتاب

 

 

تعتبر مدينة غازي عنتاب من أول مكان في تركية يتجه إليه النازحين السوريين منذ إندلاع الحرب في سورية في عام 2011 ويرغب معظم السوريين في إعادة بناء بيوتهم التي تم تخريبها في الحرب بالمواد البناء التي سيتم أخذها من مدينة غازي عنتاب ولهذا تعتبر هذه المدينة في مقدمة المدن التركية التي ستشارك في إعادة بناء ما تم تخريبها في سورية

صحيفة : PUSULA

 

 

ذاهبون من أجل العيد

 

يستمر عبور السوريين من البوابات الحدودية في كلا من قارا قاميش وإونجو بينار من اجل قضاء إجازة العيد في بلادهم ولهذا تشهد البوابات الحدودية ازدحام شديد في العديد من الأوقات وقد بلغ عدد الذين عبروا بوابة إونجو بيان في مدينة كلس إلى الآن أكثر من 12 ألف سوري ومعظم العابرين يتوجهون إلى مناطق درع الفرات ومناطق عمليات غصن الزيتون بعد ان قام الجيش والقوات المسلحة التركي بتطهير تلك المناطق وفي بيان ولاية غازي عنتاب تم التأكيد بأنة يترتب على السوريين الراغبين بقضاء إجازة العيد في بلادهم إن كانوا يملكون أطفال أصغر من عمر 15 يجب عليهم اصطحاب أوراق التلقيح معهم لكي يتم تلقيح الأطفال باللقاحات التي لم يأخذوا وذلك عند المعبر الحدودي من قبل كوادر مديرية الصحة  .

 

 

صحيفة : TELGRAF

 

 

تم تفتيش السوريين

 

 

قام قوات الأمن في مدينة غازي عنتاب بعملية وتم بموجبة تفتيش الأشخاص المشبوهين من المواطنين الأتراك والسوريين والأجانب الذين يعيشون في المدينة أي إن كانوا يعيشون بطريقة قانونية أو غير قانونية وقد شمل عملية الأمن الحدائق والمحلات وأماكن العمل والمعامل والمحلات الكبيرة والجوامع  وتم التأكد من الوثائق والثبوتيات .

 

 

صحيفة : EKSPRES

 

 

تفتيش محلات السوريين

 

 

قام قوات الظابطية في مدينة الإصلاحية التي تتبع لولاية غازي عنتاب بتفتيش المحلات التي يملكه السوريين وتم التأكد من صلاحية المواد الغذائية والمشروبات  في المحلات وتم مصادرة كميات كبيرة من زيت الزيتون والبرغل و الشوكلا وبسكويت ولبن بغية إتلافها لأنها انتهت صلاحية استهلاكها .

 

صحيفة : PUSULA

 

تحول حنين السوريين إلى وطنهم إلى ازدحام في المعبر

 

 

يعاني قوات الأمن في البوابة الحدودية إونجو بينار في مدينة كلس نتيجة الإقبال الشديد للسوريين الراغبين قضاء إجازة العيد في بلادهم ويأتي السوريين إلى البوابة الحدودية من كل أطراف تركيا وذلك بعد أن قاموا بحجز مواعيد عبر الانترنت وقد بدء عملية الدخول منذ تاريخ 1 آب وستستمر لغاية 18 أب ويمكن المواطنين السوريين الدخول إلى مناطق عملية درع الفرات وغصن الزيتون وكل مناطق سورية تكون فيها أمن وأمان .

 

صحيفة : TELGRAF

 

 

أضحية بسعر سيارة

 

تشهد السوق الوحيد في مدينة كاهرامان ماراش لبيع الأضاحي حركة كبيرة وذلك مع اقتراب عيد الأضحى المبارك والتي بقي 3 أسابيع وأصحاب الأضاحي بعد أن قاموا بتربية العجول إلى هذه الموعد يطالبون أحيانا سعر العجل بسعر سيارة .

 

صحيفة : OLAY

 

 

الموت من المخدرات

 

 

وجد المدعو مصطفى ك على احد أرصفة حي فرات التي تتبع لمنطقة شاهين بي وعندما شاهد المواطنين الشاب على هذا الحال قاموا بالاتصال مع فرق الإسعاف وقوات الأمن وعند قوات فرق الإسعاف وجدوا أن الشخص قد فارق الحياة وبعد الفحص الأولي تبين ان المدعو مصطفى ك بقي في تأثير المخدر الزائد وقد فارق الحياة

 

صحيفة : PUSULA

 

 

انخفاض في أسعار الفستق العنتابي

 

 

 

يعرف الفستق العنتابي بأنة بمثابة الذهب الأخضر وخلال العام المنصرم أصبح أسعاره ضعفين حيث بلغ سعر الكيلو غرام الواحد 200 ليرة تركي وأما في هذه الأيام فد أنخفض الأسعار وقد بلغ سعر الكيلو غرام الواحد بين 100 إلى 120 ليرة تركي ومن المتوقع أن تنخفض هذا السعر مع اقتراب موسم قطاف الفستق .

 

 

صحيفة : Hakimiyet

 

 

 

انتبهوا إلى الإسهال عند الأطفال

 

 

مع ارتفاع درجات الحرارة بدء تظهر أمراض عند الأطفال حيث تبدأ بالإسهال والمراجعة وعلى العوائل الانتباه لهذه الأعراض وهذا وقد طالب المختص بأمراض الأطفال في مشفى سيفكي الدكتور محمد فاتح من الأهالي الانتباه للأطفال عند إصابتهم بالإسهال بسبب ارتفاع درجات الحرارة ونوه الطبيب على خطورة الإصابة بالبكتريا وهذا ما يسبب الإسهال عند الأطفال .

 

 

 

 

صحيفة : Telgraf

 

 

3000 سوري لم يعودوا

 

 

لم يعود 3190 مواطن سوري غادر الأراضي التركية لقضاء إجازة عيد الفطر في بلادهم علما أنه بعد عملية درع الفرات وغصن الزيتون ستدب الأمن والأمان في عدد كبير من المناطق السورية ومن بوابة كلس الحدودي فقط دخل 52114 مواطن سور وقد عاد منهم 48924 لغاية 31 تموز