وضع “مجلس الهجرة واللاجئين الكندي” مؤخراً نظاماً جديداً لمعالجة طلبات اللجوء “للحالات الأقل تعقيداً من بلدان معينة” الأمر الذي يعفي طالب اللجوء من جلسة استماع أمام القاضي للحصول على حق اللجوء، ومن ضمن هذه البلدان التي شملها قرار العمل بالنظام الجديد كان سوريا، وذلك لاعتبار أن المخاطر التي يواجها طالبو اللجوء “موثقة جيداً”.
وبالرغم من “التسهيلات أو المكاسب” التي يحصل عليها اللاجئون السوريون في كندا، إلا أن بعضهم يعاني من بعض الصعوبات بعد وصوله في جوانب عدة، لا سيما ممن يصلون بطرق غير شرعية أو ما يسمى “التهريب”.
نوعان من اللاجئين
وبحسب الإحصائيات الأخيرة للحكومة الكندية، فقد أعادت كندا توطين أكثر من 40 ألف لاجئ سوري، يقسمون إلى قسمين، أولهما وصل عن طريق التسجيل في مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في بلدان لجوئهم (الأردن – مصر – تركيا – لبنان وغيرها) وهؤلاء إما أن تقوم الحكومة الكندية برعايتهم حال وصولهم أو عن طريق منظمات أو ما يعرف بنظام “كفالة أو رعاية خاصة” وأما القسم الثاني ممن يصلون الحدود الكندية ويطلبون اللجوء بتسليم أنفسهم للسلطات.
كفالة حكومية
تقول “غادة .م” وهي لاجئة سورية وصلت إلى كندا مؤخرا عن طريق مفوضية اللاجئين في الأردن، إنه بمجرد وصولهم، بدأت الحكومة بمساعدتها هي وأفراد عائلتها في العثور على السكن المناسب، وتحسين مهاراتهم اللغوية، وتعزيز مشاركتهم المدنية، وحصولهم على الدعم العاطفي والنفسي، وتأمين دخل شهري لهم لمدة عامٍ كامل بهدف مساعدتهم في الإندماج بالمجتمع الكندي.
وبحسب “غادة” فإن الحكومة تساعد لتوفير في البحث عن عمل مناسب لها، حيث هناك الكثير من التدريبات المهنية للنساء في مراكز الخدمات المدنية، عدا منحهم حق الحصول على “المساعدة الاجتماعية” (مرتب شهري) وذلك بعد انتهاء الدعم الذي تقدمه الحكومة أو الجهة الراعية بعد عام من وصولهم، وهذا في حال عدم تمكنهم من الحصول على عمل مناسب.
لجوء بالتهريب
وعدا عن برنامج إعادة التوطين الذي ترعاه الحكومة الكندية، هناك عشرات اللاجئين السوريين الذين يصلون إلى البلاد عبر المعابر غير النظامية أو بطرق “غير شرعية”؛ إلا أنه وبالرغم من دخولهم بهذه الطريقة، فالحكومة تضمن لهم “حق الحماية” ضمن القوانين الكندية، وتزودهم بالإجراءات القانونية التي يجب عليهم اتباعها، فبمجرد وصول اللاجئ إلى الحدود ودخوله الأراضي الكندية – وفقاً للاجئين سوريين – يستمع المسؤولون هناك لادعاءاتهم وأسباب طلبهم للحماية، وإذا كانت ادعاءاتهم “غير صحيحة” يقومون بإعادتهم فوراً، وأما اذا تأكدوا من حاجتهم للحماية فإنهم يحصلون عليها بشكل فوري “حماية مؤقتة”. 
وحول هذا الجانب، يؤكد (براء .س) وهو لاجئ سوري وصل إلى كندا منذ حوالي شهرين، أنه بمجرد دخوله الأراضي الكندية، اعتقله حرس الحدود، وهو إجراء شكلي للتأكد من أنه لا يحمل أي مواد ممنوعة أو مهربة، وأنه خضع للتحقيق لمعرفة سبب قدومه إلى كندا، ومن ثم تمت إحالته إلى مركز خدمات الحدود الكندية، حيث تم إجراء مقابلة معه وأخذ بصمات وصور، والتحقق من سجله الأمني، وهذ إجراء يقومون باتباعه مع كل المهاجرين القادمين بطريقة غير شرعية، وفقاً للاجئ السوري.
وبحسب “براء” فإنه وبمجرد انتهاء التحقيق والتأكد من أهلية طالب اللجوء، يتم إحالته إلى “قسم حماية اللاجئين” في “مجلس الهجرة واللاجئين”، ليحصل على “هوية مؤقتة” وتأمين صحي فيدرالي، يمكنه من الحصول على المساعدة الطبية المجانية، ثم يتم إرساله إلى سكن مخصص لطالبي اللجوء، في حال لم يكن لديه مكان يذهب إليه.
ويشير اللاجئ السوري إلى “نقطة هامة” على حد وصفه، وهي بمجرد ثبوت أهلية اللاجئ بالحصول على الحماية، وقبل صدور القرار بالموافقة على حصوله على اللجوء، يمكنه الحصول على المساعدة الاجتماعية وتعلم اللغة، كما يمكنه التقدم للحصول على تصريح عمل، وبإمكانه الحصول على المساعدة القانونية المجانية من أجل جلسة الاستماع الخاصة بطلبه الحصول على الإقامة الدائمة في كندا.
صعوبات
بالمقابل، تؤكد “منى” التي لاتزال فيما يسمى “الشلتر” وهو اسم يطلق على مكان إقامة اللاجئين الجدد، وكانت وصلت إلى كندا منذ 6 أشهر عبر الحدود الأمريكية الكندية، أنها ما تزال غير قادرة على التأقلم مع حياتها الجديدة، قائلةً: “لم أكن أعرف أنها ستكون صعبة إلى هذه الدرجة لا سيما درجات البرد المنخفضة، عدا عن غلاء المعيشة”.
وتضيف “المساعدة الاجتماعية المقدمة تعتبر مبلغاً صغيراً جداً بالمقارنة مع غلاء المعيشة، والتي لا تكفي إلا للمعيشة اليومية وأقل أيضاً” مشيرةً إلى أنها تسكن في “الشلتر” ضمن غرقة مع 6 فتيات من بلاد وجنسيات مختلفة، الأمر الذي يعدم كل خصوصية للإنسان، إضافة إلى أنه لا يمكنها الحصول على سكن منفرد، لأن مساعدة السكن التي تحصل عليها من المساعدات الاجتماعية لا تكفي لاستئجار غرفة واحدة، جراء ارتفاع سعر الاجارات في كندا.
وتنوه اللاجئة السورية والتي وصلت بطريقة التهريب إلى أنه لا يمكنها الحصول على أي وظيفة إلى الآن، لأنها تتطلب اتقان اللغة بشكل تام، الأمر الذي يضطرها للانتظار حتى تتمكن من انتهاء “المدرسة” لتبدأ بالبحث عن عمل، دون مساعدة الأمر الذي قد يطول أو يقصر بحسب الفرص، على حد وصفها.

اورينت

تواصل قوات الأسد والميليشيات التابعة لها اليوم السبت، عمليات القصف المدفعي والصاروخي بشكل عنيف على جل مناطق ريفي إدلب الجنوبي والشرقي، وريف حماة الشمالي والغربي، رغم بدء الضامنيين “روسيا وتركيا” يوم أمس تسيير دوريات لمراقبة وقف خفض التصعيد.

وأكد مراسلوا شبكة “شام” في ريفي إدلب وحماة، أن قوات الأسد تواصل التصعيد بشكل عنيف ومطثف على المنطقة، طال القصف مدينة خان شيخون وبلدات تلمنس وعين شيب ومدينة سراقب بالصواريخ، خلفت شهيد وعدة جرحى في سراقب.

كما تعرضت بلدات وقرى “جسر بيت الراس، الحويز، كفزيتا، اللطامنة، البويضة، الجنابرة بريفي حماة الشمالي والغربي لقصف عنيف لايزال مستمراً من المدفعية وراجمات الصواريخ التابعة للنظام وميليشياته.

ويأتي القصف المتواصل بعد يوم واحد من بدء تركيا وروسيا تسيير دوريات لمراقبة وقف إطلاق النار المفترض ضمن اتفاق سوتشي، حيث تحركت أول دورية للقوات التركية بين منطقتي العيس وتل الطوكان، في وقت ينتظر توسيع مناطق تحرك هذه الدوريات لتشمل ريفي إدلب وحماة خلال الأيام القليلة القادمة.

شبكة شام

قتل وجرح عدد من عناصر الشرطة الحرة (السبت) بانفجار مفخخة في مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي على الحدود السورية التركية.

وأفادت وكالة “سمارت” أن “ثلاثة عناصر من قوات الشرطة والأمن العام قتلوا، وجرح آخر بانفجار دراجة نارية مفخخة في المدينة، مشيرةً إلى أن “الدراجة انفجرت أثناء محاولة فريق الهندسة التابع لـقوات الشرطة والأمن العام تفكيكها، ما أسفر عن مقتل ثلاثة منهم وإصابة آخر بجروح خطيرة نقل على إثرها إلى مشفى المدينة”.

ونقل المصدر عن شهود عيان، أن الأهالي أبلغوا “قوات الشرطة” بوجود دراجة نارية مشبوهة في سوق المدينة، وبعد وصول “فريق الهندسة” تبين أن الدراجة مجهزة بلغمين، أحدهما مزود بصاعق والآخر بمؤقت، وخلال محاولتهم تفكيكها انفجرت بهم.

انفجارات متكررة
وقبل أسبوعين، انفجرت سيارة مفخخة في منطقة الغندورة بريف جرابلس، ما أدى إلى وقوع عدد من القتلى والجرحى، بينهم عناصر من “الجيش الوطني”.

وقال مراسل أورينت حينها، إن “الانفجار وقع أثناء محاولة وحدة الهندسة في الجيش الوطني تفكيك سيارة مفخخة دخلت إلى بلدة الغندورة قادمة من منبج، ما أدى إلى مقتل 5 أشخاص بينهم ثلاثة من الجيش الوطني”.

وأضاف، أن السيارة المفخخة كانت محملة بعلب السجائر وقد تم الاشتباه بها ومراقبتها وقد تمكن وحدة الهندية من إبعاد السيارة عن الأماكن المأهولة بالمدنيين، إلا أن السيارة انفجرت بهم أثناء محاولة تفكيكها مسفرة عن قتلى وجرحى منهم.

اورينت

مع احتفال العالم بيوم المرأة الدولي ، حضت مؤسسة الرعاية الصحية لمرضى الإيدز (AHF) على أهمية تمكين المرأة بشكل أفضل لتحمل وطأة وباء فيروس نقص المناعة المكتسبة المعروف بالإيدز ، نظرا لتزايد عدد إصابات النساء وبلوغها نحو 870،000 الف حالة ْ إصابة بالعدوى حديثًا سنوياً . 

يعيش العالم معركة حرجة مع فيروس نقص المناعة المكتسبة / الإيدز، ولا سيما في الدول النامية . 

تقارير الطبية أكدت أن حوالى 19 مليون امرأة وفتاة مصابة بفيروس نقص المناعة البشرية في جميع أنحاء العالم 

البيانات والإحصاءات الحالية، أشارت إلى وجود نحو 37 مليون شخص مصاب بالفيروس 

كما يَلقى قرابة المليون منهم حتفهُم سنوياً بسببِ مرضِهم، وهو رقمُ/ على ضخامته/  يشكلُ تراجعاً ملحوظاً، مقارنة بوفيات عام 2005 والتي بلغت حينَها مليون وتسعمائة ألف،

 كما تراجعت أيضاً معدلات الإصابات والعدوى الجديدة، من 3 مليون ومائة ألف سنوياً عام 2001 إلى مليون و ثماني مائة ألف العام الماضي. 

لكن يظل فيروس الإيدز في مرتبة متقدمة حالياً على قائمة أسباب الوفيات الرئيسة بين البشر ، رغم شفاءِ ثلاثة مرضى في العالم منه. 

1919-بدء ثورة المصريين ضد الإحتلال البريطاني بقيادة سعد زغلول.

1945-المقاتلات الأمريكية تشن هجوما على اليابان حيث أسقطت على العاصمة طوكيو قنابل تزن نحو 2000 طن وأدى ذلك إلى مقتل ما يقارب مئة وثلاثين ألفا من المدنيين اليابانيين.

1956-بريطانيا تنفي الزعيم القبرصي مكاريوس إلى جزيرة سيشيل.

1973-شعب إيرلندا الشمالية يصوت بأغلبية ساحقة على البقاء ضمن المملكة المتحدة.

2002- إعادة انتخاب روبرت موغابي الذي يحكم زيمبابوي منذ 22 عاما رئيسا للبلاد.

2003-إنشاء أول قضاء دولي دائم في التاريخ ينظر في جرائم الحرب وجرائم الإبادة الجماعية والجرائم المرتكبة ضد الإنسانية وجرائم العدوان.

من مواليد هذا اليوم

1892 -أحمد زكي أبو شادي.. شاعر مصري ومؤسس جماعة أبوللو الشعرية التي ضمت شعراء الوجدان في مصر والعالم العربي.

1934-يوري غاغارين.. رائد فضاء روسي وأول من صعد إلى القمر.

من وفيات هذا اليوم

1969-الفريق عبد المنعم رياض.. رئيس أركان الجيش المصري.

1984-يوري أندروبوف.. رئيس الإتحاد السوفييتي السابق.