قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن مسار أستانة حقق مساهمات ملموسة في خفض العنف وتقدم العملية السياسية بسوريا، وإن تشكيل اللجنة الدستوية بات في المرحلة الأخيرة بفضل الجهود المشتركة. 

جاء ذلك في كلمته الافتتاحية، الخميس، بمؤتمر “دعم مستقبل سوريا والمنطقة” الذي نظمه الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة في بروكسل.

وأشار جاويش أوغلو إلى أن إيجاد حل للحرب المستمرة في سوريا منذ 8 أعوام، يجب أن يكون الهدف الرئيسي للمجتمع الدولي.

وأكّد أن تركيا تساهم في الحل السياسي بسوريا عبر مسار أستانة، وسط تنسيق تام مع الأمم المتحدة.

وتابع: “مسار أستانة الذي يعد مكملا لمباحثات جنيف، قدم مساهمات ملموسة في خفض العنف وتقدم العملية السياسية.. ونتيجة جهودنا المشتركة، تم الوصول إلى المرحلة الأخيرة في تشكيل اللجنة الدستورية”.

وأوضح أنه بعد تشكيل اللجنة الدستورية، سوف يتأسس الجو المناسب لإجراء انتخابات عادلة وحرة في سوريا تحت رقابة الأمم المتحدة.

وقال إن مسار أستانة ساهم أيضًا في بناء الثقة من خلال ضمان الإفراج عن المعتقلين بشكل متبادل بين نظام الأسد والمعارضة.

ولفت الوزير التركي إلى أن اتفاق “خفض التصعيد” في منطقة إدلب، حقق نجاحًا في منع حدوث مأساة إنسانية جديدة، والحيلولة دون موجة هجرة جديدة تجاه تركيا وأوروبا.

وشدّد على أن تركيا ملتزمة باتفاق إدلب رغم جميع الاستفزازات، ومصممة على حماية الهدوء في المنطقة.

وتطرق جاويش أوغلو إلى قرار الولايات المتحدة بالانسحاب من سوريا وخفض الوجود العسكري، ووصفه بأنه “تحدٍ جديد”.

ودعا إلى منع تشكل فراغ سياسي، ومنع النظام السوري والمنظمات الإرهابية مثل “داعش” و”ب ي د” و”ي ب ك”، من استغلال الوضع بالمنطقة.

وأشار إلى ضرورة أن يتم الانسحاب الأمريكي بما يراعي وحدة التراب السوري وهواجس تركيا الأمنية.

ترك برس

بعد أن تعطل موقع فيسبوك خلال الساعات الأخيرة، بدأت حملة من الشائعات بالانتشار بين مستخدمي الموقع بشكل كثيف، فقد تلقى مستخدمو الموقع آلاف الرسائل التي تدّعي تقديم حل لإعادة تشغيله .

وفي التفاصيل، فبمجرد حصول العطل تلقى عدد من مستخدمي فيسبوك وابلا من الرسائل التي تروج أخبارا كاذبة بشأن مستقبل الموقع وطريقة حل العطل التقني، فعلى سبيل المثال، لفتت احدى الرسائل الى أن الموقع  لن يظل مجانيا بل سيصبح مدفوعا. وزعمت رسالة أخرى أن هناك طريقة لـ”إعادة تفعيل الحساب” تتمثل بأحد الرموز الذي يجب إرساله إلى 20 مستخدم آخر. وحذّر خبراء من الضغط على روابط غير معروفة لأجل حل مشكلة فيسبوك، وأكدوا على ضرورة تجاهل كل الرسائل الواردة لهم وعدم تمريرها إلى الآخرين، ونصحوا باتباع ما يعلنه فيسبوك بشأن العطل.

يُذكر أن شركة فيسبوك أكدت، الأربعاء، أن بعض المستخدمين في دول مختلفة يواجهون مشكلة في تصفح تطبيقاتها الواسعة الانتشار مثل إنستغرام وواتساب وفيسبوك.

ولجأ الموقع الأشهر في العالم إلى موقع تويتر حتى يخبر المستخدمين بأنه يعمل على حل المشكلة التي تأثر بها بعض المستخدمين منذ أكثر من عشر ساعات في أقرب وقت ممكن، وأكد أن المسألة ليست ناجمة عن هجوم لحجب الخدمة. كما قالت الشركة، التي تجني أغلبية دخلها من الإعلانات، لوكالة “بلومبرغ”  إنها ما زالت تدرس الأثر الكامل لهذا العطل “بمافي ذلك احتمال رد الأموال للمعلنين”.

اخبار الان

أعلن وزير العدل التركي، عبد الحميد غل، أن تغييرات ستبدأ في نظام عمل كتاب العدل (النوتر) بحيث سيعمل البعض منها في أيام العطل لتأمين الخدمات للمواطنين في تركيا.

وقال الوزير التركي إن هذا القرار تم اتخاذه بعد العديد من المقابلات وقررت الوزارة إثرها إطلاق الخدمة ليستطيع الموظفون والعاملون تسيير معاملاتهم خلال أيام العطلة الأسبوعية، حسبما نقلت صحيفة ميليت.

وقال الوزير، “قريبًا جدًا ستبدأ مناوبات النوتر يومي السبت والأحد وبعد سير هذا التطبيق بشكل فعال سنطيل عمل كتاب العدل بعد الساعة 5 وسنقوم بدراسة الاحتياجات وسنتحرك وفقًا لها لخدمة المواطنين”.

من هو كاتب العدل التركي:

يُعرف القانون التركي النوتر بأنه الشخص الذي ينظم الوثائق ويصدقها من أجل ضمان حقوق الأفراد وبالتالي ضمان منع النزاعات أو حلها بالتساوي، يقوم النوتر بتعهد ببيع العقارات، شراء وبيع المركبات، تصديق الوثائق، الوكالات، تنظيم كتاب دعوة، وتوثيق عقود الإيجار أو الشكاوى والاعتراضات.

يصنف كاتب العدل في ثلاث درجات تختلف في كل درجة منهما صلاحياته، حيث يبدأ النوتر فعالياته بالدرجة الثالثة ومع كل أربع سنوات خدمة يتم تقييم خدماته ورفع درجته إذا كان يستحق.

تنتشر مكاتب النوتر في كل حي من كل مدينة تركية ويعطي كل مكتب منهما رقمًا، ويعتمد كل مكتب مجموعة مترجمين يتعامل معهم فقط لترجمة الوثائق الأجنبية وتقاضي مبلغ مستقل.

ويقدم النوتر خدماته لجميع المقيمين في تركيا ويقوم بمعاملات مثل تصديق الشهادات الدراسية، تثبيت عقود الإيجار أو دعوة أحد الأقارب عن طريق التحقق من صحة البيانات ثم توقيعها وختمها ثم أرشفتها.

وعند الدفع يمنحك ورقة توضح نوع الوثيقة ورقمها وأجرتها، ويجب الاحتفاظ بها لأنها تمكنك من طلب نسخ ثانية من وثيقتك بسعر مخفض.

أجور التصديق لعام 2019 (metropoltercume)

يتقاضى النوتر 110 ليرات أجرة تصديق الشهادة المترجمة، 120-150 أجرة الوكالة المحاسبية وبين 90.50-120 لوكالة بيع السيارة و40 ليرة لتصديق صفحة وجه واحد و65 تصديق صفحتين بوجه واحد.

عنب بلدي

ألقت السلطات الأمنية التركية القبض على شخصين في ولاية قرشهير، كانا يهربان عبر سيارتهما كتابا أثريا قديما مكتوبا بخط اليد، يعتقد بأنها بلغة عبرانية، وأنها سرقت من إحدى المتاحف السورية، ونقلت إلى تركيا عبر طرق غير شرعية.

وبحسب وكالة “الأناضول” فقد وصلت معلومات أمينة، لمديرية الأمن في ولاية قرشهير، تفيد بعملية نقل كتاب يحمل قيمة تاريخية وصفحاته من الجلد، من ولاية ماردين (جنوب) إلى إسطنبول (شمال غرب)، لتتم متابعة الأمر من قبل قوى الأمن المعنية.

وعلى الطريق الدولي بين ولايتي أنقرة وقيصري وسط البلاد، الثلاثاء، تم توقيف المركبة التي تحمل لوحات رقمية لمدينة إسطنبول، وبعد إجراء تفتيش دقيق فيها، عثر على الكتاب المذكور ملفوفا داخل بساط.

وظهر على صفحات الكتاب الجلدية كتابات يعتقد أنها عبرانية، ولها قيمة تاريخية، وفي الغلاف الأمامي، توجد ٤ رموز مختلفة لطيور، بوسطها نجمة سداسية، تتوسط النجمة حجرة حمراء، ويتألف الكتاب من ١٦ صفحة.

وبناء على ذلك ألقت قوى الأمن القبض على المواطنين التركيين (إ،ش) و(ك،غ) كانا في المركبة، وإقتادتهما إلى دائرة الأمن للتحقيق، حيث أفادا أنهما علما بسرقة الكتاب من أحد المتاحف في سوريا، نتيجة عدم الاستقرار فيها، وأدخلت بطريقة غير شرعية إلى ولاية ماردين.

وأضافا أنهما اشترا الكتاب من ماردين، التي تقع قبالة مناطق سيطرة تنظيم “ب ي د / بي كي كي” الإرهابي، وتوجها به إلى إسطنبول من أجل بيعه بسعر مرتفع لأحد الأشخاص، وبعد أن أكملت قوى الأمن عملها، سلمت الكتاب الذي يعتقد أنه يحمل قيمة أثرية، إلى مديرية المتاحف في ولاية قرشهير، من أجل إجراء الأبحاث عليه.

شبكة شام

صرح وزير الداخلية التركي سليمان صويلو بأن 53 ألف مواطن سوري حصلوا على الجنسية التركية، ويمكنهم المشاركة في الانتخابات البلدية التي ستجري في 31 من آذار 2019.

وحسب القانون التركي، فالمجنس حديثًا يحصل فورًا على حق المشاركة في الانتخابات، لكنه بحاجة لأن يكون عنوانه مثبتًا بشكل صحيح في دائرة النفوس كي يتم فرزه لأقرب مركز انتخابي.

وكانت وزارة الداخلية أعلنت سابقًا أن مواعيد تحديث البيانات من أجل الإنتخابات قد انتهت في 17 من كانون الثاني 2019.

ترسل البلدية أوراقًا انتخابية قبل أيام من تاريخ الانتخابات، تحوي معلومات الناخب ومكانه بالتفصيل (ولاية، منطقة، حي)، توضع في صندوق البريد أو مدخل البناء.

يمكن التحقق من مكان المركز الانتخابي أيضًا عن طريق مراجعة مختار المنطقة، أو عن طريق الحكومة الإلكترونية E-devlet.

للتحقق من مكان المركز الانتخابي عن طريق الحكومة الإلكترونية E-devlet، ادخل إلى حسابك ثم ابحث عن Yüksek Seçim Kurulu Başkanlığı (مجلس الانتخابات العليا) ثم اضغط على Yurt İçi Seçmen Kaydı Sorgulama (قيد الناخب داخل تركيا).

إذا كان عنوانك صحيحًا ستظهر لك صفحة تحمل في القسم الأول منها اسمك وكنيتك ورقمك الوطني وعنوانك، وفي القسم الثاني تحوي على:

  • مكان التصويت (اسم المركز الانتخابي) Oy Vereceğiniz Yer
  • رقم الصندوق Sandık Numarası
  • رقم الدور Sıra Numarası

إذا لم يكن عنوانك مسجلًا في أحد العناوين فلن تتمكن من المشاركة في الانتخابات المقبلة، لأن تاريخ تسجيل العنوان انتهى في 17 من كانون الثاني 2019.

في السياق ذاته صرحت وزارة الداخلية التركية في وقت سابق أن 363 ألفًا و555 مواطنًا غير مسجلين في أي عنوان بحاجة لتسجيل عناوينهم في النفوس.

عنب بلدي

تستعد العاصمة التركية أنقرة، اليوم الخميس، لافتتاح أكبر مستشفى في تركيا والثالث عالميا، يضم 3 آلاف و804 أسرّة، وألف و500 طبيب، وتبنى على مساحة مليون و308 أمتار مربعة.

وسيتم الافتتاح بمشاركة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وعدد من المسؤولين الأتراك.

وعملت  وزارة الصحة على تقييم المستشفيات في أنقرة لنقلها إلى المجمع الجديد، ليكون المجمع مركزا رفيع المستوى بوجود مستشفيات تعمل منذ أكثر من 50 عاما.

وقامت بنقل 6 مستشفيات في العاصمة أنقرة وضمها إلى مستشفى “بيلكنت” الجديد، الذي سيضم ألف غرفة للمعاينات و150 وحدة لحديثي الولادة، و700 سرير خاصة للعناية المركزة.

ويضم المجمع أقساما خاصة للأطفال وأمراض النساء وأمراض الأورام، لتقديم خدمات صحية تكون الأفضل عالميا، وأن الوزارة ستقوم بنقلة نوعية في المجال الطبي بتوفيرها أفضل الأجهزة الطبية، والتكنولوجية الحديثة.

ترك برس

بدأ رجال الأعمال العرب الاستفادة من مزايا الاستثمار في تركيا، والحصول على الجنسية التركية، عبر شراء عقارات بقيمة 250 ألف دولار لمدة 3 سنوات، وعبر الإيداع المصرفي.

التعديلات الحكومية التركية مؤخرا على قوانين الاستثمار، ساهمت في موضوع الحصول على الجنسية، عبر زيادة الإقبال على شراء العقارات، من مختلف الجنسيات العربية، خلال فترة 6 أشهر تقريبا من سن التعديلات الجديدة.

ووفق تلك القوانين، يمكن لأي مستثمر يشتري في تركيا عقارات بقيمة 250 ألف دولار، يمكن أن تتكون من أكثر من عقار، ورهنها ثلاث سنوات، قد تكون عقارات غير مكتملة بعد، على أن يستكمل أوراقها والحصول لاحقا على الجنسية.

كما يمكن لمن يودع في المصارف التركية نصف مليون دولار، لمدة 3 سنوات، أن يستكمل معاملاته والحصول على الجنسية، ويشمل ذلك جميع المستثمرين من كل الجنسيات العربية والأجنبية.

وساهم الاستقرار في تركيا، وقربها جغرافيا من العالم العربي، وتشاركها ثقافيا واجتماعيا ودينيا مع العرب، وخاصة في العادات والتقاليد، في زيادة توافد الجاليات والمستثمرين إليها مؤخرا.

إيهاب هشام طافش رجل أعمال أردني، تحدث للأناضول عن حصوله على الجنسية وظروف الاستثمار في تركيا، بقوله: “حصلت على الجنسية بالاستثمار العقاري نتيجة الميزات المتواجدة في تركيا، وكانت المعاملات سهلة، وخلال 29 يوما حصلت عليها”.

وأضاف: “فكرت بالاستثمار في تركيا نظرا لما تحتويه من اقتصاد له استقلالية كبيرة، وهي بيئة مشجعة للأعمال والمعاملات وفتح الحسابات المصرفية بسرعة، وهو ما شجعني على التعامل والاستثمار”.

واعتبر أن التعديلات الجديدة هي “في متناول شريحة كبيرة، ولا يعتبر رقما كبيرا بالنسبة للأرقام السابقة”.

وأكد أن “هذا القرار مشجع وجاذب، وتركيا جاذبة للاستثمار، وهي ليست فقط للسياحة، بل هي جنة الأرض، وهناك كثير من المشاريع المتاحة لكافة الفئات”.

من ناحيته، قال رجل الأعمال اليمني محمد فضل الدبعي، الذي تمت الموافقة على طلبه، وينتظر إصدار بطاقته: “تقدمت بطلب للحصول على الجنسية، ولم نتوقع السهولة في التعامل الراقي، وخلال ساعات ربما أو خلال يومين، استلمت الرقم الوطني بعد الموافقة، وأشكر الحكومة التركية”.

وأضاف متحدثا عن المراحل التي مر بها بقوله: “المراحل بسيطة جدا، ولا تأخذ وقتا، وأهمها التعامل مع شركات يكون لها مكانتها ومصداقيتها”.

وعن أسباب استثماره في تركيا، قال: “بسبب الوضع في العالم العربي وعدم استقراره، توجهنا لتركيا من أجل الاستثمار فيها، هناك الاستقرار والأمان.. التقارب الثقافي والديني سبب للاستثمار كذلك”.

وأوضح أن “التسهيلات كثيرة منها الحصول على الجنسية، وسهولة الإقامة لك ولعائلتك، وسهولة التنقل والبيع والشراء والتعامل والتجاري، وتقديم مميزات للمستثمرين من حيث الجمارك والضرائب والجودة العالية والمنتج الراقي للمصانع التركية”.

أما رجل الأعمال الليبي عادل طاهر عمار، وهو من الذين تقدموا بطلبهم، وهي في مرحلة التقييم، قال: “عملية الاستثمار الموجودة في تركيا شيء مشجع، وفيه تسهيلات كبيرة من قبل الدولة، وهناك عدة خصائص للمستثمر، منها تسهيلات تجارية، ومنها منح الجنسية، وبذلك تتفوق على جميع دول العالم، إضافة إلى الراحة والاستقرار والأمان”.

وأشار إلى أنه “توجد لديه شركة للتجارة العامة، وشركة توزيع مياه، ومتمركزون في عملية التصدير للدول الأخرى، ومشاريع أخرى”.

وعن تفاصيل عملية الاستثمار والحصول عن الجنسية، تحدث علي عبد الرحيم مدير شركة “لوكسري غروب”، بالقول: “في تركيا اليوم هناك جو استثماري مفتوح بشكل كبير، ومريح، بسبب حماية القوانين للمستثمرين، وتشجيعه لكل الجنسيات التي تأتي للاستثمار، وباتت هناك قوانين جديدة تمنحك الجنسية عبر العقارات والبيوت والسندات”.

وأضاف: “منذ نهاية العام الماضي وبداية العام الجديد، صار هناك إقبال كبير للاستثمار في تركيا، مع التقارب الثقافي والتاريخي المشترك بين الدول العربية وتركيا”.

وحول الآليات والوسائل، قال: “يتم الحصول على الجنسية عن طريق الإيداع البنكي أو الاستثمار العقاري، والإيداع المصرفي إما عبر شراء سندات حكومية، أو إيداع نصف مليون دولار، لمدة 3 سنوات، ويتم الحصول على الجنسية فورا بعد الإيداع”.

وزاد: “عبر العقارات يجب عليك شراء عقارات بقيمة 250 ألف دولار، تتضمن شروط بالحصول على تقييم بقيمتها، وإيداع المبلغ لصاحب العقار حصرا عبر البنك، ويتم بعدها الحصول على ورقة من دائرة الطابو، ومن ثم إلى غرفة المستثمرين، وتقدم الأوراق المطلوبة وتحضيرها خلال أسبوع”.

كما أضاف: “يمكن بعدها الحصول على إقامة لأسبوع، ومهلة لإتمام وصول بقية العائلة، وإصدار وكالات مثلا، وبعدها تنتقل للمرحلة الثالثة، وهي الموافقة من أنقرة، وكلها بحد أقصى 45 يوما، ولكن هناك من حصل على الجنسية خلال 20 يوما، وهناك من تأخر لحد 35 يوما”.

وعن خيارات الاستثمار قال: “الاستثمار العقاري مفتوح عبر الأراضي الزراعية، والعقارات، والأراضي الاستثمارية، أو اكثر من عقار، هذا مفتوح للمستثمر”.

يذكر أن قانون الجنسية الجديد، نشر في الجريدة الرسمية بتاريخ 19 سبتمبر/أيلول الماضي، والتعديل القانوني الأخير، نُشر في الجريدة الرسمية في 7 ديسمبر/كانون الأول الفائت.

غدا سيتم إغلاق بعض الطرق أمام حركة السيارات وسط مدينة غازي عنتاب بسبب قدوم رئيس الجمهورية التركي السيد رجب طيب اردوغان  إلى هذه المدينة .

سيلتقي رئيس الجمهورية التركي السيد رجب طيب اردوغان مع أهالي مدينة غازي عنتاب بتاريخ 15 آذار 2019 يوم الجمعة  وذلك في ساحة الديمقراطية وسط مدينة غازي عنتاب ولهذا ستقوم الجهات المختصة بإغلاق كل الطرق المؤدية إلى تلك الساحة لحركة السيارات اعتبارا من الساعة 8 صباحا ولغاية انتهاء الفعالية  .

المصدر : MEGA TV

نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية تقريرا أشارت خلاله الى قيام  فيسبوك بجمع المعلومات الشخصية بالغة الأهمية من خلال عدد من التطبيقات الشائعة، غالبا بدون معرفة المستخدمين. اذ أن هناك 11 تطبيقا شائعا على الأقل كانت ترسل البيانات إلى فيسبوك، وهي تطبيق Flo Period وOvulation Tracker وRealtor للتسويق العقاري، ومقياس معدل ضربات القلب الفوري: HR Monitor، وفقا لما أسفرت عنه تحقيقات تمت بمعرفة صحيفة “وول ستريت جورنال”، اذ انها اختبرت أكثر من 70 تطبيقًا ووجدت أن 11 تطبيقا على الأقل قامت بتوصيل المعلومات الشخصية إلى فيسبوك.

واستخدمت وول ستريت جورنال في إجراء التحقيقات برامج لمراقبة اتصالات الإنترنت المرسلة من التطبيقات، وعملت بالتعاون مع شركة لبرمجيات حماية الخصوصية “Disconnect” لاختبار بعض التطبيقات. وأثبتت التحقيقات أن على الأقل 6 من أفضل 15 تطبيقا في مجال الصحة واللياقة البدنية نقلت المعلومات الشخصية مع فيسبوك.

وقال كبير مسؤولي التقنية في شركة Disconnect باتريك جاكسون للصحيفة: “إن ما يحدث هو فوضى كبيرة، ولا يرتبط بشكل أو بآخر بوظائف التطبيقات التي يتم استخدامها من أجلها”.

ومن بين الحالات التي تم رصدها، قام تطبيق قياس “معدل ضربات القلب الفوري”: بنقل معدل ضربات قلب المستخدم إلى فيسبوك في غضون ثوانٍ من تسجيلها، في حين حصل فيسبوك على بيانات التبويض الخاصة بإحدى المستخدمات لتطبيق FLO، بخاصة عندما بدا أنها في بداية مرحلة الحمل.

وتقوم التطبيقات بجمع بيانات ذات طبيعة خصوصية، تراوحت ما بين معلومات حول متوسط وزن المستخدمين وأطوالهم إلى ضغط الدم، ودورات التبويض وحالات الحمل.

وفي بعض الحالات، كانت “المعلومات الدقيقة للغاية” يجري إرسالها إلى فيسبوك بعد ثوانٍ من إدخالها في التطبيق، حتى إذا لم يكن لدى المستخدم حساب على منصة التواصل الاجتماعي، وفقا لما ورد في وول ستريت جورنال.

وتبين أن التطبيقات لا تقوم غالبا بتنبيه المستخدمين إلى أن البيانات تتم مشاركتها مع فيسبوك. وبينما يمكن للمستخدمين التحكم في كيفية جمع التطبيقات للبيانات من أجهزتهم، مثل الموقع أو جهات الاتصال أو ملفات تعريف الارتباط، فلا يمكنهم إيقافها عن مشاركة البيانات الشخصية بالغة الخصوصية المسجلة في التطبيقات مع جهات خارجية مثل فيسبوك.