استعادت طفلة لاجئة أفغانية معاقة بصرياً، لجأت مع أسرتها إلى تركيا منذ ثلاث سنوات، بسبب نقص العلاج الطبي اللازم في بلدها، بصرها بعد عملية زراعة قرنية ناجحة قام بها أطباء أتراك.

الطفلة البالغة من العمر 7 سنوات مصابة بضعف البصر كأختها التوأم. تعيش العائلة في ولاية “نيفشهير” بوسط تركيا منذ ثلاث سنوات بعد مجيئها من إيران المجاورة، حيث بحث الوالدان هناك، عن علاج لابنتيهما، لكنهما لم يستطيعا تغطية تكاليف العملية.

وجاءت العائلة إلى تركيا بعد ذلك، على أمل الحصول على العلاج اللازم لأطفالها، وتقدمت بطلب إلى مؤسسة كابادوكيا للمعاقين جسدياً والمعاقين في “نيفشهير”.

بعد أن أبلغ “محمد يورتسيف”، رئيس المؤسسة، السلطات عن حالة التوأم، خضعت زهره أحمدي، وهي واحدة من التوأم اللتين كانتا على وشك فقد بصرها تماماً، لعملية جراحية في إحدى عينيها في مستشفى في العاصمة التركية أنقرة، بفضل جهود محافظة نيفشهير ووزارة الصحة.

خالده أحمدي، والدة التوأم، قالت لوكالة الأناضول إن طفلتيها أصيبتا بالمرض عندما كان عمرهما عاماً واحداً، حينما تم حقنهما لعلاج ارتفاع درجة الحرارة، في مستشفى في أفغانستان، بعدها أصبحتا عمياوين جزئياً.

شكرت أحمدي جميع السلطات التركية على منح أطفالها الفرصة لرؤية العالم مرة أخرى.

تنتظر العائلة الآن العثور على القرنيات المناسبة حتى تتمكن زهرة من إجراء عملية جراحية ثانية لعينها الأخرى، ولشقيقتها فاطمة أحمدي، كي تتمكن هي أيضاً من استعادة بصرها.

أجرى وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، الجمعة، زيارة تفقدية إلى الوحدات العسكرية المنتشرة على الشريط الحدودي مع سوريا.

ووصل أكار، برفقة رئيس الأركان الفريق أول يشار غولر، وقائد القوات البرية الفريق أول أوميت دوندار، إلى مطار ولاية هطاي (جنوب)، وتوجهوا إلى الوحدات الحدودية.

وأجرى أكار وقائدا الأركان والقوات البرية، زيارات تفقدية للوحدات الحدودية، ثم التقوا بوالي هطاي، دوندار دوغان.

قدمت إدارة المعابر السورية عدة تعليمات هامة للسوريين في تركيا تتعلق بالحجر لقضاء إجازة عيد الفطر 2019.

وأشارت الإدارة إلى أنها هي الجهة المخولة بإنشاء صفحة التسجيل من قبل إدارة الهجرة التركية.

وأكدت الإدارة أن المسؤول عن نشر روابط التسجيل هي المعابر الحدودية عبر معرفاتها الرسمية، “صفحات الفيس بوك الرسمية للمعابر”

ونصحت إدارة المعابر بكتابة الاسم والتفاصيل بشكل صحيح وخصوصا رقم التي جي “رقم الكمليك”، وطالبت السوريين التقيد بتاريخ الدخول والخروج لأنه لك الاحقية في المرور.

وحذرت من حرمان الأشخاص حقهم في الحجز عن طريق حجز اجازات وهمية.

كما أكدت على التقيد بالحجز العائلي والحجز الفردي بالإضافة إلى استخراج اذون السفر في وقت مسبق.

ولفتت الإدارة عناية النساء السوريات مع أطفالهن بضرورة امتلاك تصريح خطي من الزوج ومنوتر.

وقالت الإدارة إن الأطفال السوريين دون ال 18 عام لا يستطيعون النزول إلى سوريا إلا مع ولي أمره، ويضاف على ذلك اخواله وأعمامه.

وبينت أن الطفل الصغير يكون بحاجة إلى الحجز مثله مثل الكبير.

ودعت إلى الحرص والحذر من السماسرة، كما طالبت تجنب ارسال صور الكيملك والثبوتيات الشخصية لأي سمسار.

توعدت بملاحقة قانونية وغرامات على من يقوم بتقديم معلومات مزورة ومضللة.

وذكرت الإدارة أنه بالنسبة لكرت اللقاح الغاية منه للعودة فقط حتى لا يتلقح الطفل مرتان كون سيتم تلقيح كافة الأطفال حين العودة لكل من عمره دون ال 15 عام

وختمت الإدارة حديثها بأن المعابر سمحت في هذا العيد الدخول بالكملك أما المجنسين او لديهم جوازات أو اقامات اواذن عمل لم يسمح لهم بالرغم من الإلحاح على الجانب التركي.

“توقيت نشر الروابط” خلال الايام العشرة الاولى من شهر رمضان المبارك وذلك حسب التصريحات الصادرة عن إدارة معبر باب السلامة، بالإضافة إلى تصريح سابق لوالي مدينة غازي عينتاب

فتح جامع “الخرقة الشريفة” في إسطنبول، الجمعة، أبوابه أمام الزوار خلال شهر رمضان.

وأخذ الجامع اسمه من بردة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، الموجودة بداخله، والتي أهداها النبي، للتابعي أويس القرني.

وكما جرت العادة في المسجد، يسمح للزوار اعتبارا من الجمعة الأولى من كل رمضان، بزيارة البردة الشريفة، حتى أواخر الشهر الفضيل.

وشارك في مراسم الافتتاح حفيد التابعي إويس، من الجيل الـ 59، باريش سامر، الذي يتولى مهمة الحفاظ على البردة، ومفتي إسطنبول حسن كامل يلماز، ورئيس بلدية حي فاتح، محمد أرغون طوران.

وبدأت المراسم بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم دعاء قرأه مفتي إسطنبول.

ومن المقرر أن يسمح للزوار بمشاهدة البردة الشريفة، بين العاشرة صباحا وحتى السادسة مساء ضمن أيام الأسبوع، ويومي السبت والأحد بين التاسعة صباحا إلى السادسة مساء، وحتى الساعة 02.30 في ليلة القدر.

ووفق التابعي، فقد أوصى النبي بإعطاء بردته إلى أويس القرني خلال رحلته بليلة الإسراء والمعراج، وقد التزم الصحابيان بالوصية، وانتقل أويس القرني فيما بعد إلى شمالي العراق، واستشهد في معركة صفين عام 657 بجانب الصحابي علي ابن أبي طالب.

وأوضح أن البردة انتقلت بعدها لشقيقه، ومنذ ذلك الحين وصلت إلى يومنا الحاضر عن طريق 59 جيلا من أحفاد التابعي أويس القرني.

المصدر: الاناضول

أعلنت وسائل إعلام ألمانية؛ إن الحكومة قدّمت مؤخراً برنامجاً جديداً يهدف لإحضار 500 لاجئ بحاجة خاصة إلى الحماية، من بلدان لا يستطيعون العيش فيها بشكل دائم، وتجهيز أماكن سكنهم قبل وصولهم، بالإضافة إلى تخصيص مجموعة من المرشدين لمساعدتهم على الاندماج.
وبحسب البرنامج الذي يحمل اسم “بداية جديدة في فريق”؛ فإن فريقاً مكوّناً من 5 مرشدين على الأقل، سيبحث عن أماكن سكن للاجئين قبل وصولهم، كما أنه سيدعم اللاجئين في عملية الاندماج وإكمال الإجراءات البيروقراطية.
ويختلف هذا البرنامج عن “كفالة اللاجئين”، بأن المساعدين “المرشدين” سيعرفون مقدار الدعم المالي الذي سيقدمونه حتى قبل وصول اللاجئين، ويلزمهم بالبقاء في الشقق التي يتم استئجارها، حيث يتم دفع إيجارها لمدة عامين مسبقاً.
واللاجئون الذين سيتم قبولهم في هذا البرنامج ليسوا ملزمين بتقديم طلبات اللجوء، إذ سيتم قبولهم في إطار “إعادة التوطين”.
ووافقت ألمانيا مسبقاً على إعادة توطين 10200 لاجئ في عامي 2018 و2019، ويتم اختيار اللاجئين الذين هم بحاجة خاصة إلى الحماية من قبل مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

شبكة بلدي

تمكنت فصائل المعارضة يوم الجمعة 10 أيار/مايو 2019، من كسر خط الدفاعاع الأول على أطراف بلدة كفر نبودة، وتوغلت طلائع الفصائل داخل البلدة، التي يسيطر عليها قوات النظام من يوم الأربعاء الفائت.

وتحتدم المعارك الآن داخل البلدة بين فصائل المعارضة وقوات النظام وميليشياته المساندة الروسية والإيرانية.


وسجل فقدان لميليشيات الروسية  الاتصال مع مجموعة كاملة برفقتها دبابة داخل كفرنبودة شمال حماة بعد تقدم الفصائل داخل المدينة.

وكانت  تحرير الشام وفصائل معارضة  صباح اليوم الجمعة 10 أيار/مايو 2019، قد شنت هجوماً عسكرياً على مواقع قوات النظام في بلدة كفر نبودة شمالي حماة.

وكانت تحرير الشام وفصائل معارضة أعلنت عن بدء عملية عسكرية لاستعادة السيطرة على بلدة كفرنبودة شمالي حماة من قبضة النظام.

يذكر أن قوات النظام وميليشيات موالية له سيطرت على بلدة كفرنبودة يوم الأربعاء الفائت، بعد اشتباكات عنيفة مع فصائل المعارضة، ثم تتابع سقوط قرى وبلدات بالريف الشمالي لحماة دون مقاومة.

وكالة قاسيون

نصحت البروفيسورة التركية أيصونْ باي كارا بولوط، الصائمين بتناول المشمش المجفف في الإفطار والسحور طيلة شهر رمضان المبارك، لما له من فوائد كثيرة على الصحة.

كارا بولوط، وهي رئيسة جامعة تورغوت أوزال في مدينة مالاطية وسط تركيا، أكدت في حديث مع وكالة الأناضول، أن “تناول المشمش المجفف يزيد في مقاومة الجسم”.

وأضافت أن الدراسات العلمية تشير إلى أن المشمش غذاء غني بالبوتاسيوم، “وهو ما يعني منع انخفاض ضغط الدم الذي نتعرض له خلال الصيام في شهر رمضان”.

وتابعت الأكاديمية التركية أن السكر الذي يحتوي عليه المشمش ليس ضارا كالبقية، وهو يساعدعلى كسر مقاومة الإنسولين.

وقالت: “أنا اقترح تناول الحلوى المعمولة بالمشمش في وجبة الإفطار، بدلًا من الحلويات بالقطر”.

تناقلت وسائل إعلام موالية لنظام الأسد، قراراً صادراً من السلطات الليبية، ينص على ترحيل السوريين الذين يدخلون براً أو القادمين من أي وجهة باستثناء مطار دمشق.

وجاء في الكتاب الموجه من رئيس هيئة الاستثمار العسكري إلى مدير مصلحة الطيران المدني ومدير منفذ أمن مطار بنينا، “أنه لوحظ دخول العمالة السورية عن طريق مطارات اسطنبول وعمان وتونس ومصر، وهو يعد مخالفة وخرق أمني”.

وذكر القرار أنه تم القبض على مجموعة من العمالة السورية من قبل الأجهزة الأمنية وبعد التحقيق معهم اتضح دخولهم عن طريق المنافذ المذكورة سلفاً ودخولهم جاء بغرض تنفيذ “أعمال إرهابية”. وفق القرار.

وأردفت السلطات الليبية أنه بناءً على ذلك يمنع منعاً باتاً دخول الجنسية السورية من عمال ومهندسين وأطباء وغيرها إلا عن طريق مطار دمشق الدولي،

ونص القرار المذكور على ترحيل من يدخلون براً أو القادمين من أي وجهة باستثناء مطار دمشق على أول طائرة للخطوط السورية إلى مطار دمشق الدولي، وغير ذلك يتم ترحيل أي سوري يدخل من غير مطار دمشق إلى سوريا بأول رحلة جوية إلى دمشق

حلب اليوم

ناقش برنامج قهوة تركية في حلقته السابقة دراسة نشرها وقف الأبحاث التكنولوجية والاقتصادية والاجتماعية التركي، أشاد من خلالها بإسهامات رجال الأعمال السوريين في تركيا.

واستشهدت الدراسة بالإنعاش الذي حقّقه السوريون بالأماكن التي يعيشون فيها بأعداد كبيرة، مؤكّدة على أنّ 90 بالمئة من السوريين في تركيا يعيشون بالاعتماد على إمكانيّاتهم الخاصة.

3.5 مليار دولار
وذهبت الدراسة إلى أنّ استثمارات رجال الأعمال السوريين بلغت عام 2014 مليار و22 مليون ليرة تركية.

واحتل السوريون خلال عام 2015 -بحسب ما أوردته الدراسة- المركز الأوّل بين المستثمرين الأجانب، فيما وصلت الاستثمارات الخاصة بالسوريين خلال السنوات الأخيرة لـ 3.5 مليار دولار.

ويشكّل السوريون 10 بالمئة من إجمالي الشركات الأجنبية في تركيا، فيما يعمل 90 بالمئة من هذه الشركات على توظيف عمّال أتراك.

الاستشاري الاقتصادي “جلال بكّار” لفت خلال الحلقة إلى أنّ تركيا كانت نقطة التقاء لفئتين مختلفتين من السوريين، فئة لديها أفكار ومشاريع اقتصادية ولكن ينقصها التمويل، وفئة لديها التمويل وتنقصها الفكرة.

ونوّه بكّار إلى أنّ الاقتصاد التركي قائم على اثنين من المجالات الثلاث الرئيسة التي اختصّ السوريون بها في تركيا، وهما المجال السياحي والآخر التطوير العقاري، مضيفا: “وهناك سوريون اختصوا بإعادة ترميم الأبنية، وهناك من اختص بتأسيس الأبنية، ولكن استثماراتهم لم تتجاوز 4.6 مليون يورو”.

وأردف بأنّ السوريين أسهموا في الناتج القومي التركي وليس في الناتج العام، وذلك لكونهم -والحديث عن السوريين- اعتمدوا على المنتجات التركية بدلا من المنتجات الأجنبية.

أكد المبعوث الرئاسي الأميركي في التحالف الدولي ضد “داعش” وفي الملف السوري جيمس جيفري، في حديث إلى “الشرق الأوسط” أمس، أن موسكو أبلغت واشنطن أن الهجوم على إدلب سيكون “محدوداً” لوقف استهداف “هيئة تحرير الشام” لقاعدة حميميم الروسية قرب اللاذقية، لافتاً إلى أن الإدارة الأميركية “ستصعّد الضغط إذا استمر الهجوم العسكري” على شمال غربي سوريا.

وأكد جيفري أن ليس لواشنطن أن نية لتغيير النظام أو بشار الأسد ، بينما نتبع سياسة يتم من خلالها مواصلة الضغط على دمشق وحلفائها عبر العقوبات الاقتصادية والوجود العسكري شمال شرقي سوريا ووقف التطبيع العربي والغربي إلى أن تتشكل “حكومة جديدة بسياسة جديدة مع شعبها وجوارها”.

وكشف جيفري عن تحقيق الكثير من التقدم في المفاوضات مع تركيا في شأن إقامة “منطقة أمنية” شرق الفرات على طول الحدود السورية- التركية.

وشدد جيفري أن أميركا تريد خروج القوات الإيرانية من سوريا في نهاية العملية السياسة، وأن “هذا الطلب واقعي، بحيث يعود وجود القوات الأجنبية في سوريا كما كان قبل 2011”.

وبالعودة للهجوم على ادلب قال جيفري أن واشنطن تعارض هجوا شاملا عليها كما قال الرئيس ترمب في سبتمبر (أيلول) الماضي إن هجوماً شاملاً على إدلب سيكون عملاً متهوراً ونعارضه بشدة، وذلك بسبب قلقنا من استخدام السلاح الكيماوي وتدفق اللاجئين والنازحين وانتشار الإرهابيين من إدلب إلى مناطق أخرى، وأيضاً وهو الأهم يعني أن النظام والروس متمسكون بالحل العسكري وليس الحل السياسي.

وأشار إلى روسيا أبلغتهم بوضوح أن هذا (الهجوم على إدلب) عمل محدود رداً على قصف “هيئة تحرير الشام” المتكرر على قاعدة حميميم، ولكن هذا الهجوم قتل أكثر من مائة شخص ودفعت عشرات آلاف النازحين، ويجب أن تتوقف حالياً.

ونوه جيفري أن النظام قال بوضوح إنه لا يريد اتفاق سوتشي ووقف النار ويريد أخذ إدلب. ولم نرَ انخراطاً روسياً كاملاً سابقاً، يبدو الآن أن الصورة مختلفة.

وأكد جيفري في حديثه للشرق الاوسط أن استمرار حضور أمريكا العسكري لمحاربة “داعش” شمال شرقي سوريا منع ملء الفراغ من أطراف أخرى، ودعم الحملة الإسرائيلية ضد تواجد القوة الإيرانية في سوريا، وأيضا أوقف وصول النظام إلى أموال إعادة الإعمار، ووقف جهود النظام وروسيا لإعادة اللاجئين، وأيضا عرقلة الاعتراف بالنظام السوري في الجامعة العربية.

وأضاف أن لدى واشنطن خطة للاستقرار في شمال شرقي سوريا مع شركائنا المحليين”قسد” للتأكد من هزيمة “داعش”،وبخصوص الإنسحاب الأمريكي فإن ترامب يريد يريد بقاء بعض القوات لوقت محدد، ولدينا محادثات جدية على مستوى عالٍ لوجود غير أميركي. نحن متشجعون مما نسمعه.

وشدد أن ما تريده واشنطن حاليا هو أن يعود حضور القوات الأجنبية إلى ما كان عليه قبل 2011 في نهاية العملية السياسية بموجب القرار 2254، ونحصل على حكومة سورية مختلفة بسلوكها عن الحالي، وطبعاً القوات الإيرانية بين القوات التي يجب أن تنسحب، ونريد انسحاب جميع القوات.

وأكد أنه ليس لدى واشنطن سياسة لتغيير النظام بالنسبة إلى بشار الأسد. ما لدينا هي لغة القرار 2254 التي جاءت بقرار دولي وموافقة روسيا، تطلب تغييرات في الدستور وانتخابات برعاية الأمم المتحدة وتغييرات في الحكم، لأن “الحكم” الحالي غير مقبول ومجرم ووحشي، وسياستنا القائمة على الضغط لن تتغير إلى أن تتصرف دولة سوريا بطريقة مختلفة مع شعبها وجوارها. هذه هي السياسة وليس تغيير شخص معين.

ونوه جيفري أن موقف واشنطن أنه ليس هناك أموال لإعادة الإعمار قبل تغيير سلوك النظام، والأوروبيون والأمم المتحدة والدول العربية معنا في ذلك.

شبكة شام