Home2019يوليو

 ‬تعتزم‭ ‬ولاية‭ ‬”غازي‭ ‬عنتاب” التركية،‭ ‬السماح للاجئين‭ ‬للسوريين‭ ‬المقيمين‭ ‬في‭ ‬تركيا‭ ‬بزيارة‭ ‬بلادهم ‬خارج‭ ‬إجازات‭ ‬الأعياد‭ ‬المعمول‭ ‬بها‭ ‬سنوياً.  

جاء‭ ‬ذلك‭ ‬بحسب ‬ما‭ ‬أكد‭ ‬‬الصحافي‭ ‬التركي،  ‬”عبد‭ ‬الله‭ ‬سليمان‭ ‬أوغلو”، الإثنين 29 تموز/ يوليو 209، ‬لصحيفة “القدس‭ ‬العربي‮”،‭ ‬مبيناً‭ ‬أنه‭ ‬‮”‬من‭ ‬المرتقب‭ ‬أن‭ ‬تعلن‭ ‬ولاية‭ ‬غازي‭ ‬عنتاب،‭ ‬بعد‭ ‬عيد‭ ‬الأضحى‭ ‬المقبل،‭ ‬عن‭ ‬فتح‭ ‬معبر‭ ‬‮”‬قرقميش‮”‬‭ ‬الذي‭ ‬يقابله‭ ‬من‭ ‬الجانب‭ ‬السوري‭ ‬معبر‭ ‬‮”جرابلس‮”‬،‭ ‬أمام‭ ‬الزيارات‭ ‬إلى‭ ‬سوريا،‭ ‬وذلك‭ ‬بمعدل‭ ‬زيارتين‭ ‬سنوياً‭ ‬للسوري‭ ‬المقيم‭ ‬في‭ ‬تركيا”‬‭.‬

 ووفق‭” ‬أوغلو”،‭ ‬فإن‭ ‬والي‭ ‬غازي‭ ‬عنتاب،‭ ‬”داوود‭ ‬غل”،‭ ‬وعد‭ ‬بتطبيق‭ ‬هذه‭ ‬الخطوة‭ ‬بعد‭ ‬الانتهاء‭ ‬من‭ ‬إجازة”عيد‭ ‬الأضحى‮”‬،‭ ‬لافتاً‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬آلية‭ ‬الزيارة‭ ‬الجديدة‭ ‬لم‭ ‬تحدد‭ ‬بعد،‭ ‬سواء‭ ‬بالتقدم‭ ‬بطلب‭ ‬لإدارة‭ ‬الولاية‭ ‬أو‭ ‬لإدارة‭ ‬البوابة‭ ‬بشكل‭ ‬فوري‭.‬

يُشار إلى أن  تركيا تسمح للسوريين المقيمين على أراضيها باجراء زيارة خلال فترة الأعياد إلى الجانب السوري والعودة بعد انتهاء مدة الزيارة.

وكالة قاسيون

قال والي إسطنبول علي يرلي قايا، في حديث لصحيفة “AKŞAM” المحلية؛ إن السلطات في الولاية لن تسمح باستغلال اللاجئين السوريين من خلال تشغيلهم بأعمال ووظائف غير مسجلة، وذلك في سياق الإجراءات التي بدأتها تركيا لملاحقة المخالفين ضمن البلاد.
ولفت الوالي إلى أن السلطات ستفرض غرامات مالية كبيرة بحق أرباب الأعمال المخالفين، ابتداءً من تاريخ 26 آب / أغسطس القادم، كاشفاً أن إسطنبول تستقبل اليوم مليون و77 ألف أجنبي، بينهم 547 ألف سوري خاضعين للحماية المؤقتة، و527 ألف أجنبي مقيم، إضافة إلى 3 آلاف أجنبي يتمتع بحق الحماية الدولية.
وأوضح أنهم التقوا مؤخراً بالمؤسسات المعنية والمنظمات السورية غير الحكومية، ووضعوا خارطة طريق انتهوا من إعداد نصها باللغات التركية، والعربية، والانجليزية، كما لفت الانتباه إلى وجود أكثر من 100 ألف عامل سوري غير مسجل في اسطنبول، مشدداً على أنهم سيفرضون غرامات مالية كبيرة بحق أرباب الأعمال المخالفين بهذا الشأن.
وأضاف الوالي، أنهم قاموا بتحذير 6 آلاف مقر عمل (مصنع / شركة / ورشة) حتى الآن، وسيتابعون حملتهم حتى تاريخ 25 آب / أغسطس القادم، حيث ستبدأ السلطات المعنية بفرض الغرامات بحق المخالفين من أرباب الأعمال ابتداءً من 26 آب / أغسطس.
وذكّر الوالي السوريين وحملة الجنسيات الأخرى من الأجانب المتواجدين في إسطنبول، بضرورة حمل وثائقهم الشخصية بشكل مستمر، وإبرازها للجهات المعنية فور طلبها، ولفت إلى أنهم أرسلوا ألف و752 سورياً غير مسجل إلى ولايات حددتها وزارة الداخلية، كما ضبطوا 9 آلاف و 309 مهاجرين غير نظاميين، تم تحويلهم إلى مراكز الإعادة بصدد ترحيلهم إلى خارج تركيا.

وقال إنهم ضبطوا 10 آلاف سوري غير مسجل خلال الفترة الممتدة ما بين 12 – 28 تموز / يوليو الحالي، وأن الإجراءات المتعلقة بالشخص الواحد لإرساله إلى ولاية تحددها وزارة الداخلية تستغرق قرابة 4 أيام، لافتاً إلى التعاون الذي تبديه كافة مراكز الإعادة في تركيا بهذا الشأن.
وأشار الوالي إلى إمكانية عودة السوري إلى الولاية المسجل فيها عبر وسائط النقل المختلفة باستخدام بطاقة الحماية المؤقتة “كمليك”، دون التطرّق لضرورة حصوله على “إذن سفر”، وأكد أن البلديات تبحث مع المنظمات غير الحكومية مسألة نقل الأثاث المنزلي المملوك للسوريين المخالفين بإقامتهم في إسطنبول، مشيراً إلى أن تلك المنظمات تقدمت إليهم بطلب في هذا الشأن.
وختم والي إسطنبول حديثه بالقول؛ إنهم يرسلون المهاجرين غير المسجلين في البداية إلى مراكز الإيواء المؤقت، حيث يتم تسجيلهم بعد التحقق من أنهم بالفعل طالبو لجوء في الولايات التي يتواجد فيها أقاربهم في حال وجودهم.

شبكة بلدي

رد وزير الداخلية التركي “سليمان صويلو”، على مقترح أطلقه رئيس بلدية “أنقرة” السابق “مليح كوكجك”، دعا فيه إلى تدريب وتسليح الشباب السوريين المقيمين في تركيا وإرسالهم إلى بلادهم.

ووصف صويلو هذا المقترح بـ “الركيك وغير القابل للتطبيق”، مؤكداً أنه لا يمكن إجبار السوريين على العودة وحمل السلاح، وفق قوله.

ونشر “كوكجك” سلسلة تغريدات على حسابه تويتر قال فيها: “ما يثير غضبي هو أن الشباب السوريين في تركيا الذين هم بسن العسكرية، تجدهم يجلسون في المقاهي، ويعرضون أنفسهم على الشواطئ، بالمقابل الجنود الأتراك يحاربون من أجلهم”، مشيراً في الوقت نفسه إلى أنه ليس ضد وجودهم كلاجئين.

كما اقترح “كوكجك” إخضاع السوريين في تركيا لمعسكرات تدريبية وإرسالهم إلى جبهات القتال في سوريا، مع إبقاء الرجال والنساء فوق عمر الـ 35 عاماً إلى جانب الأطفال في تركيا.

ورداً على ذلك قال نائب رئيس حزب العدالة والتنمية في أنطاليا “عطاي أوسلو”، إن “الجيش السوري الحر يكافح الآن في تلك المنطقة (سوريا) لنيل حريته واستقلاله، وفي سبيل ذلك قدم الكثير من الشهداء والجرحى”، مضيفاً أن “الجيش السوري الحر يواصل حربه هناك مع “العناصر الإرهابية”.

تجدر الإشارة إلى أن ناشطين سوريين وأتراك أطلقوا حملة على منصة تويتر حملت اسم “أنا إنسان” هدفها بحسب القائمين عليها مخاطبة الرأي العام التركي والتأثير به لتخفيف الاحتقان ضد الأجانب و التصدي لحملات “الكراهية” ضد السوريين.

حلب اليوم

دفع الجيش التركي فجر الأربعاء، بتعزيزات عسكرية جديدة لوحداته المرابطة على الحدود مع سوريا.

وقالت وكالة الأناضول الرسمية إن دفعة جديدة من الآليات العسكرية وصلت إلى ولاية شانلي أورفا المتاخمة للأراضي السورية؛ بهدف تعزيز قدرات الوحدات العسكرية التركية العاملة قرب الحدود.

وأشارت إلى أن التعزيزات الجديدة وصلت منطقة “جيلان بينار” التابعة لشانلي أورفا، في فوج مكون من 12 مركبة عبارة عن حاملات جنود مدرعة، وسط إجراءات أمنية مشددة.

وتم تسليم هذه التعزيزات لقيادة الفوج الأول حدود بمنطقة “جيلان بينار”، ومن المنتظر القيام بنشرها بعدد من المواقع على خط الجبهة المتاخم للحدود السورية.

لقد جاؤوا ، رأوا ، قُتلوا ، نهبوا ، قالوا: سوف نذهب ، لكنهم لم يذهبوا

أنا أتحدث عن جدول الانسحاب الأمريكي من سوريا.

الشعار الذي أطلقة الرئيس الأمريكي ” حان الوقت للعودة إلى الوطن ” بعد القضاء على تنظيم داعش في سوريا حسب ادعاء ترامب عبر زمن طويل على تلك الشعار وعبر من فوق تلك الشعار الكلاب والخيول ولم يطبق بعد .

والى اللحظة لم يعد أحد بعد

لاكن يشاهد الجميع محاولات إنشاء دولة كردية في سوريا  واللعبة الكبيرة المتركزة في البحر المتوسط .

من جانب أخر هناك مناطق شرق الفرات ومناطق درع الفرات والمناطق الجنوبية والجنوبية الشرقية حتى المتوسط تمثل الحدود الوطنية والنقاط المهمة التي تمثل أهمية كبيرة للأمن القومي لبلادنا وهناك أيضا المجموعات الإرهابية التي يتلقى الدعم من دول التحالف هذه المشاكل لم يتم حلها بعد.

الولايات المتحدة الأمريكية ستكون سيد تلك المناطق أو ستتركها لعملائها وسترحل

تريد الولايات المتحدة الامريكية ترك هيكل قوات سورية الديمقراطية وفي داخلها قوات YPG و   PYDوتكون الولايات المتحدة الأمريكية أميرا عليها .

تم تخزين ألالاف الأطنان من الأسلحة وتم بناء 20 قاعدة عسكرية أمريكية في سوريا وتم نصب العلم الامريكي عليها وأيضا تدعي الولايات المتحدة الأمريكية مكافحتها للإرهاب من طرف أخر تقوم ببناء دولة إرهابية وكل هذا يتم تحت مسمى  McGurk ويتم كل هذا المخططات الشيطانية تتم من قبل ممثل الإنجيليين في الشرق الأوسط .

الولايات المتحدة أكبر دولة تقوم بكل الاستراتيجيات والمخططات للبقاء في المنطقة وهي من تقوم بإشعال النيران وهي من تقوم بإطفائها لكي تزيد من قيمة بقائها هنا وتقوم بهذا كلها تحد ذريعة الأمن القومي للولايات المتحدة الأمريكية وبموجب هذا تكون هي الدولة التي تدعم الإرهاب بشكل بمباشر وغير مباشر .

كيف يمكنكم السير مع هذه الدولة التي تعتبر كل من يقف ضد اسرائيل وتراها على انها إرهاب وكل من يعضض إسرائيل تعتبر أيضا إرهابيا ولهذا لا مجال السير مع هذه الدولة في اي طريق ان كان أنساني او وجداني او حياتي او روحاني او علوي .

ما هذا التناقض !! …

أريد ان افهم

أريد ان اسمع من الناس الذين يفهمون

لماذا الولايات المتحدة الأمريكية أخرجتنا من برنامج F35   في الوقت الذي تقوم بتزويد من يتلقون الاوامر منها بأطنان من منظومات الدفاعية ؟

  للان أخذنا منظومة  S400 ؟

برأيي أنت ثمين بقدر حاجة الولايات المتحدة لك

وان تكون دولة مكتفية ذاتية ليست لصالح الولايات المتحدة الأمريكية

الأمر لا يتعلق بالديمقراطية أو الأمن القومي.

المسالة هي إنكم لن تقفوا باحترام أمامهم في حال أصبحتم دولة قوية ومستقلة  

لقد سئمنا من المشي والضحك كما يقولون.

لقد سئمنا ما يقدمونه لنا وسئمنا من قولهم اننا نحبكم

بالنسبة لنا نريد ان تنتهي الحرب في سورية وان يعود المهاجرين الى ديارهم ولما قلنا هاكذا يحاول الاشخاص الذين لن يعملوا أي شيئ بعد انتهاء الحرب لا يريدون ان ينتهي هذا الحرب ويبذلون قصار جهدهم لاستمرار هذه الحرب .

والجميع ، في الواقع ، بدأوا بإظهار نواياهم الحقيقية في البحر المتوسط من خلال القضية السورية.

والموجودين في سوريا سيكونون موجودين في البحر المتوسط

جاءوا من اجل اصطياد السمك وشاهدوا الحوت وبدءوا بملاحقتها

لن يذهبوا

لهذا السبب ، فإن ضعف السلطة السياسية التي سيتم إنشاؤها من خلال الصراعات السياسية الداخلية سيحدد مصير الأمة التركية العظيمة في البحر المتوسط.

الزمن عندما يتعلق الأمر بالمصالح الوطنية هي زمن اللحمة الوطنية

نحن لا نحب ذلك ، ولكن عندما يتعلق الأمر بالوطن والأمن القومي ، علينا جميعًا التزام بدعم المسؤولين الذين يقدمون الإرادة.

يا أخي أنت موجود أيضا في الأماكن التي لا تستطيع الذهاب إليها .

لا تنسى يا أخي القادم لن يعود وسينصب عينة على بيتك يا أخي

جملة مختصرة

كلامي لك ولي وله

كلامي لكل من تنقى كلامه من الكذب

البحر الأبيض المتوسط وشرق الفرات ينتظروننا.

لا تتأخر يا أخي.

أبقا بعقلك وليس بعواطفك

ابقوا بصحة جيدة

بقلم : Arif KURT رئيس رابطة الصحفيين في غازي عنتاب

أكد مجلس الأمن القومي التركي تصميم أنقرة على بذل كافة الجهود لإقامة “ممر سلام” في سوريا (في إشارة للمنطقة الآمنة).

جاء ذلك في بيان صادر عنه عقب اجتماعه، الثلاثاء، برئاسة رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان، في العاصمة أنقرة.

وأوضح البيان أنه في إطار أمن الحدود، سيتم تطهير المنطقة من العناصر الإرهابية كافة، بسبب زيادة التهديدات ضد تركيا جراء فراغ السلطة على طول الحدود في سوريا.

وقال البيان: “نؤكد تصميمنا بخصوص بذل كافة الجهود من أجل إقامة ممر سلام (في سوريا)”.

وأشار إلى أن المجلس اطلع على معلومات بخصوص الكفاح المتواصل بكل عزم وتصميم داخل وخارج البلاد ضد التنظيمات الإرهابية جميعها على رأسها “بي كا كا/ ب ي د- ي ب ك”، وداعش و”غولن”، التي تهدد الوحدة الوطنية ووجود تركيا.

ونوه إلى نجاح حركتي “المخلب 1″، و”المخلب 2” المتواصلتين ضد منظمة “بي كا كا” الإرهابية شمالي العراق، مشيرًا إلى أن العمليات العسكرية شمالي العراق ستتواصل إلى أن يتم تطهير كامل مناطق العمليات من الإرهاب.

وفيما يخص استشهاد الدبلوماسي التركي بمدينة أربيل بالإقليم الكردي في شمال العراق، أكد البيان على متابعة التحقيقات حول استشهاد الدبلوماسي في الهجوم المسلح الذي وقع قبل أسبوعين، إلى حين كشف خلفية الهجوم والقيام بما يلزم بحق المسؤولين عنه.

وأضاف:” على الرغم أنه من المعروف قيام “بي كا كا/ب ي د- ي ب ك”، التي تسلّح الأطفال رغمًا عنهم وتستغلهم كأداة في الأعمال الإرهابية، بممارستها لتلك الجرائم منذ زمن طويل، إلا أن بعض الدول لا تزال تراها كحليف، وتدعمها من الناحيتين العسكرية والسياسية بما فيها تقديم التدريب والتجهيزات وهذا أمر غير مقبول”.

واعتبر البيان أن رفع أسماء بعض الإرهابيين على رأسهم قياديين في “ب ي د- ي ب ك” الامتداد السوري لمنظمة “بي كا كا” الإرهابية من النشرة الحمراء وعدم وضع بعض الإرهابيين من منظمة “غولن” على النشرة ذاتها، يلحق ضررًا كبيرًا بمكافحة الإرهاب على النطاق العالمي، وغرض تأسيس الشرطة الدولية “انتربول”.

كما أعرب البيان عن تطلع أنقرة إلى التزام حلفائها في حلف شمال الأطلسي بتعهداتهم ومسؤولياتهم في إطار القانون الدولي ومبدأ الوفاء بالعهود بشكل يتناسب مع روح معاهدة الحلف والاتفاقات الثنائية.

ولفت البيان إلى أن الاجتماع بحث الأهمية التي توليها تركيا للشراكة الاستراتيجية والتعاون الدفاعي والأمني.

وحول التطورات شرق المتوسط، أكد البيان تصميم أنقرة على حماية حقوق ومصالح تركيا وجمهورية شمال قبرص التركية النابعة من القانون الدولي في شرق المتوسط.

المصدر/A.A

1763- معركة دامية بين القبيلة الهندية أوتاوا بقيادة الزعيم بونتياك والقوات البريطانية بقيادة ملك إنكلترا انتهت بهزيمة الأخيرة خلال حرب بونتياك ضد المستعمرين البريطانيين.

1913- دول البلقان توقع هدنة في بوخارست.

1914- ألمانيا تعلن الحرب على روسيا أثناء الحرب العالمية الأولى.

1938- بلغاريا توقع معاهدة عدم اعتداء مع اليونان ودول أخرى في اتفاق دول البلقان “تركيا رومانيا ويوغوسلافيا”.

1954- رئيس وزراء فرنسا بيير منديس فرانس يعلن في قرطاج عن استعداد بلاده لمنح تونس استقلالها الداخلي.

1958- انتخاب فؤاد شهاب رئيسا للجمهورية اللبنانية.

1964- التقاط أول صورة مقربة للأرض من على سطح القمر بثتها سفينة الفضاء الأمريكية رينجر 7.

1991- الولايات المتحدة والاتحاد السوفييتي يوقعان اتفاقا تاريخيا لخفض عدد الرؤوس النووية إلى نحو الثلث.

2014- الرئيس البوليفي إيفو مورالس يعلن أن “إسرائيل” كيان إرهابي.

من مواليد هذا اليوم

1912- ميلتون فريدمان اقتصادي أمريكي حاصل على جائزة نوبل في العلوم الاقتصادية عام 1976.

1944- روبرت ميرتون اقتصادي أمريكي حاصل على جائزة نوبل في العلوم الاقتصادية عام 1997.

من وفيات هذا اليوم

1784- دنيس ديدرو فيلسوف فرنسي.

1875- أندرو جونسون رئيس الولايات المتحدة.

1993- الملك بودوان الأول ملك بلجيكا.

قال والي إسطنبول علي يرليكايا إن أحدى أهم مشاكل المدينة هي الهجرة غير النظامية والعمالة غير الرسمية.

وشدد في تصريحات نقلتها وسائل إعلام تركية إن عقوبات كبيرة ستفرض على أصحاب العمل الذين يشغلون الأجانب بشكل غير رسمي اعتباراً من 26 أغسطس المقبل.

وأضاف يرليكايا: “لن نسمح لأي شخص باستغلال طالبي اللجوء،  يمكن لأصحاب العمل المعتدى عليهم الحصول على غرامات كبير،

لقد حذرنا بالفعل حوالي 6 آلاف مكان عمل حتى الآن”.

وطالب جميع الأجانب في اسطنبول باستمرار حمل بطاقة الهوية سواء كانوا مسجلين أو حماية مؤقتة.

قال “أكرم إمام أوغلو” رئيس بلدية إسطنبول الكبرى؛ إن إجراءات وزارة الداخلية وتشديداتها المتعلقة بالسوريين كانت ضرورية، وجاءت متأخرة، معتبراً أن قضية السوريين تجاوزت أبعاد اللجوء، وباتت مسألة نزوح جماعي للسكان، قد تحل بأي بلد آخر فيما إذا ظلّ العالم صامتاً إزاءها.
واتهم “إمام أوغلو” في حديث لموقع “دويتشه فيله” الألماني بنسخته التركية، الحكومة التركية بأنها أدارت عملية هجرة السوريين بشكل سيئ، لافتاً إلى أن سماحها لهم بالتنقل بحرية وتأخر اتخاذها للإجراءات كان السبب في جعل تدابيرها تلك محط أنظار واهتمام كبيرين.
وأوضح أن أعداد السوريين في إسطنبول تُقدر بنحو مليون سوري، متهماً الحكومة التركية مجدداً بتغيير ديموغرافية المدينة بنسبة تصل إلى 7 – 8 بالمئة، يشكلها السوريون من مجموع عدد سكان إسطنبول.

وأضاف، “هذا الأمر يرهق إسطنبول اجتماعياً، وهذه الإجراءات كانت ضرورية بالطبع، لكن لماذا وصل بنا الأمر إلى هذا الحد؟ ولماذا لم يتم اتخاذ هذه الإجراءات في الوقت المناسب؟”.
وأردف، “نرى أنه من واجبنا رعاية كافة المشاكل الإنسانية التي يعيشها السوريون اليوم في إسطنبول، سنتدخل لحل المآسي التي تعيشها العائلات السورية، وسنبدأ بالنساء والأطفال”.
وشدد على أهميةَ دور بلديته في إدارة قضية السوريين، وانتقد إدارة العالم أجمع لقضية الداخل السوري، وتابع حديثه قائلاً: “يتحدثون فقط عمّا ترغب به الولايات المتحدة وروسيا في المنطقة، ولا يتطرقون إلى النساء والأطفال والمظلومين من أفراد الشعب السوري”.
وكان وزير الداخلية التركي “سليمان صويلو”، نفى أن تكون تركيا قد رحلت أي سوري في وضع الحماية المؤقتة أو أي أجنبي في وضع الحماية الدولية أو يقيم في تركيا بشكل قانوني.
وكانت أمهلت ولاية إسطنبول الاثنين الماضي، السوريين المقيمين في الولاية الذين يحملون بطاقات حماية مؤقتة صادرة من ولايات أخرى بتصحيح أوضاعهم عبر العودة إلى مكان إقامتهم الأصلية، خلال مدة أقصاها 20 أغسطس/آب المقبل.

شبكة بلدي

ساهم مصنعون سوريون في نمو سوق ملابس الأطفال الجاهزة داخل السوق التركية، بنسبة 30 بالمئة، من حيث القدرة الإنتاجية وتنوع الزبائن.

وفيما يواصل قطاع ملابس الأطفال نموه، يحقق المنتجون السوريون الذين قدموا إلى تركيا بسبب الحرب في بلادهم، إسهامات هامة في القطاع الصاعد.

وبينما كانت سوريا المزود الأكبر لسوق الشرق الأوسط في هذا المجال قبل الحرب، توجه التجار للبحث عن مصادر بديلة بعد اندلاع الأزمة في بلادهم.

وباتت تركيا واحدة من الأسواق العالمية الرئيسة، التي تلبي احتياجات سوق الشرق أوسطية المتزايدة، في قطاع ملابس الأطفال.

وتحولت تركيا إلى مركز جذب لتجار ملابس الأطفال القادمين من بلدان الشرق الأوسط، إذ لعب المنتجون السوريون دورا هاما في ذلك .

وجذب المنتجون السوريون الذين فتحوا مصانع في تركيا، زبائنهم من دول الشرق الأوسط، الأمر الذي حقق مكاسب كبيرة لقطاع ملابس الأطفال التركي، وعزز نموه.

** آلاف الزبائن

وفي حديثه للأناضول، يقول المدير التنفيذي لمجموعة دوسو دوسي (Dosso Dossi) القابضة، حكمت أر أصلان، إن سوق ملابس الأطفال في تركيا، بدأت تشهد اقبالا كبيرا من التجار في الشرق الأوسط، خلال الآونة الأخيرة.

ويضيف قائلا: “قبل الحرب، كان السوريون ناجحون للغاية في إنتاج ملابس الأطفال، ومع اندلاع الصراع، هاجر إلى تركيا العديد من أصحاب المصانع”.

ويلفت إلى أن هؤلاء المصنعين السوريين، افتتحوا شبكات إنتاج في السوق التركية، وجلبوا زبائنهم معهم.

ويتابع: “نستضيف في تركيا حاليا آلاف الزبائن من العراق، ولبنان، والجزائر، لقد كانوا في الماضي يشترون البضائع من المصانع السورية”.

ويوضح أن هذا الأمر ساهم في انتعاش سوق ملابس الأطفال في تركيا، وتنوع الزبائن بصورة أكبر.

** نمو سوق الملابس

ويبيّن أر أصلان، أن السوق التركية في قطاع الملابس الجاهزة، نمت بنسبة 30 بالمئة، من حيث تنوع الزبائن والقدرة الإنتاجية للأسواق الإقليمية.

ويوضح أن الفضل يعود للمصنعين السوريين في نمو السوق بنسبة 15 بالمئة، أما نسبة الـ 15 بالمئة الأخرى، فهي ناجمة عن المنتجين الأتراك، الذين طوروا أنفسهم لتلبية احتياجات الزبائن الجدد، وانخرطوا في المنافسة.

ويعرب “أر أصلان” عن اعتقاده بأن النمو المضطرد الذي تشهده سوق ملابس الأطفال في تركيا، سيتواصل مع مرور الوقت.

وحول انعكاس الزيادة بنسبة 30 بالمئة في السوق على المنتجين الأتراك، يقول إن الوضع الجديد دفعهم لتحسين إنتاجهم، لتلبية احتياجات الزبائن الجدد، القادمين من الشرق الأوسط، مع منافسهيم المنتجين السوريين، الذين بدورهم طوروا أنفسهم أيضا في تركيا.

ويشير أن أنشطة الإنتاج التي يقوم بها السوريون من ذوي الكفاءات والخبرات في تركيا، حققت اسهامات هامة في الاقتصاد التركي.

ويضيف: “طالما لا يوجد إنتاج في المناطق التي ذكرناها، سيواصل التجار المجيء إلى تركيا”.

ويعرب أر أصلان عن ثقته بأن قطاع ملابس الأطفال في تركيا، سيعرف كيفية تقييم هذه الأسواق بصورة صحيحة.

الاناضول